أنت في دوري أبطال آسيا  / أخبار

دوري أبطال آسيا لكرة القدم: سباق الهدافين


١٨/٠٨/١٠
Baghdad Bounedjah scored two more goals in Al Sadd's 2-1 win over Al Wasl on Tuesday and is now the AFC Champions League's leading scorer. Last year's top scorer, Omar Khribin, had one at this stage.

كوالالمبور - خلال مواجهات الدور ربع النهائي المنتظرة، هنالك أربعة هدافين مخضرمين يخوضون سباقاً ساخناً من أجل نيل لقب أفضل هداف في بطولة دوري أبطال آسيا لكرة القدم لعام 2018.


في الوقت الذي كانت تدور فيه منافسات الدور ربع النهائي العام الماضي، كان عمر عبد الرحمن يتصدر سباق التهديف في دوري أبطال آسيا بتسجيله سبعة أهداف، ولكن، عمر خريبين فاز في نهاية المطاف بجائزة لقب الهداف بعشرة أهداف. أما في هذا العام، ليس لدينا لاعب واحد، بل لاعبان سجلا تسعة أهداف قبل انطلاق مباريات دور الثمانية، وهما: بغداد بونجاح ويوسف العربي.





في حين أن مامي بابا ثيام، صاحب السبعة أهداف، قد انتقل من صفوف الاستقلال إلى فريق عجمان في دوري المحترفين الإماراتي، إلا أن لاعبين اثنين يواصلان الضغط على الثنائي الهجومي القادم من شمال أفريقيا، ديان داميانوفيتش وكيم شين-ووك كلاهما يملك خمسة أهداف، لكن واحد منهم فقط سيضمن التأهل إلى الدور قبل النهائي مع فريقه، حيث سيلتقي فريقهما في دور الثمانية.

أنظر أيضا :


يوسف العربي



سجل المهاجم المغربي المولود في فرنسا يوسف العربي تسعة أهداف في دوري أبطال أوروبا هذا الموسم، أكثر مما حققه طوال مسيرته الكروية في هذه البطولة. على الرغم من مشاركته مرتين من قبل في أهم بطولة للأندية في آسيا، فإن هذا هو أول ظهور للعربي في الدور ربع النهائي.





فشل اللاعب البالغ من العمر 31 عاماً في الوصول إلى الشباك في أول مباراة له مع الدحيل، لكنه، نجح في التسجيل خلال المباريات الثلاثة التالية ضد الوحدة، وكذلك خلال مباراتي الذهاب والإياب أمام لوكوموتيف الأوزبكي ليساهم في تأهل فريقه للأدوار الإقصائية كمتصدر للمجموعة الثانية. وأضاف مهاجم الهلال السعودي السابق ثلاثة أهداف أخرى خلال مباراتي الذهاب والإياب من دور الـ16 أمام العين الإماراتي، ليقود الفريق القطري إلى دور الثمانية.

9️⃣ goals
3️⃣ assists
1️⃣ complete striker!

Youssef El Arabi has been on 🔥 for @DuhailSC in the #ACL2018! pic.twitter.com/PLNUFAbg74

— AFC Champions League (@TheAFCCL) June 10, 2018

بعد قدوم المدرب نبيل معلول بدلاً للمدرب السابق جمال بلماضي خلال الصيف الحالي، يواجه فريق الدحيل تحدياً عندما يواجه بطل الدوري الإيراني فريق بيرسيبوليس الذي استقبلت شباكه ثلاثة أهداف ضد السد القطري خلال مواجهتهما في دور المجموعات، لكن يوسف مساكني لا يزال يعاني من إصابة، مما قد يجعل العربي يجد صعوبة في التسجيل دون تغذية بالكرات من زميله التونسي.





بغداد بونجاح



في أول موسم له في دوري أبطال آسيا، سجل بونجاح أهدافه التسعة في ثماني مباريات، مما جعله يتساوى مع العربي في صدارة قائمة الهدافين. حيث واجه السد خمسة أندية في البطولة الحالية، ونجح المهاجم الجزائري في الوصول إلى الشباك ضدهم جميعاً، بعدما أحرز نسبة 60% من أهداف فريقه.





هدفين عن طريق بونجاح في مباراة الإياب من دور الـ16 في مرمى الأهلي السعودي، حقق من خلالهما الفريق القطري تعادلاً مهماً 2-2 خارج ملعبه، ليضمن السد التأهل إلى ربع النهائي، بعد أن فاز في مباراة الذهاب على أرضه بنتيجة 2-1.

.@AlsaddSC targetman Baghdad Bounedjah scores goals for fun! 9️⃣ goals and counting in the #ACL2018! pic.twitter.com/xf1gheqJZU

— AFC Champions League (@TheAFCCL) June 13, 2018

بعد تبادل الانتصار مع العملاق الإيراني بيرسيبوليس في دور المجموعات، يخوض بونجاح وزملائه في الفريق مباراة ربع النهائي ضد الفريق الآخر القادم من طهران صاحب القمصان الزرقاء الاستقلال. وسيكون فريق السد سعيداً بتكرار النتيجة الإجمالية 3-2 أمام بيرسيبوليس في دور المجموعات، وثنائية أخرى أمام منافس إيراني آخر في البطولة ستضع بونجاح في طريقه للفوز بسباق الهداف.





ديان داميانوفيتش



من بين هؤلاء اللاعبين الذين يكافحون من أجل الحصول على جائزة هداف دوري أبطال آسيا هذا العام، داميانوفيتش، الذي لا أحد يقترب من رصيده التهديفي الإجمالي في تاريخ البطولة برصيد 32 هدفاً. حيث انتقل مهاجم منتخب الجبل الأسود إلى سوون سامسونغ بلو وينغز في كانون الثاني/يناير الماضي، وذلك بعد أن قضى ثماني سنوات مع منافسه في الدوري الكوري الجنوبي فريق إف سي سيؤول.





في سن السابعة والثلاثين، يهدف داميانوفيتش للحصول على أول لقب قاري، بعدما اقترب منه كثيراً في عام 2013 عندما خسر إف سي سيؤول المباراة النهائية أمام غوانغزهو إيفرغراند الصيني.

بدأ المخضرم ظهوره في نسخة 2018 من البطولة القارية بشكل جيد، وحقق كلا الهدفين خلال فوز فريقه 2-0 على سيدني إف سي في المباراة الأولى. ثم هز الشباك في كل من المباريات الثلاث الأخيرة من دور المجموعات ليساهم في تأمين صدارة المجموعة الثامنة لفريقه سوون سامسونغ بلو وينغز.





تجمدت أهداف داميانوفيتش في دور الـ16، على الرغم من فوز الفريق الكوري الجنوبي بنتيجة 3-0 على مواطنه أولسان هيونداي في مباراة الإياب، لكنه سيكون حريصاً للعودة لهز الشباك مرة أخرى خلال خوض فريقه مواجهة كورية خالصة مرة ثانية ضد تشونبوك هيونداي موتورز للحفاظ على فرصة تقليص الفجوة مع العربي وبونجاح.





كيم شين-ووك



مع امتلاكه لقبين قاريين في رصيده، يعتبر كيم هو المنافس الوحيد في قائمة الهدافين الذي فاز بلقب هذه البطولة من قبل، وقد حقق هذا الإنجاز مع فريقين مختلفين. حيث أصبح بطلاً آسيوياً للمرة الأولى في عام 2012 مع أولسان هيونداي ، قبل أن ينتقل إلى تشونبوك هيونداي موتورز ويحقق الفوز بلقب دوري أبطال آسيا للمرة الثانية، وذلك خلال موسمه الأول مع الفريق في عام 2016.

5️⃣ goals
5️⃣ assists

Kim Shin-wook has been using his head to great effect in the #ACL2018! Scoring and setting up goals for his @Jeonbuk_hyundai teammates! pic.twitter.com/ujvjsfreuW

— AFC Champions League (@TheAFCCL) June 15, 2018

بعد مروره بمرحلة فراغ خلال أول جولتين له مع فريقه في دور المجموعات من البطولة القارية هذا الموسم، عاد المهاجم صاحب الطول الفارع بكل قوة، ونجح في تسجيل ثلاثة أهداف خلال الفوز 6-3 على تيانجين كوانجيان، قبل أن يسجل هدفا آخر ضد ذات المنافس الصيني في مباراة الإياب.





في الجولة الأخيرة من دور المجموعات، أضاف اللاعب البالغ من العمر 30 عاماً خامس أهدافه في البطولة حتى الآن وكان ضد كيتشي، مما ساهم في حصول فريقه على المركز الأول في المجموعة الخامسة، ومثل داميانوفيتش، لم يسجل كيم في دور الـ16، ليكون ذلك دافعاً كبيراً له من أجل العودة إلى التسجيل في الدور ربع النهائي.

أخبار مقترحة :