أنت في دوري أبطال آسيا  / أخبار

تحليل: سيطرة تشونبوك تقضي على طموحات بوريرام

١٨/٠٥/١٨

جيونجو - حسم تشونبوك هيونداي موتورز تأهله إلى ربع نهائي دوري أبطال آسيا 2018، يوم الثلاثاء، بفوزه على بوريرام يونايتد 2-0، في إياب دور الـ16، ليتفوق في مجموع لقائي الذهاب والإياب بنتيجة 4-3.

Cover Jeonbuk v Buriram

كان أبطال البطولة القارية مرتين يسيطرون على فترات طويلة من مجريات هذا اللقاء، وكان يبدو دائماً أن لديهم المزيد من التسديدات وبشكل أكثر من الضيوف القادمين من تايلاند.

أنظر أيضا :


سيطرة مطلقة للمضيفين



خسر تشونبوك مباراة الذهاب بنتيجة 2-3 في تايلاند، ولكن بفضل الهدفين خارج الديار، كان تشونبوك عازماً على فرض سيطرته على مجريات مباراة الإياب منذ البداية.



الفريق الذي يقوده المدرب تشوي كانغ-هي، فعل ذلك تماماً، حيث سيطر على مجريات الشوط الأول بشكل كامل، وسجل نسبة 61.7% من الاستحواذ على الكرة، في حين أدى نسبة 82.4% من اللعب في منطقة الوسط أو في ثلث ملعب بوريرام. خلال الشوط الأول، أطلق لاعبو تشونبوك أيضاً 14 تسديدة على مرمى المنافس، منها خمس تسديدات كانت نحو الهدف مباشرة وواحدة داخل الشباك.

ريكاردو لوبيز يقود الخط الهجومي



كان واضحاً أن ريكاردو لوبيز كان مركزياً في مباراة الإياب مع فريق تشونبوك، حيث تم تزويد المهاجم البرازيلي بالكرات من الخلف بمجرد إطلاق صافرة البداية.



في غضون 12 دقيقة كان حارس مرمى بوريرام سيفراك تيدسونغوين قد اختبر بالفعل، وتم استغلال أخطاء الظهير الأيمن للفريق الضيف ساسالاك هايبراكون، وفي الدقيقة 18، لم يكن من المستغرب أن يكون المهاجم البرازيلي لوبيز البالغ من العمر 27 عاماً قد افتتح التسجيل مع كرة رائعة.

ولم يهدأ لوبيز بعد ذلك، حيث نفذ ست تسديدات على المرمى خلال 90 دقيقة، بينما في الطرف الآخر من الملعب فشل نجم فريق بوريرام ايدغار في تسجيل أي محاولة على الإطلاق.



بوريرام يُعاقب على تمريراته الضعيفة



أعاد بوريرام تنظيم صفوفه بشكل جيد بعد نهاية الشوط الأول على الأطراف، والذي تعزز بشكل واضح بعد تسديدة جاكافان كايبروم التي ارتدت من العارضة قبل نهاية الشوط الأول.



كان افتقار الفريق التايلاندي لجودة السيطرة على الكرة مشكلة، وعلى الرغم من ذلك، وعندما تمكنوا من الاستحواذ مرة أخرى كانوا يكافحون من أجل الاستفادة الفعّالة من ذلك.



حقق الضيوف 353 تمريرة فقط مقابل 508 لفريق تشونبوك، وغياب التركيز، والعديد من القرارات المتسرعة، أدى إلى رؤية معدلات نجاح في التمرير مخيبة للآمال بلغت نسبتها 59.6% فقط، خاصة في منتصف ملعب تشونبوك.

أخبار مقترحة :