مسؤولية اجتماعية

الفائزين بجوائز الحلم الآسيوي للاتحادات الوطنية


١٨/٠٩/١٢
AFC Dream Asia Awards 2018 - MAs

كوالالمبور - فاز الاتحاد الصيني لكرة القدم والاتحاد الماليزي لكرة القدم والاتحاد المنغولي لكرة القدم بجوائز الحلم الآسيوي للاتحادات الوطنية الأعضاء، والتي تم استحداثها هذا العام.


جاء ذلك خلال حفل توزيع جوائز الحلم الآسيوي 2018، حيث فاز الاتحاد الصيني لكرة القدم بجائزة الاتحادات المتطورة، والاتحاد الماليزي لكرة القدم بجائزة الاتحادات الصاعدة، والاتحاد المنغولي لكرة القدم بجائزة الاتحادات الطامحة.





وجرى استحداث هذه الفئات الثلاث من أجل تقدير جهود الاتحادات الوطنية في الاستفادة من قوة وشعبية كرة القدم في تحقيق التطوير الاجتماعي في بلدانها.

أنظر أيضا :


وتميزت جوائز هذا العام أيضاً بتقديم جوائز مالية للفائزين، حيث حصل كل اتحاد وطني على جائزة مالية تبلغ قيمتها 15 الف دولار من أجل دعم مشاريعه المستقبلية للمسؤولية الاجتماعية.





وقال داتو ويندسور جون أمين عام الاتحاد الآسيوي لكرة القدم: تواصل كرة القدم دورها في صنع الأمل والإلهام للناس ككل، ونحن سعداء بالتزام اتحاداتنا الوطنية في المشاركة برؤيتنا لتحقيق أثر إيجابي في المجتمع من خلال الاستفادة من شعبية كرة القدم.





وتابع: عبر هذه الفئات الجديدة في جوائز الحلم الآسيوي، نحن نقوم بوضع المسؤولية الاجتماعية على رأس الأولويات، وأنا واثق أن هذا سيعزز جهود الاتحادات الوطنية في تعليم وتمكين وتطوير الأشخاص المحتاجين للمساعدة.





الاتحاد الصيني لكرة القدم - الاتحادات المتطورة

قام الاتحاد الصيني لكرة القدم باعتماد برامج المسؤولية الاجتماعية ضمن إطار المهمة، وتعززت هذه البرامج من خلال إطلاق 17 برنامج ومبادرة في كافة أرجاء البلاد.





ومن ضمن المشاريع التي قام بها الاتحاد الصيني لكرة القدم مشروع (حلم الصين) بالتعاون مع الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، بهدف تطوير اللعبة في الصين وجمع الناس من كافة الخلفيات عبر شراكة مع الأندية ومنظمات المجتمع المدني المحلية والدولية والهيئات الحكومية.





وتبرع الاتحاد الصيني لكرة القدم بمبلغ 50 ألف يوان إلى إدارة الرياضة في الصين من أجل الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة في بكين، كما ساهم شركاء الاتحاد بتقديم المعدات والملابس للأطفال المشاركين في البرامج.





ومن المبادرات الأخرى مشاريع تطوير لكرة القدم في البلاد، والتبرع بمبلغ 1.8 مليون يوان إلى مؤسسة سونغ تشينغ لينغ من أجل بناء ملاعب صغيرة في المناطق النائية من البلاد.





الاتحاد الماليزي لكرة القدم - الاتحادات الصاعدة

تشارك الاتحاد الماليزي لكرة القدم مع مؤسسة زيوريخ ماليزيا والرؤية العالمية ماليزيا الفائزة بجائزة الحلم الآسيوي للشركات هذا العام، وذلك من أجل إطلاق برنامج (كل بشكل صحيح كي تلعب بشكل صحيح)، الساعي إلى تمكين آلاف الأطفال من المناطق النائية عبر منحهم الفرصة والنصيحة بواسطة مدربي برنامج هدف واحد المؤهلين، والتوعية حول نظام الحياة الصحي والتغذية المناسبة.





ومن ضمن البرامج الأخرى التي قدمها الاتحاد الماليزي لكرة القدم ضمن هذا البرنامج حملة الفحوصات الطبية وإعداد المدربين في المجتمعات المحلية ومهرجان التغذية.





الاتحاد المنغولي لكرة القدم - الاتحادات الطامحة

قام الاتحاد المنغولي لكرة القدم بوضع خطة استراتيجية لمدة أربع سنوات تتضمن برامج للمسؤولية الاجتماعية، وضمن هذه البرامج قام بتنظيم فعاليات شارك بها أكثر من 400 شخص من ذوي الاحتياجات الخاصة و200 امرأة وطفل من العائلات متدنية الدخل.





كما قام الاتحاد المنغولي لكرة القدم بتنظيم دورة على مدار يومين تحت شعار (تمكين المرأة من خلال كرة القدم)، والتي استقطبت 100 مدربة ومعلمة مدارس ثانوية وممثلات عن منظمات المجتمع المدني ولاعبات منتخب الناشئات تحت 17 عاماً وممثلين عن الحكومة.





والتزم الاتحاد ببرامج تطوير كرة القدم للمصابين بالشلل الدماغي، عبر ورشات عمل للمدربين ومهرجانات ومسابقات.