AFC Asian Cup Qualifiers 2023
أنت في كأس آسيا لكرة القدم  / أخبار

سباق المدربين الكبار في كأس آسيا 2019


١٨/١٢/٢١
Hajime Moriyasu, Marcello Lippi, Carlos Queiroz

أبو ظبي - يتواجه عدد من أكبر وأشهر المدربين في العالم، وذلك عندما تنطلق بطولة كأس آسيا 2019 في الإمارات.


واستعانت المنتخبات المشاركة في البطولة بعدد من المدربين العالميين الذين حققوا نجاحات كبيرة في مختلف البطولات، من ضمنهم الإيطالي مارتشيللو ليبي الذي قاد منتخب بلاده إلى الفوز بلقب كأس العالم 2006 في المانيا.





وكذلك يبرز السويدي زفن غوران اريكسون مدرب منتخب الفلبين، والذي قاد منتخب إنكلترا مرتين إلى ربع نهائي كأس العالم 2002 و2006، في حين يشرف البرتغالي كارلوس كيروش على منتخب إيران، بعدما كان ساهم في قيادة ثلاثة منتخبات إلى كأس العالم وهي جنوب أفريقيا والبرتغال إلى جانب إيران عامي 2014 و2018.

أنظر أيضا :


وقال كيروش: قبل ثمانية أعوام عندما حضرت إلى إيران واجهنا تحديات ومشاكل، والآن بعد مرور ثمانية أعوام نحن نتوجه إلى الإمارات من أجل المشاركة في كأس آسيا، والشيء المهم هو الإرث الذي نتركه والأساس من أجل أجيال المستقبل.





وأضاف: الشيء الأهم بالنسبة للمنتخب الوطني هو أن يستحوذ على قلوب الناس ويرضي أغلبية الذين يحبونه، أعتقد أن جميع لاعبي الفريق يقومون ببذل أفضل ما بوسعهم، وبعون الله أتمنى أن نتمكن من تقديم أفضل مستوى في كأس آسيا.





وإلى جانب كيروش واريكسون وليبي، فإن هذه البطولة تضم سبعة مدربين سبق لهم الإشراف على منتخبات في كأس العالم، ولكن مدربين اثنين فقط سبق لهم التتويج بلقب كأس آسيا.

فالإيطالي البيرتو زاكيروني مدرب منتخب الإمارات المضيف، كان قاد منتخب اليابان إلى الفوز باللقب القاري للمرة الرابعة في تاريخه عام 2011، في حين نال مدرب اليابان الحالي هاجيمي مورياسو لقب البطولة كلاعب عندما فازت اليابان باللقب للمرة الأولى عام 1992.





ويقول مورياسو: لا زال عندي ذكريات رائعة عن تلك البطولة الرائعة عندما كنت لاعب عام 1992 في هيروشيما، رغم أنني لم أتمكن من اللعب في النهائي لأنني كنت موقوف، إلا أنها ستكون فرصة رائعة أن نحرز اللقب من جديد، وهذه المرة كمدرب.

وأوضح: سوف نقدم أفضل ما بوسعنا من أجل الفوز باللقب الآسيوي، وهو أمر لم ننجح بتحقيقه في النسخة الماضية، لعبنا سبع مباريات في فترة الإعداد وهدفي هو تطوير الفريق في كل مباراة من أجل الفوز باللقب هذه المرة.





وتابع: قمنا بضم بعض اللاعبين الجدد بعد كأس العالم في روسيا، وأريد من هؤلاء اللاعبين الشباب أن يكون لديهم الطموح من أجل الفوز باللقب، وعلى المدى الطويل أن يكون لدينا منتخب ياباني يمتلك ثقة كبيرة.





وسوف تكون المنافسة حافلة بالندية والإثارة على مدار 28 يوماً من أجل الفوز بلقب كأس آسيا، وسيكون على المدربين مسؤولية كبيرة من أجل التخطيط لنجاح منتخباتهم.

أخبار مقترحة :