أنت في كأس آسيا لكرة القدم  / أخبار

إطلاق حملة هذه لعبتي لتشجيع كرة القدم النسائية في الإمارات


١٨/١٠/٣٠
AFC #ITSMYGAME in UAE

العين - أطلقت اللجنة المنظمة لبطولة كأس آسيا 2019 المقررة في الإمارات حملة (هي لعبتي) بهدف تشجيع المرأة في جميع أنحاء دولة الإمارات على القيام بأدوار مختلفة في مجال لعبة كرة القدم وصناعة الرياضة على نطاق واسع.


مع تحطيم المرأة للحواجز الرياضية، تهدف حملة (هذه لعبتي) إلى تشجيع مشاركة المرأة في مجال كرة القدم كرياضيات ومشجعات وقياديات رياضية وترك إرث دائم من خلال بطولة كأس آسيا 2019.





تم إطلاق الحملة من خلال حلقة نقاش لاستكشاف الطرق التي يمكن للنساء من خلالها لعب دور أكثر نشاطاً في صناعة كرة القدم.





سوف تستضيف حملة (هذه لعبتي) سلسلة من الفعاليات في جميع أنحاء الإمارات خلال الأسابيع الأربعة المُقبلة، مع مشاركة بعض قادة الرأي الأكبر والأكثر تأثيراً في البلاد في المحادثة والنقاش.





في مدينة العين، أعقب النقاش إجراء نشاط كروي على أرض ستاد هزاع بن زايد الشهير في العين، والذي أتاح للمشاركات فرصة الاستمتاع بلعبة كرة القدم.

It's My Game interview with Nehal Abdelaziz

وكون المشاركات من أصحاب أصوات قوية ومؤثرات في مجال التغذية واللياقة البدنية والإعلام الرياضي، فقد شاركن خلال النقاش قصصهم الشخصية إلى جانب خوضهن نقاش معمق حول التحديات.





وفي حديثها عن أهمية متابعة شغفها لكرة القدم، قالت نبأ الدباغ، معلقة كرة القدم ومحللة رياضية عبر اليوتيوب: بالنسبة لي، إنه شيء أحبّه، وهو جزء كبير من حياتي على الرغم من وجود بعض النكسات أو تلقي تعليقات سلبية في بعض الأحيان، إلا أنني ما زلت أؤمن فيما أقوم به والتأثير الذي أحدثه.





وأضافت: لديّ فتيات صغيرات يتواصلن معي عبر وسائل التواصل الاجتماعي ويقلن لي أنهن معجبات لما أقدمه ويردن اتباع مسار مشابه، ومن جهتي أحرص دائماً على أن أفعل كل ما بوسعي لدعم ذلك، لأنني أملك منصة وصوت، لذلك فإن تشجيع المزيد من الفتيات على مواصلة شغفهن للرياضة يعتبر مسؤولية، بغض النظر عما قد يعتقده الناس في البداية .

وشهدت مويا دود، رئيسة لجنة كرة القدم النسائية في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، حملة (هذه لعبتي) التي أطلقت في جميع أنحاء آسيا، وقالت: لقد شهدت حملة (هذه لعبتي) التي أطلقها الاتحاد الآسيوي لكرة القدم تغييرات كبيرة في نهج كرة القدم النسائية والاندماج الرياضي، وذلك من خلال العمل الهام مع الهيئات الإدارية والاتحادات الوطنية والأفراد المتفانين في جميع أنحاء آسيا، حيث تمكنت النساء من سرد قصصهن الرياضية وإلهام الأخريات للمشاركة، ونأمل أن يستمر هذا الاتجاه في الازدهار عبر أنحاء قارة آسيا.





حققت حملة (هذه لعبتي) نجاحاً هائلاً، وذلك عندما شارك مئات الآلاف في الحملة من خلال شبكات التواصل الإجتماعي. والآن، وفي محاولة لتكرار نجاح هذه المبادرة، يأمل منظمو الحملة في دولة الإمارات أن يشجعوا على أن تكون مشاركة المرأة أكثر فعالية من خلال أدوار مختلفة في لعبة كرة القدم.





بعد نجاح الفعالية الافتتاحية في العين، ستعقد الجلسات الإضافية خلال الأسابيع القادمة في دبي والشارقة وأبو ظبي. وبما أن الأماكن محدودة، ويمكن للذين لديهم رغبة في الانضمام إلى الجلسات المجانية التسجيل الآن من خلال الرابط الآتي: www.afcitsmygame.com.