أنت في كأس آسيا لكرة القدم  / أخبار

بلدي الإمارات: عازف القانون (سوريا)


١٨/١٢/٠٦

أبوظبي - مع تحول أعين القارة إلى دولة الإمارات في كانون الثاني/يناير المُقبل، نستكشف البلاد من خلال عيون المقيمين فيها من جميع أنحاء آسيا، حيث ستشهد منافسات كأس آسيا خلال 30 يوماً علامات فارقة.


وصل أديب نمور إلى الإمارات قادماً من سوريا منذ 14 عاماً، ومنذ ذلك الحين جعلها موطناً دائماً له. في الحلقة الأولى من هذه السلسلة من التقارير حول المقيمين الآسيويين الذين اعتمدوا الإمارات منزلاً لهم، نكتشف مدينة أبوظبي من خلال كلمات نمور الخاصة.

أنظر أيضا :


يقول نمور: أبوظبي مدينة رائعة. الناس طيبون وودودون، والثقافة تُعد جانباً مهماً من المدينة. أنا أستمتع في الحقيقة أنها مدينة منظمة ونظيفة ومتطورة بشكل عام.



وأوضح: أحب السير على الكورنيش، وأحياناً أذهب إلى الصحراء خارج مدينة أبوظبي. أحب الذهاب إلى مدينة زايد، فهي بلدة صحراوية هادئة بعيداً عن أضواء المدينة.

وأضاف: لقد عشت هنا لمدة 14 عاماً، وأنا أعتبر الإمارات بيتي الثاني. عندما انتقلت إلى هنا، كنت أعمل في مجال الأعمال الحرة، ثم غيرت مهنتي وأنا الآن موسيقي.



وتابع: أنا أعزف على القانون في أحد مستشفيات أبوظبي. أنا أستمتع بالعزف للمرضى ومرافقيهم والموظفين والجميع في المستشفى. من خلال الموسيقى، يشعرون بتحسن نفسي قبل كل شيء.

وأكمل: الشاورما هي طعام الشارع الأول في المدينة، يُمكنك الحصول عليها في أي مكان في أبوظبي. لا ينبغي لأحد الحضور إلى أبو ظبي وعدم تذوق الشاورما.





وقال: هناك الكثير من المطاعم السورية في أبو ظبي، وتوصيتي الشخصية لكم الذهاب إلى مطعم السلطان. قد لا يكون الأفخم، ولكن الطعام هناك حقاً لذيذ وبأسعار معقولة.

وأضاف: أنا أحب كرة القدم بشكل كبير. الرياضة مهمة لجميع السوريين. منتخبنا الوطني كان رائعاً في الآونة الأخيرة، وآمل أن نتمكن من الفوز بأكبر عدد من المباريات، وأن نذهب بعيداً في البطولة القارية خلال شهر كانون الثاني/يناير. من الصعب للغاية التنبؤ بنتائج تلك المباريات، لكنني سأشارك بالتأكيد في دعم المنتخب.



وختم: منتخب الإمارات هو أيضاً ممتاز، وأتمنى لهم حظاً طيباً في هذه البطولة. في حال التقت سوريا والإمارات في البطولة؟ آمل أن يفوز الفريق الأفضل، وسأشجع اللعب النظيف.

أخبار مقترحة :