أنت في دوري أبطال آسيا  / أخبار

مهند عسيري يستغل الفرصة في غياب السومة


١٨/٠٢/٢٦
Assiri main

جدة - دائماً ما لعب مهاجم الأهلي السعودي مهند عسيري دور البديل لعمر السومة، ولكنه حصل على فرصة اللعب أساسياً بعد إصابة المهاجم السوري، فأحسن استغلال الفرصة لينافس على مركز المهاجم الأساسي للنادي والمنتخب. 


تقاطعت مسيرة مهند عسيري مع مسيرة عمر السومة في الأهلي منذ البداية، فقد انضم المهاجم البالغ من العمر 31 عاماً لفريق مدينة جدة في آب/أغسطس من عام 2014، بعد شهر واحد من تعاقد الفريق مع السومة، ومنذ ذلك الحين ظل عسيري حبيس دكة البدلاء نظراً لتألق زميله السوري في كل البطولات.



أصاب القلق جماهير النادي الأهلي إثر إعلان غياب نجمهم الأول عمر السومة لمدة ثلاثة أشهر نظراً لإصابته بتمزق في أربطة الكاحل في شهر كانون الأول/ديسمبر. فاللاعب السوري هو هداف الدوري السعودي للمواسم الثلاثة الماضية، وقد سجل عشرة أهداف لفريقه هذا الموسم قبل تعرضه للإصابة.



في غياب الهداف الأول، تصدى عسيري لمهمة إحراز الأهداف واثقاً من قدراته كهداف بالفطرة، مدركاً أن الفرصة قد أتيحت أمامه ليؤكد أن إمكانياته التهديفية لا تقل عن إمكانيات السومة.

أنظر أيضا :


شارك المهاجم صاحب الرقم 14 أساسياً في سبع مدباريات في الدوري السعودي للمحترفين، سجل خلالها سبعة أهداف، بمعدل هدف كل 87 دقيقة. ورغم تألقه، ظل التواضع سمة عسيري وهو يصر أن مصلحة الفريق هي الأهم.



وقال عسيري في مقابلة مع موقع الاتحاد الآسيوي لكرة القدم على الانترنت: "نا والكابتن عمر السومة جميعنا مكملين لبعضنا وفي خدمة النادي الأهلي، عمر لاعب كبير ونتمنى تواجده باستمرار، وننتطر عودته بأسرع وقت ممكن.



العلاقة الودية بين اللاعبين الذين يتنافسان على قيادة هجوم الأهلي لم تمنع عسيري من التصريح بأنه يسعى لأن يكون المهاجم الأساسي في النادي والمنتخب، حيث كشف: أنا سعيد جدًا بهذه الفرصة التي أتيحت لي وأتمنى أن أستمر بحجز مكان أساسي في تشكيلة الفريق.

في المنتخب، تبدو الفرصة مواتية لعسيري أيضاً، ففي ظل المستوى المتراجع لمهاجم النصر محمد السهلاوي وتقدم لاعب الشباب ناصر الشمراني في السن، يجد عسيري نفسه في موقع المنافسة على مركز رأس الحربة قبل أربعة أشهر من انطلاق بطولة كأس العالم 2018.



يضيف مهاجم النادي الأهلي: بالتأكيد كأس العالم هو طموح كل لاعب، وهدفي هو أن أكون ضمن القائمة النهائية للمنتخب في المونديال، ولن يتحقق هذا الأمر إلا بالعمل الجاد، وبإذن الله سأتمكن من خدمة الوطن وتمثيله في هذا المحفل الكبير.



وبالإضافة إلى تألقه في الدوري المحلي، فقد بدأ اللاعب المنحدر من منطقة عسير جنوب المملكة مسيرته في دوري أبطال آسيا بقوة، حيث أحرز هدفين في أول مباراتين لفريقه في البطولة.

فرحة اللاعب مهند عسيري بالهدف الثاني#دوري_أبطال_آسيا
الجولة الثانية#الأهلي_الجزيرة#الأهلي 2 vs الجزيرة 1#ACL2018 pic.twitter.com/ge5CpISs2K

— النادي الأهلي السعودي (@ALAHLI_FC) February 19, 2018

في المباراة الإفتتاحية سجل عسيري هدف اللقاء الوحيد ليقود الأهلي لتحقيق ثلاث نقاط غالية خارج أرضه ضد تراكتورسازي الإيراني، ثم عاد المهاجم طويل القامة ليحرز الهدف الثاني الذي أكد فوز فريقه ضد الجزيرة الإماراتي في الجولة الثانية من دور المجموعات.



وختم عسيري حديثه قائلاً: بدأنا بشكل ممتاز بدوري أبطال آسيا، تمكنا من تحقيق انتصارين وتصدرنا المجموعة، ونأمل أن تستمر في تحقيق هذه النتائج الايجابية، وأن نصل إلى أبعد نقطة في هذه البطولة.



ويسافر أبناء المدرب سيرغي ريبروف إلى الدوحة لمواجهة خصمهم الغرافة القطري في الخامس من آذار/مارس في الجولة الثالثة من دوري أبطال آسيا، حيث سيسعى عسيري إلى مواصلة سجله التهديفي المميز ليقود فريقه إلى التأهل إلى دور الـ16 من البطولة القارية.