أنت في دوري أبطال آسيا  / أخبار

عمر عبدالرحمن يبدأ رحلة جديدة بحثاً عن اللقب القاري


١٨/٠١/٢٧
Main Omar

كوالالمبور - يبدأ النجم الإماراتي عمر عبدالرحمن صانع ألعاب نادي العين الإماراتي ، رحلة جديدة تحدياً جديداً لتحقيق لقب دوري أبطال آسيا حينما يستضيف الفريق البنفسجي منافسه المالكية البحريني في الدور التمهيدي للمسابقة.


بدأ اللاعب الذي ولد في 20 أيلول/سبتمبر من العام 1991، مسيرته مع نادي الهلال السعودي بعمر التاسعة في عام 2000، واستمر في هذه التجربة حتى عام 2006 ، لينتقل بعدها الى نادي العين وهو في الخامسة عشر من العمر.



استمر عمر بالتألق مع الفئات السنية لنادي العين حتى تم تصعيده للفريق الأول، ليخوض أول لقاء رسمي مع الفريق في العام 2009، وأثبت جدارته مع الفريق حتى بات معشوق جماهير العين، والنجم الأول للفريق ولمنتخب الإمارات.



صانع الألعاب الماهر والممتع والذي يحظى بجماهيرية عالية داخل الإمارات وخارجها نظراً لمستوياته الجميلة ولمساته السحرية حقق مع الفريق الكثير من البطولات المحلية، ومثل منتخب بلاده في أولمبياد لندن 2012، كما استطاع تحقيق كأس الخليج مع الأبيض عام 2013.



كانت كأس آسيا 2015 في أستراليا هي البطولة التي قدمت عمر عبدالرحمن إلى العالم، حينما قاد منتخب الإمارات إلى المركز الثالث، وهي أفضل نتيجة آسيوية يحققها الأبيض خارج أرضه. وقد أصبحت ركلة الجزاء التي نفذها عمر على طريقة "بانينكا" وحسمت ربع النهائي ضد اليابان إحدى الذكريات الخالدة من تلك البطولة.

توج عمر بلقب أفضل لاعب في آسيا عام 2016، مما جعله أحد أبرز النجوم في قارة آسيا. لكن النجم الاماراتي لازال يسعى لمساعدة فريقه للحصول على لقب دوري أبطال آسيا بشتى الطرق. وهو الذي لم يحترف خارجياً، ليساعد فريقه على تحقيق الإنجازات.



لعب عمر في سبع نسخ من البطولة، بدءاً من نسخة 2010 والتي شارك فيها في مباراة واحدة فقط في دور المجموعات ضد سيباهان الإيراني.



أخفق فريق العين في تخطي مرحلة المجموعات في أول ثلاث نسخ ظهر فيها عمر عبدالرحمن. وفي عام 2014 نجح الفريق في تخطي مرحلة المجموعات والوصول للدور قبل النهائي. حيث تألق عمر في تلك النسخة وتم اختياره في التشكيلة المثالية للبطولة، وساعدت تمريراته الحاسمة زميله جيان في الفوز بلقب الهداف.

لم يساهم أي لاعب آخر في إحراز أهداف أكثر من عمر عبد الرحمن هذا الموسم في دوري أبطال آسيا (7 – سجل 4 صنع 3).#ACL2017 pic.twitter.com/8pw2plH3Ad

— دوري أبطال آسيا (@theAFCCL_ar) May 8, 2017

عاندت الإصابات مسيرة عمر في الموسم الماضي، وعلى الرغم من ذلك، استطاع الفريق الوصول للدور ربع النهائي قبل أن يخرج أمام فريق الهلال السعودي .



نتائج الفريق في اخر مشاركات في البطولة تدل على الرغبة الكبيرة من إدارة الفريق والنجم عمر عبدالرحمن لتحقيق هذه البطولة للمرة الثانية بعد حققها عام 2003، في اول نسخة للبطولة بشكلها الجديد.



يبدأ الفريق مشاركته في دوري أبطال آسيا من الدور التمهيدي ، بعد حلوله رابعاً في مسابقة دوري المحترفين الإماراتي. ويستضيف فريق العين فريق المالكية البحريني ، بملعب هزاع بن زايد بمدينة العين ، يوم الثلاثاء 30 كانون الثاني/يناير 2018. وتعول جماهير الفريق على قائدهم وزملائه لتحقيق طموحاتهم بالفوز باللقب القاري هذا الموسم.

عمر عبدالرحمن يبدأ هذه النسخة بوضع غير مثالي بعض الشئ بعد خسارته لنهائي كأس الخليج مع منتخب بلاده الإمارات أمام منتخب عمان. المباراة التي أضاع فيها عمر عبدالرحمن ضربتي جزاء ، كانت ستكون كفيلة بتتويج الأبيض بالبطولة الثالثة في تاريخه .



ابن الـ26 عاماً يملك من الخبرة ما يجعله يتخطى هذه الظروف بكل سهولة ويعود بقوة لمساعدة فريقه على المنافسة على لقب بطولة دوري أبطال آسيا، ومواصلة مستوياته المميزة كأحد اهم نجوم البطولة والقارة الاسيوية .