أنت في دوري أبطال آسيا  / أخبار

سيرجينيو متشوق لخوض إياب نهائي دوري الأبطال


١٨/١١/٠٧
D51_6213

كاشيما - اعترف سيرجينيو بأنه سيشعر بسعادة مطلقة للعب أمام جماهير غفيرة في مدرجات ستاد آزادي، يوم السبت، بينما يستعد فريقه كاشيما انتليرز لمواجهة مُضيفه بيرسيبوليس، في لقاء الإياب من نهائي دوري أبطال آسيا لعام 2018.


يسافر الفريق الياباني إلى إيران وهو متفوق بفارق هدفين بعد أن سجل سيرجينيو ومواطنه البرازيلي ليو سيلفا في مباراة الذهاب على ستاد ايباراكي في مدينة كاشيما، ليضمن الفريق الياباني فوزه ذهاباً 2-0.





حضر أكثر من 35 ألف متفرج لدعم كاشيما خلال الفوز على أرضه، لكن من المرجح أن يتضاعف هذا العدد على الأقل في طهران، حيث سيملأ المشجعون المتحمسين كالعادة مدرجات ستاد آزادي لدعم فريقهم بيرسيبوليس، وصنع واحدة من أكثر الأجواء حيوية في دوري أبطال آسيا لهذا العام.

أنظر أيضا :


وقال سيرجينيو: إن القدرة على اللعب في هذا النوع من الأجواء تجعلني أشعر بالسعادة، وكأحد اللاعبين، إنه لمن دواعي سروري أن تتاح لي الفرصة للعب أمام حضور جماهيري كبير.





وأضاف: لدينا أفضلية جيدة، وكان من الرائع أن نكون قادرين على الفوز في ملعبنا، شعرت أنهم أقوياء، وأنه كان هناك الكثير من الاحتكاكات وكانت مباراة قوية من الناحية البدنية، والتي ربما استغرقت منا بعض الوقت للدخول في أجواء اللعب جيداً.





وأوضح: ومع ذلك، فإننا كنّا لا نزال قادرين على اللعب بهدوء وتبادل الكرة فيما بيننا على الأرض، وقمنا باعتماد الطريقة التي نحب اللعب بها، والآن نحن ندرك أنه ستكون أمامنا مباراة بدنية مشابهة هناك.

لقد كان سيرجينيو متالقاً بشكل كبير منذ انضمامه إلى كاشيما خلال الصيف قبل انطلاق دور الثمانية، حيث نجح في تسجيل الأهداف خلال جميع مباريات دوري أبطال آسيا التي شارك فيها.





وافتتح اللاعب البالغ من العمر 23 عاماً رصيده من الأهداف خلال فوز فريقه على ضيفه تيانجين كوانجين الصيني بهدفين نظيفين، قبل أن يُضيف هدفاً آخراً في لقاء الإياب في الصين ليضمن تأهل كاشيما إلى الدور ربع النهائي.





كانت مساهمته أكثر أهمية خلال مواجهة سوون سامسونغ بلو وينغز الكوري الجنوبي في الدور قبل النهائي، حيث سجل مرة أخرى في مباراتي الذهاب والإياب، عندما تفوق كاشيما بنتيجة 6-5 في مجموع المباراتين.

بعد أن كافح كاشيما في إثبات نفسه خلال الشوط الأول من مباراة الذهاب، يوم السبت الماضي، نجح سيرجينيو في مضاعفة النتيجة قبل 20 دقيقة على نهاية الشوط الثاني، بعد أن افتتح موطنه ليو سيلفا التسجيل بعد 12 دقيقة على بداية الشوط الثاني، وهو ما يعني أن بيرسيبوليس تنتظره مهمة شاقة ليحقق العودة خلال مباراة الإياب من النهائي.





اعترف سيرجينيو: بالطبع أنا مسرور بتسجيل الأهداف الخمسة لكن المواجهة لم تنته بعد، لذلك في المباراة القادمة إذا أتيح أمامي هذا النوع من الفرص، أود أن أتمكن من استغلالها بالطريقة المناسبة.

💪 @atlrs_official Serginho knows the size of the task they'll be up against in the #ACLFinal 2nd leg but is looking forward to take the atmosphere into his stride! pic.twitter.com/gjDbC8ZVnt

— AFC Champions League (@TheAFCCL) November 6, 2018

وتابع: الأهم من ذلك، أريد التأكد من حمل الكأس بيدي مع الفريق، وفي حال حصلت على فرصة التسجيل خلال المباراة فإن إحراز هدفاً آخراً سيكون أمراً رائعاً.





وختم: الآن نريد أن نذهب إلى هناك، ونلعب كرة القدم المطلوبة، وتقديم مباراة جيدة. هدفنا هو الفوز باللقب، والآن نريد فقط التركيز على ذلك.

أخبار مقترحة :