AFC Asian Cup Qualifiers 2023
أنت في التصفيات الآسيوية  / أخبار

مدرب كمبوديا: علينا مواصلة التطور وعدم النظر إلى النتائج الفورية


١٩/٠٦/١٢
Pakistan-Cambodia-Action2

الدوحة - يشعر مدرب كمبوديا فيليكس دالماس بقلق أكبر بشأن أهمية التطوير المستمر لأداء فريقه بدلاً من تحقيق النتائج الفورية، وذلك بعد أن حسم المنتخب القادم من جنوب شرق آسيا بأمان تأهله إلى الدور الثاني من التصفيات المشتركة لكأس العالم 2022 في قطر، وكأس آسيا 2023 في الصين.


عادت كمبوديا في النتيجة لتحقق الفوز على باكستان 2-1 في لقاء الإياب في الدوحة، لتتفوق بنتيجة 4-1 في مجموع مباراتي الذهاب والإياب.





وأوضح دالماس أنه رغم سعادته بأن كمبوديا حجزت مكانها في قرعة الدور الثاني من التصفيات المشتركة لكأس العالم وكأس آسيا، فإنها ستتعامل مع الوضع بشكل عملي.

أنظر أيضا :


وقال المدرب الارجنتيني البالغ من العمر 31 عاماً: هدفنا هو اتخاذ خطوة واحدة في كل مرة. أنا مهتم أكثر بالعملية التصاعدية. نريد أن نواصل المسيرة، ونريد الاستمرار في التطور.





بينما تنتظر كمبوديا معرفة خصومها في الدور القادم، يمكن أن يستمتع دالماس بمعرفة أن فريقه قادر على التعامل مع الضغوط، كما أظهروا ذلك ضد باكستان.





وقال: لقد وضعونا تحت الضغط. عرفنا أنهم سيصعبون علينا المهمة، لكننا تمكنا من مواصلة اللعب بطريقتنا.

وأوضح: لقد كانوا منافسين جيدين للغاية. لديهم بعض اللاعبين المميزين. لكننا حاولنا إيقاف فرصهم بالحفاظ على استحواذنا على الكرة. نحن نحترمهم كثيراً، وأنا سعيد لأننا فزنا بالمباراة.





في المقابل أعرب مدرب المنتخب الباكستاني خوسيه أنطونيو عن حسرته بعد إضاعة فريقه العديد من الفرص ليودع التصفيات من الدور التمهيدي.





وقد ألقى نوغيرا باللائمة على خسارة فريقه في مباراة الذهاب بعد عجز لاعبيه في استغلال الفرص التي أتيحت لهم، حيث كان قد حثهم على جمع ما لديهم وتقديمه في لقاء الإياب، يوم الثلاثاء.

وقال المدرب البرازيلي: سيطرنا على مجريات الشوط الأول الذي حظينا فيه بالعديد من الفرص. وتقدمنا بنتيجة 1-0، وكان بإمكاننا تسجيل المزيد من الأهداف، ولكن الأمر لم يكن كذلك. كما أن حارس مرمى كمبوديا كيو سوكسيلا قام ببعض التصديات الرائعة.





تقدمت باكستان في النتيجة عند الدقيقة 18 عن طريق حسن بشير من ضربة جزاء، ولكن بعد إضاعة بعض الفرص في الشوط الأول، كان الباكستانيون ذوو العقلية الهجومية مذنبين بتجاهل دفاعهم، مما سمح لكمبوديا بالعودة في نتيجة المباراة خلال الشوط الثاني.

وقال نوغيرا بخصوص عدم وجود مبادرة دفاعية أدت إلى تسجيل كيو سوكفينغ التعادل في الدقيقة 64، والبديل روينغ بونهيانغ هدف الفوز قبل صافرة النهاية: في الشوط الثاني، ارتكبنا خطأ واستقبلنا هدف التعادل. لم يهاجمهم أحد، فقد كانوا يتمتعون بحرية داخل منطقة جزاءنا.





وختم: لقد كان الخصم جيداً للغاية. وفي الحقيقة أيضاً أنه كان لديهم المزيد من الوقت للتدرب معاً. لقد لعبوا المزيد من المباريات الودية، في حين أننا بدأنا التحضير فقط في آيار/مايو الماضي.

أخبار مقترحة :