أنت في دوري أبطال آسيا  / أخبار

أبرز خمسة اللاعبين ارتدوا القميص رقم 10 في دوري أبطال آسيا


١٨/٠٨/٠٥
AFC Champions League Round of 16: FC Seoul preview

كوالالمبور - مع مرور 10 سنوات على التحديث التاريخي لدوري أبطال آسيا في العام 2009، نحتفل بأبرز خمسة لاعبين في تاريخ البطولة ارتدوا القميص رقم 10.


منذ انطلاقتها في عام 2002، قدمت بطولة دوري أبطال آسيا لحظات لا نهاية لها من السحر. كما قدمت بعض أكبر الأسماء في كرة القدم الآسيوية نفسها للقارة، من خلال هذه البطولة، وكان من بين هؤلاء بعض المواهب الرائعة التي تركت إرثاً لا ينسى من خلال مهاراتها في صناعة الألعاب وتسجيل الأهداف.





من الفائزين باللقب أكثر من مرة إلى أصحاب الأرقام القياسية في التهديف، نحتفل بخمسة لاعبين أضافوا السحر والسرور من خلال القميص رقم 10 إلى دوري أبطال آسيا.

أنظر أيضا :


عمر عبد الرحمن



لعل أبرز لاعب في دوري أبطال آسيا لم يفز باللقب، هو عمر عبد الرحمن الذي شارك مع فريقه في جميع نسخات أكبر بطولة للأندية في آسيا منذ ظهوره لأول مرة في عام 2010. في هذه الفترة، صعد من شاب موهوب إلى أفضل لاعب في آسيا، كونه حصل على جائزة لاعب في آسيا لعام 2016.





خلال المواسم الثمانية التي لعبها في دوري أبطال آسيا، أحرز صانع الألعاب الدولي الإماراتي 19 هدفاً وصنع 30 هدفاً إضافياً. وقد ساعدت قدراته المميزة في تمرير الكرات في فوز زميله أسامواه جيان بجائزة هداف البطولة في نسخة 2014، والتي وصل فيها العين إلى قبل النهائي.

وكان عبد الرحمن الأقرب إلى رفع الكأس الغالي في عام 2016، عندما قاد فريقه العين إلى المباراة النهائية، لكن النادي الإماراتي خسر أمام تشونبوك هيونداي موتورز الكوري الجنوبي بنتيجة 1-3 في مجموع مباراتي الذهاب والإياب. حيث نال لاعب الوسط الأنيق لقب أفضل لاعب في تلك النسخة من البطولة القارية بعد فوزه بجائزة أفضل لاعب في المباراة ثمانية مرات خلال 12 مباراة لفريقه البطولة عام 2016.





يوسوكي كاشيواغي



لاعب خط الوسط الآخر، ذو القدم اليسرى مع أسلوب رشيق مماثل، والذي دخل هذه القائمة، هو قائد فريق أوراوا ريد دايموندز يوسوكي كاشيواغي. اللاعب البالغ من العمر 30 عاماً هو واحد من اللاعبين القلائل الذين توجوا أبطالاً لآسيا على مستوى النادي والمنتخب الوطني، بعد أن فاز مع منتخب بلاده بلقب كأس آسيا عام 2011، أضاف إلى ذلك، لقب دوري أبطال آسيا مع فريقه أوراوا بعد ست سنوات.





وانضم كاشيواغي إلى أوراوا من فريق سانفريس هيروشيما في الدوري الياباني في عام 2010. وبعد ثلاث سنوات، شارك في دوري أبطال آسيا. وفي أول مشاركة له، لعب صانع الألعاب جميع مباريات الست في دور المجموعات مع فريقه، وسجل في مباراته الثانية ضد الفريق التايلاندي موانغ ثونغ، لكن أوراوا احتل المركز الثالث في مجموعته، وودّع البطولة من دور المجموعات.

👑 @REDSOFFICIAL playmaker Yosuke Kashiwagi is the #ACL2017 Most Valuable Player! pic.twitter.com/gzHnvsbrl0

— AFC Champions League (@TheAFCCL) November 25, 2017

في عام 2016، تجاوز أوراوا دور المجموعات للمرة الأولى منذ عام 2008. وتوقف مشوارهم عند دور الـ16 بعد أن تعرضوا للهزيمة من قبل إف سي سيؤول بفارق الركلات الترجيحية. جاءت مشاركة كاشيواغي الحقيقية في دوري الأبطال في عام 2017، وذلك عندما ساهم في حصول فريق أوراوا على المجد القاري للمرة الثانية في تاريخه، من خلال مجموعة رائعة من المباريات التي شهدت تقديمه خمسة تمريرات حاسمة وتسجيله هدفاً لينال جائزة أفضل لاعب في البطولة.



محمد الشلهوب



لا يوجد لاعب كرة قدم ما زال يلعب في أعلى مستوى من مباريات كرة القدم الآسيوية يفتخر بأنه غني بتاريخ في البطولات الآسيوية المختلفة مثل محمد الشلهوب لاعب نادي الهلال. إن إرث صانع الألعاب (الصغير في الحجم) يتجاوز الأجيال ليثبت أن العمر هو في الحقيقة مجرد رقم، وأن النجاح والولاء في كرة القدم يمكنهما أن يسيرا جنباً إلى جنب عن طريق الفوز بالبطولات المحلية والقارية، بينما بقي الشلهوب طوال مسيرته الكروية بألوان فريقه المحبوب الهلال، صاحب القمصان الزرقاء.



بدأ الشلهوب من القمة، وحاز على الألقاب القارية عندما كان مراهقاً في مطلع القرن الحالي. كان ضمن قائمة فريق الهلال الذي فاز ببطولة الأندية الآسيوية أبطال الدوري عام 2000، إضافة إلى لقب كأس السوبر الآسيوية في نفس العام جنباً إلى جنب مع نجوم أمثال سامي الجابر ومحمد الدعيع.

بعد مرور عقد ونصف، أصبح الشلهوب يلعب تحت قيادة الجابر كمدرب، في بطولة دوري أبطال آسيا عام 2014، والتي وصل خلالها إلى نهائي البطولة القارية مرة أخرى. في هذه المرة، خسر الهلال أمام ويسترن سيدني واندررز بنتيجة 0-1 في مجموع لقائي الذهاب والإياب.



في الفترة ما بين النهائيين، فاز الشلهوب بلقب بطولة آسيا للأندية الفائزة بالكأس عام 2002 وخاض أكثر من 70 مباراة في دوري أبطال آسيا. منذ ذلك الحين وصل إلى النهائي مرة أخرى في عام 2017، ليخسر الفريق السعودي فقط أمام أوراوا ريد دايموندز في النهائي. بشكل عام، ظهر الشلهوب في 14 من أصل 16 بطولة دوري أبطال آسيا أقيمت منافساتها حتى الآن.



ديان داميانوفيتش



قليل من اللاعبين غير الآسيويين الذين تمتعوا بالقوة والتأثير التي كان يتمتع به ديان داميانوفيتش في كرة القدم الآسيوية. وصل المهاجم المونتينيغري لأول مرة إلى القارة الآسيوية من خلال بوابة نادي الأهلي السعودي في عام 2006.



بعد أكثر من عقد من الزمان، وفي سن السابعة والثلاثين، ما زال داميانوفيتش يتمتع بالقوة مع امتلاكه لأكثر من 50 مباراة في دوري أبطال آسيا، و30 هدفاً في البطولة، وكان الجزء الأكبر منها في بألوان إف سي سيؤول، حيث قضى في صفوف ثمانية مواسم على فترتين.

وكان أفضل أداء للمهاجم داميانوفيتش في البطولة القارية عام 2013 عندما أحرز خمسة أهداف في الأدوار الإقصائية، منها اثنان في المباراة النهائية واثنان ضد ناديه السابق الأهلي السعودي في ربع النهائي. على الرغم من المجهود الكبير الذي بذله صاحب الرقم 10، تعرض فريقه إف سي سيؤول للخسارة في المباراة النهائية أمام غوانغزهو إيفرغراند خارج أرضه. ورغم ذلك تم تسمية داميانوفيتش كأفضل لاعب في المباراة النهائية، كما تم اختياره ضمن التشكيلة المثالية في البطولة.





الآن يواصل داميانوفيتش مسيرته مع فريق سوون سامسونغ بلو وينغز، ولا يزال يثير الإعجاب. أهدافه الخمسة في دوري أبطال آسيا هذا العام ساهمت في بلوغ الفريق الكوري الجنوبي الدور ربع النهائي للمرة الأولى منذ عام 2011. إن المواجهة الكورية الخالصة ضد تشونبوك هيونداي موتورز في دور الثمانية، هي فرصة للمهاجم المونتينيغري لتعزيز مكانته كواحد من أبرز حاملي القميص رقم 10 في تاريخ البطولة القارية.





زهينغ زهي



إن لاعب خط الوسط المخضرم سيدخل التاريخ باعتباره واحداً من أعظم اللاعبين في كرة القدم الصينية. مع امتلاكه 100 مباراة دولية مع منتخب بلاده، وقضائه عامين رائعين في كرة القدم الإنكليزية مع فريق تشارلتون أتلتيك، كان ذلك دليلاً على مدى قدراته، ولكن، طول عمره ومدى نجاحه في دوري أبطال آسيا جعله في مستوى مختلف كنجم للبطولة.

بدأ زهينغ مسيرته في دوري أبطال آسيا متألقاً، حيث أن أهدافه الخمسة في دور المجموعات عام 2005 قد قادت فريق شاندونغ لونينغ إلى الدور ربع النهائي بعد أن أصبح أول فريق في تاريخ البطولة يفوز بالمباريات الست في دور المجموعات. وستنتهي هذه المشاركة بخيبة أمل للنجم زهينغ وزملائه بعد أن تم إقصائهم من قبل الفائز في نهاية المطاف باللقب فريق الاتحاد السعودي، وقد تعرض زهينغ بدوره للإيقاف لمدة ستة أشهر بسبب السلوك غير الرياضي.





بعد مغامرته الأوروبية، عاد لاعب خط الوسط إلى دوري أبطال آسيا عام 2012 بألوان فريق غوانغزهو إيفرغراند. كانت سنواته الثمانية في غوانغزو ناجحة بشكل لا يصدق، حيث قاد النادي لنيل لقب دوري أبطال آسيا عامي 2013 و2015، وتم اختياره ضمن التشكيلة المثالية للبطولة في كلتا النسختين. في عام 2013، حصل زهينغ على جائزة أفضل لاعب في آسيا. ويقترب سجله القاري الآن من 70 مباراة في دوري أبطال آسيا، ولا يزال زهينغ يشكل جزءاً مهماً من تشكيلة غوانغزهو إيفرغراند رغم بلوغه سن السابعة والثلاثين.

Who is your greatest ACL number 10?
Omar Abdulrahman
Yosuke Kashiwagi
Mohammed Al Shalhoub
Dejan Damjanovic
Zheng Zhi
Created with PollMaker

أخبار مقترحة :