أنت في كأس الاتحاد الآسيوي  / أخبار

لقب تاريخي ثالث على التوالي للقوة الجوية في كأس الاتحاد الآسيوي


١٨/١٠/٢٧

البصرة - حصد نادي القوة الجوية اللقب الثالث على التوالي بعدما تغلب على ضيفه التين عسير التركماني 2-0 يوم السبت على ستاد البصرة الدولي، في نهائي كأس الاتحاد الآسيوي 2018.


وسجل حمادي أحمد (22) وإبراهيم بايش (57) هدفي الفوز للقوة الجوية.



وكان القوة الجوية توج بلقب البطولة في العامين الماضيين، بعدما تغلب على بينغالورو الهندي في نهائي عام 2016، والاستقلال الطاجيكي في نهائي عام 2017.



وبات القوة الجوية أول فريق يتوج بلقب البطولة ثلاث مرات على التوالي، علماً بأن الكويتي الكويتي فاز باللقب ثلاث مرات غير متتالية أعوام 2009 و2012 و2013.

وبدأ الفريق العراقي المباراة بالاعتماد على الثنائي حمادي أحمد وعماد محسن في خط الهجوم، في حين جلس أمجد راضي على مقاعد الاحتياط.



وضغط أصحاب الأرض من البداية، وكادوا يسجلون هدف التقدم في الدقيقة الخامسة بعدم استلم حمادي أحمد الكرة خلف المدافعين وانطلق في وضع انفراد داخل المنطقة ولكنه أطال الكرة على نفسه مع تراجع الدفاع التركماني لحماية مرماه.



وفتحت هذه الفرصة شهية لاعبي القوة الجوية من أجل مواصلة شن الهجمات، رغم الإغلاق الدفاعي من لاعبي التين عسير، وجاءت فرصة ثانية عندما استلم حمادي تمريرة داخل المنطقة ولكنه سدد كرة سهلة في أحضان الحارس محمد اورزامحمدوف (15). قبل أن يسدد محمد علي عبود محاولة من حافة منطقة الجزاء مرت خارج الخشبات الثلاث (17).



ولكن حمادي عوض الفرص الضائعة بتسجيل هدف التقدم في الدقيقة 22 بعدما استلم تمريرة علي حصني في العمق، واستغل ارتباك الدفاع في قطع الكرة، ليسدد من وضع انفراد في الشباك.



بعد هذا الهدف بدأ الضيوف بمحاولة مشاركة أصحاب القوة الجوية في السيطرة على الكرة، ولكن تمريراتهم انحصرت في وسط الملعب، وفي ذات الوقت واصل حمادي التسبب بالخطورة على المرمى من خلال تحركاته السريعة خلف المدافعين.



وكانت الفرصة الوحيد لفريق التين عسير في الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول عبر تسديدة التيمرات انادوردييف بعيدة المدى والتي مرت قريبة فوق العارضة.

وفي بداية الشوط الثاني عاد انادوردييف من جديد ليهدد المرمى العراقي عبر تسديدة من الجهة اليسرى لكن الحارس محمد كاصد نجح في إبعاد الكرة إلى ركلة ركنية (50).



ورد علي حصني بانطلاقة من الجهة اليسرى قبل أن يتقدم في العمق ويسدد من حافة منطقة الجزاء كرة مرت قريبة فوق العارضة (55).



وجاء الهدف الثاني بعد دقيقتين إثر ركلة ركنية نفذها سامح سعيد وارتقى لها إبراهيم بايش ليحول الكرة برأسه داخل المرمى (57).



وحصل التين عسير على فرصة ذهبية لتقليص الفارق عندما احتسب له الحكم ضربة جزاء نتيجة لمس سعود ناطق للكرة بيده داخل المنطقة، ولكن تسديدة سليم نورمرادوف مرت فوق العارضة (65).



وفي الدقائق المتبقية ضغط التين عسير من أجل محاولة تعديل النتيجة، ولكن دون أن ينجح في صنع فرص فعلية أمام المرمى، في حين اعتمد القوة الجوية على الهجمات المرتدة.

وكان القوة الجوية حصل في دور المجموعات على على المركز الثاني في المجموعة الأولى برصيد 12 نقطة من ست مباريات، بفارق نقطتين خلف الجزيرة، حيث تأهل كأفضل فريق يحصل على المركز الثاني، ثم تغلب في قبل نهائي غرب آسيا على العهد اللبناني بواقع 5-2 في مجموع مباراتي الذهاب والإياب، وفاز في نهائي غرب آسيا على الجزيرة الأردني 4-1 في مجموع المباراتين.



في المقابل تصدر التين عسير ترتيب المجموعة الرابعة لمنطقة وسط آسيا برصيد 14 نقطة من ست مباريات، وفاز في قبل نهائي المناطق على بينغالورو الهندي 5-2 في مجموع المباراتين، وفاز في نهائي المناطق على 4.25 (25 نيسان) الكوري الشمالي بفارق الأهداف المسجلة خارج ملعبه إثر تعادل الفريقين 3-3 في مجموع المباراتين.