أنت في كأس الاتحاد الآسيوي  / أخبار

حمادي أحمد يطمح في الحصول على اللقب القاري الثالث


١٨/١٠/٠٩
Al Quwa Al Jawiya (IRQ) v Al Jazeera (JOR) - 2018 AFC Cup West Asia Final second leg - Hammadi

كوالالمبور - بعد وصوله إلى ما مجموعه 25 هدفاً في بطولة كأس الاتحاد الآسيوي، يضع حمادي أحمد نصب عينيه الآن تسجيل رقم قياسي جديد في وقت لاحق من هذا الشهر، من خلال التتويج باللقب الثالث على التوالي لكأس الإتحاد الآسيوي مع فريقه القوة الجوية العراقي.


وكان قائد فريق القوة الجوية قد قال بثقة كبيرة باسم زملائه في الفريق عقب لقاء ذهاب نهائي منطقة غرب آسيا لكأس الإتحاد الآسيوي 2018 أمام الجزيرة الأردني: نعد المشجعين والكادر الفني والتدريبي ومجلس الإدارة بأننا سنسعى لإحراز اللقب الثالث لكأس الاتحاد الآسيوي على التوالي.





هذا النوع من التصريحات المتحدية يجسد شخصية أحمد حمادي، فبعد أسبوعين من هذه الكلمات، حول حمادي أقواله إلى أفعال، وكان مثالاً يحتذى به من خلال أدائه المتميز الذي جعله يسجل هدفين خلال الفوز 3-1 على الفريق الأردني في مباراة الإياب، ليقترب المهاجم البالغ من العمر 28 عاماً من أن يصبح أول قائد يرفع كأس الاتحاد الآسيوي ثلاث مرات متتالية.

أنظر أيضا :


بعد الثنائية في مرمى الجزيرة خلال اللقاء الذي أقيم في كربلاء، فإن حمادي يكون قد سجل في أربع مباريات متتالية في البطولة، ليرفع رصيده إلى سبعة أهداف في هذه النسخة من البطولة.





هدفه الثاني في مباراة الإياب، والذي جاء إثر تسديدة من مسافة قريبة، هو الهدف 25 في بطولة كأس الاتحاد الآسيوي خلال ثلاثة مواسم. حصيلة مميزة أدت إلى حصول نجم القوة الجوية على جائزة الهدّاف وأفضل لاعب في نسخة عام 2016، كما قاد فريقه لإحراز اللقب القاري الثاني في العام التالي.





الآن يُعد قوة مهيمنة في كرة القدم العراقية والآسيوية، ولم تكن الأمور دائماً على هذا النحو بالنسبة للنادي الذي يتخذ من العاصمة بغداد مقراً له. وكان الفوز بالدربي على منافسه الزوراء في نهائي كأس العراق موسم 2015-2016 بمثابة نهاية عقد جاف من الانتصارات بالنسبة لنادي القوة الجوية، مما وضعه على طريق النجاح.

Highlights from the #AFCCup2018 West Asia Zonal Final as 🇮🇶 Air Force Club return home with a precious away goal thanks to Hammadi Ahmed!

Match Report: https://t.co/47I1XwjPawhttps://t.co/wynBBmfnNT

— AFC Cup (@AFCCup) September 18, 2018

وخلال السنوات الثلاث بعد ذلك، حصل الفريق العراقي على لقب الدوري المحلي للمرة الأولى منذ 12 عاماً، واستمر في الفوز بلقب كأس الاتحاد الآسيوي مرتين متتاليتين، وتفصله 90 دقيقة حاسمة فقط من اللقب الثالث.





على الرغم من الصعوبات التي واجهها خلال الموسم الماضي، إلا أن حمادي لعب دوراً محورياً في قيادة ناديه إلى لقب كأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، حيث بدأ كأساسي في تسع مباريات من أصل 11 مباراة لعبها، سجل خلالهما هدفين وقدم تمريرة حاسمة.

#AFCCup2016 champion ✅
Top Scorer ✅
Most Valuable Player ✅
A great night for Air Force Club striker Hammadi Ahmed! https://t.co/Fzdsmn9T5S pic.twitter.com/SjJn1CVrge

— AFC Cup (@AFCCup) November 5, 2016

في هذه النسخة، كان المهاجم المولود في سامراء أساسياً في كل مباراة قبيل إقامة المباراة النهائية، حيث أكمل 868 دقيقة من 900 مُمكنة، سجل خلالها بسبعة أهداف وقدم تمريرة حاسمة واحدة.





بعد مرور 16 دقيقة فقط من بدء مشوار فريقه في النسخة الحالية، افتتح حمادي رصيد القوة الجوية في البطولة من خلال ضربة جزاء أمام الجزيرة في المباراة التي انتهت بالتعادل 2-2 لحساب الجولة الأولى من دور المجموعات.

🇮🇶 Is Hammadi Ahmed the deadliest striker in the #AFCCup2018? pic.twitter.com/7PN7nzmGwU

— AFC Cup (@AFCCup) August 2, 2018

وقد كان دور المجموعات ضعيفاً نوعاً ما بالنسبة لحمادي الذي أضاف خلاله هدفاً آخراً فقط، ولكنه كان هدفاً حاسماً. حيث عدّل النتيجة لفريقه في الدقيقة 70 بعد أن كان متأخراً 0-3، لينجح الفريق العراقي في التغلب على مُضيفه المالكية البحريني 4-3 في نهاية المطاف في اللقاء الذي أقيم لحساب الجولة الثالثة من الدور الأول.





ثم بدأ تألق حمادي يظهر بشكل أكبر خلال الأدوار الإقصائية، حيث سجل في مباراتي الذهاب والإياب من الدور قبل النهائي لمنطقة غرب آسيا ضد العهد اللبناني ليساعد فريقه على الفوز بنتيجة إجمالية 5-3.

تماماً كما بدأ نسخة هذا العام، هز صاحب القميص رقم 10 شباك فريق الجزيرة مرة أخرى، وهذه المرة في ذهاب نهائي منطقة غرب آسيا، قبل أن يحرز هدفين آخرين في مباراة الإياب في العراق، ليحقق فريقه الفوز 4-1 في مجموع المباراتين، ويضمن الفريق العراقي التأهل إلى المباراة النهائية.





بعد التغلب على فريق بينغالورو الهندي في نهائي البطولة عام 2016 في الدوحة، والاستقلال الطاجيكي عام 2017 في دوشنبه، ستكون المباراة النهائية لهذا العام خاصة لحمادي وزملائه وهم يستعدون لاستقبال التين عسير في العراق.





وسيكون الاحتفال باللقب الثالث أمام جماهيرهم بمثابة ذروة مثالية لحقبة من الهيمنة لحمادي ونادي القوة الجوية.

أخبار مقترحة :