أنت في كأس آسيا لكرة القدم  / أخبار

المجموعة الخامسة: قطر 2 - لبنان 0


١٩/٠١/٠٩

العين - فاز منتخب قطر على لبنان 2-0 يوم الأربعاء على ستاد هزاع بن زايد في العين، ضمن الجولة الأولى من منافسات المجموعة الخامسة في كأس آسيا 2019 في الإمارات.


وسجل بسام الراوي (65) والمعز علي (79) هدفي الفوز لصالح المنتخب القطري.





وكانت المباراة الثانية ضمن ذات المجموعة شهدت يوم الثلاثاء فوز السعودية على كوريا الشمالية 4-0 على ستاد راشد في دبي.





وتصدرت السعودية ترتيب المجموعة برصيد 3 نقاط من مباراة واحدة، بفارق الأهداف أمام قطر، في حين بقي رصيد لبنان وكوريا الشمالية خالياً من النقاط.

أنظر أيضا :


وتشهد الجولة الثانية من منافسات المجموعة لقاء لبنان مع السعودية يوم السبت على ستاد آل مكتوم في دبي، وكوريا الشمالية مع قطر على ستاد خليفة بن زايد في العين.





ويتأهل إلى دور الـ 16 المنتخبين الحاصلين على المركزين الأول والثاني في كل مجموعة، إلى جانب أفضل أربعة منتخبات تحتل المركز الثالث.





بدا الحذر واضحاً من كلا المنتخبين مع أفضلية للمنتخب القطري الذي امتلك زمام السيطرة في وسط الميدان عبر تحركات حسن الهيدوس وكريم بوضياف في منطقة العمليات ومن أمامهم بوعلام خوخي الذي تراجع في الكثير من الأحيان لاستلام الكرة، في حين حدّ الدفاع اللبناني من تحركات رأس الحربة المعز عبدالله.

ولجأ المنتخب اللبناني إلى طريقة 5-4-1 لتأمين المناطق الدفاعية وإغلاق كافة المنافذ والاعتماد على سلاح الهجمات المرتدة والكرات الثابتة، فشكل رباعي الوسط حسن معتوق وهيثم فاعور وجورج ملكي وباسل جرادي كثافة عددية في وسط الملعب.





وفرض هذا السيناريو نفسه على معظم فترات الشوط الأول الذي لم يشهد فرصاً حقيقية على المرميين سوى الذي الهدف الذي ألغاه الحكم للاعب علي حمام في الدقيقة 37 بعد ارتكاب زميله جورج ملكي خطأً ضد الدفاع القطري، وتسديدة حسن معتوق التي علت العارضة قبل دقيقة من نهاية الزمن الأصلي للشوط.

وفي الشوط الثاني دفع المدير الفني لقطر فيليكس سانشيز بورقة عبدالعزيز حاتم بدلاً من كريم بوضياف لتجديد حيوية خط الوسط، كما لجأ إلى تغيير الظهير الأيسر عبدالكريم علي والزج بعبد الكريم حسن في محاولات لتغيير النسق الهجومي من الأطراف.





وافتتح بسام الراوي التسجيل لقطر في الدقيقة 65 بعدما انبرى لركلة حرة مباشرة على مشارف منطقة الجزاء أسكنها على يمين الحارس اللبناني مهدي خليل.





وأجرى المدير الفني لمنتخب لبنان ميودراغ رادولوفيتش تغييرين بإشراك لاعب الوسط نادر مطر مكان روبرت ملكي وسمير أياس بدلاً لجورج ملكي أملاً في تعديل النتيجة في الثلث الأخير من زمن الشوط الثاني.





وفي غمرة بحث لبنان عن التعادل سدد أكرم عفيف كرة من داخل منطقة الجزاء ارتدت من الحارس مهدي خليل لتجد قدم المعز علي الذي أودعها بدوره في الشباك د79 هدفاً ثانياً ضمن النقاط الثلاث للمنتخب القطري.

أخبار مقترحة :