أنت في دوري أبطال آسيا  / أخبار

تحليل: الثنائي البرازيلي يقود بوريرام إلى انتصار هام

١٨/٠٥/١١

بوريرام - الأداء الرائع من إيدغار سيلفا ساعد فريقه بوريرام يونايتد في تحقيق واحد من أشهر انتصاراته عندما هزم تشونبوك هيونداي موتورز بنتيجة 3-2 في مباراة الذهاب من دور الـ16 في دوري أبطال آسيا 2018.

Edgar Silva

مع اختيار تشونبوك لإراحة عدد من لاعبيه الأساسيين قبل خوض مباراة الإياب الأسبوع المُقبل على أرضه، انتفض الفريق التايلاندي ليأخذ ميزة الفوز في هذا الصدام، على الرغم من أن الهدف المتأخر الذي أحرزه الفريق الكوري الجنوبي قد قلل من لمعان هذا الفوز بعض الشيء.

أنظر أيضا :


الثنائي الديناميكي



كان الثنائي الهجومي البرازيلي إيدغار سيلفا ودييغو للفريق المُضيف شوكة دائمة في حلق فريق تشونبوك طوال مجريات اللقاء، حيث تسببت حركتهما وسرعتهما في إثارة مشاكل كبيرة لدى دفاع الفريق الضيف خلال المباراة.



كان لديهما ست تسديدات على مرمى المنافس، وسجلا الأهداف الثلاثة لفريق بوريرام يونايتد في هذا اللقاء.



وكما تشير الخريطة الحرارية (أدناه)، فقد قام الثنائي بعمل كبير جداً في الثلث الأخير من الملعب، وغالباً ما كانا يقتربان من منطقة خط الوسط لاستلام الكرة، بينما كانا يتطلعان للعب الكرة من الخلف.


الطائر ساسالاك



من خلال خطة اللعب 5-3-2 التي اعتمدها بوريرام يونايتد، يكون الظهيران الأساسيان أكثر أهمية، حيث أنهما ضروريان للتقدم والمشاركة في عملية الهجوم، وبالتالي يتم صنع خط في منطقة الوسط مُكون من خمسة لاعبين، بينما تتم المتابعة أيضاً في حال كانت الكرة بحوزة فريق تشونبوك.



لم يكن أحد أفضل في الفريق المُضيف من ساسالاك هايبراكون على الجانب الأيمن، اللاعب البالغ من العمر 23 عاماً الذي يعمل بلا كلل من خلال التقدم والعودة في الملعب، كما هو موضح في خريطة التمريرات الخاصة به (أدناه). لاعب واحد فقط في فريق بوريرام يونايتد تفوق في عدد التمريرات على ساسالاك وهو سوتشاو نوتنوم، الذي أكمل 41 تمريرة بينما أكمل ساسالاك 40. والأهم من ذلك، وفي ضوء واجباته الدفاعية، أنه قام بأربع اعتراضات للمنافس.


تهديد هوائي



واجه الفريق المُضيف صعوبة في التعامل مع التهديد الهوائي الذي فرضه مهاجم تشونبوك كيم جونغ-ووك، الذي لعب دوراً رئيسياً في تحقيق هدفي الضيوف في هذا اللقاء.



يتفوق كيم بـ10 سنتيمترات تقريباً عن أي لاعب في خط دفاع فريق بوريرام يونايتد، وقد حقق الاستفادة الكاملة من هذا الطول، حيث فاز في 15 من أصل 16 مواجهة في الكرات العالية شارك فيها.



تظهر خريطته الهجومية (أدناه) مدى خطورة وجوده، خاصة في منطقة الجزاء وحولها، حيث قام بثلاث تمريرات من أربعة تمريرات رئيسية له، وأطلق أربع تصويبات على مرمى المنافس. في حين أنه لم يهز الشباك بنفسه، كان عمله في الثلث الأمامي عاملاً مهماً في تمكن تشونبوك من الحصول على هدفيه في هذه المباراة.

أخبار مقترحة :