أنت في دوري أبطال آسيا  / أخبار

تحليل: الهلال يسقط تحت ضغط العين

١٨/٠٤/٠٤

العين - ودع نادي الهلال السعودي منافسات دوري أبطال آسيا لعام 2018، في حين حافظ العين على آماله في التأهل بعد تحقيقه هدفين في الشوط الأول.

Al Ain v Al Hilal

على الرغم من الهدف المُبكر لوصيف البطولة القارية في العام الماضي، أعاد العين تنظيم صفوفه وضغط بشكل متواصل على خصمه ليجبر مدافعي فريق الهلال على ارتكاب الخطأ مما أدى إلى احتساب ثلاث ضربات جزاء، اثنتان منهم نجح ماركوس بيرغ في تحويلهما لهدفي الفوز 2-1.



محاولة الهلال لتضيَق المساحات



وضع المدرب خوان براون تشكيلة محكمة لفريق الهلال من خلال 4-2-3-1، حيث قام بتجريب العديد من اللاعبين في مراكز جديدة. وشغل الظهير ياسر الشهراني مركز الجناح الأيسر في هذا اللقاء، كما انتقل أحياناً إلى الداخل وكان يلعب إلى جانب محمد الشلهوب و فهد الرشيدي في منطقة خط الوسط، بينما كان يقدم تغطية لزميله عبد الله الزوري في الحالة الدفاعية.

أنظر أيضا :


وفي الوقت نفسه، تم الربط بين محمد الشلهوب وفهد الرشيدي خلال دورهما الضيق في منطقة خط الوسط خلف المهاجم الوحيد أشرف بن شرقي. وغالباً ما كان بن شرقي يعود لعمق الملعب لربط اللعب وجلب الكرة إلى الأمام، وذلك في غياب لاعب خط الوسط الإعتيادي في الفريق عبد الله عتيف.



على الجهة اليمنى، كان محمد البريك يلعب دوره المعتاد في الجناح المتقدم، في حين أن الرشيدي تقدم إلى عمق الملعب للضغط على خط الوسط في فريق العين الذي افتقر إلى لاعب خط الوسط الدفاعي الحقيقي في  ظل غياب أحمد بارمان.



عاصفة الهلال من أجل الهيمنة المبكرة



بدأ الفريق السعودي مجريات مهاجماً، مستخدماً أسلوبه المعتاد القائم على السيطرة وإرسال عدة تمريرات عمودية إلى داخل منطقة جزاء العين حيث يتواجد المهاجم بن شرقي، ويقوم الشهراني والرشيدي بتدعيم خط الهجوم أيضاً. وقد نجحت هذه الاستراتيجية في البداية من خلال ثلاث تسديدات استهدفت مرمى الحارس الإماراتي خالد عيسى في وتيرة سريعة، بما في ذلك واحدة من الظهير الأيسر الزوري الذي جرب حظه بتسديدة من داخل منطقة الجزاء. كان بن شرقي أقرب إلى التهديف عندما وجد طريقه إلى مكان خارج مربع الستة ياردات، لكن جهوده انتهت من خلال تسديدة في  ارتدت من جسد الحارس عيسى.

وعلى الرغم من الكم الكبير من الهجمات في وقت مبكر، إلا أن تسديدة متقنة من ضربة حرة مباشرة في الدقيقة السابعة نفذها البريك، مرت من تحت يدي الحارس عيسى، ليعطي الهلال التقدم 1-0. خلال هذه الفترة، قام فريق العين بتسديدتين فقط على مرمى الهلال.



العين يتسبب بفوضى في دفاع الهلال



حصل العين على ثلاث ضربات جزاء في الشوط الأول، سجل منهما هدفين وقلب النتيجة لصالحه، حيث استفاد من عصبية مدافعي الهلال. ركز الزوار على الجناح الأيسر حيث يتواجد كايو فرنانديز الذي صنع فوضى جنباً إلى جنب مع زميله عمر عبد الرحمن. ووفر حضور الشهراني طبقة ثانية للدفاع في فريق الهلال، مما أدى إلى حرمان العين من وجود المساحات في جناحه الأيمن.



وتجمع كايو وعبد الرحمن على الجانب الأيسر قبل أن يتم عرقلة الأخير ليحصل على ضربة الجزاء الأولى في الدقيقة 25، قبل أن يتم إسقاط عبد الرحمن مرة أخرى داخل منطقة الجزاء قبل خمس دقائق على نهاية الشوط الأول بعد سيناريو مماثل.

وقد ساهمت حركة لاعبي خط الوسط المهاجمين في فريق العين من خلال الثلث الأخير من الملعب  بتوزيع الحصص عندما انتقل ريان يسلم إلى الجانب الأيسر وحصل على ضربة الجزاء الثالثة التي حولها ماركوس بيرغ في المرمى لمصلحة أصحاب الأرض.

أخبار مقترحة :