أنت في كأس آسيا لكرة القدم  / أخبار

كيم مين-جاي يطمح بمواصلة التألق


١٨/١١/٢٧
Kim Min-jae (1)

جيونجو - يسعى كيم مين-جاي، المدافع الموهوب في منتخب كوريا الجنوبية، لمواصلة مسيرته الناجحة في موسم 2018 من خلال التألق في العام الجديد خلال بطولة كأس آسيا لكرة القدم 2019 في الإمارات.


من العدل أن نقول إن أول عامين من مسيرته الاحترافية في عالم كرة القدم كانت في منحنى تصاعدي.





في عام 2017، وفي موسمه الأول في الدوري الكوري الجنوبي الممتاز، ساهم المدافع في فوز فريقه تشونبوك هيونداي موتورز بلقب الدوري المحلي، ونال جائزة أفضل لاعب شاب في الدوري الكوري الجنوبي، كما تم اختياره ضمن التشكيلة المثالية في الدوري الكوري.

أنظر أيضا :


وقد واصل كيم تألقه هذا العام وقدم مستوى مماثل. لقب آخر في الدوري المحلي مع تشونبوك، وظهر لأول مرة في بطولة دوري أبطال آسيا مع فريقه، وعلى الرغم من غيابه عن تشكيلة منتخب بلاده في نهائيات كأس العالم 2018 الأخيرة نتيجة تعرضه للإصابة، إلا أنه حاز مع المنتخب الكوري على الميدالية الذهبية في دورة الألعاب الآسيوية 2018 في إندونيسيا.





البطولة الأخيرة على وجه الخصوص، ساهمت بشكل كبير في تسليط الضوء عليه.

وقال كيم، الذي بلغ من العمر 22 عاماً قبل أسبوعين فقط: كنت مهووساً بالفوز بالميدالية الذهبية في دورة الألعاب الآسيوية لعام 2018.





وأضاف: لم نفز أبداً بهذه الميدالية في دورة الألعاب الآسيوية خارج كوريا الجنوبية، وكان هناك الكثير من الضغط علينا من أجل الحصول على الميدالية الذهبية.





لحسن الحظ، بالنسبة لكيم وزملائه، تمكن محاربو التايغوك الشباب من هزيمة اليابان في النهائي في إندونيسيا، حاملين معهم المجد الوطني والإعفاء العسكري.





وأوضح: كنّا محظوظين للحصول على نتيجة جيدة في المباراة النهائية، والفوز بالميدالية الذهبية، وهو ما يمنحنا ثقة أكبر كلاعبين وفريق.

لم تكن تجربة كيم القارية على مستوى الأندية بخير، بعد إقصاء فريقه تشونبوك من دور الثمانية على يد منافسه المحلي سوون سامسونغ بلو وينغز، لكن المغامرة الآسيوية جلبت له أيضاً دروساً مفيدة للمستقبل.





وقال كيم: شيء واحد ملاحظ تعلمته وهو القيام بالسفر وكيفية تحمل أعبائه.. فيما يتعلق بالمباريات خارج ملعبنا، ففي كوريا الجنوبية يستغرق الأمر بضع ساعات فقط للوصول إلى أي مكان. ولكن بالنسبة للصين أو اليابان، يستغرق الأمر وقتاً أطول، لذا فقد تعلمت الكثير عن كيفية الحفاظ على حالتي البدنية أثناء السفر.





وأضاف: لقد تعلمت أيضاً كيفية التعامل مع المهاجمين والأساليب المختلفة في اللعب، مما يمنحني المزيد من الثقة كلاعب كرة قدم.. كل مباراة شاركت فيها في دوري أبطال آسيا تحسنت من خلالها قدراتي كلاعب.

الدروس المستفادة من هذا العام جعلت كيم في وضع جيد أمام التحدي الكبير التالي: بطولة كأس آسيا 2019.





يقول كيم: لم أكن ضمن تشكيلة المنتخب الوطني في نهائيات كأس العالم الأخيرة ، والآن لدينا مدرب جديد (باولو بينتو) وهو بالطبع مختلف عن الرجل الذي حل مكانه، شين تاي-يونغ.





وبيّن: الشيء الأكثر أهمية بالنسبة لي هو اللعب بشكل جيد في المنتخب الوطني. نعرف الأسلوب الذي يريده بينتو لنا من أجل أن نلعب في المنتخب. لذا إذا اتبعنا توجهه، فعندئذ يمكننا أن نحقق نتائج جيدة.

وأضاف: قبل شروعنا باللعب في دورة الألعاب الآسيوية في إندونيسيا، قمنا كلاعبين في خط الدفاع بأخذ وعد على أنفسنا بأننا سنحاول تجنب استقبال أي هدف في مرمانا، رغم أن الأمور لم تسر على هذا النحو.





وأكمل: كل ما يمكنني قوله الآن هو أنه في نهائيات كأس آسيا، سأبذل قصارى جهدي لمساعدة الفريق في الحصول على أكبر عدد ممكن المباريات بشباك نظيفة.





وختم بقوله: لكن أولاً وقبل كل شيء، من المهم أن يتم اختياري ضمن تشكيلة الفريق.

أخبار مقترحة :