أنت في بطولة آسيا لكرة الصالات  / أخبار

ربع النهائي: العراق يتغلب على لبنان بركلات الترجيح


١٨/٠٢/٠٨
Iraq-semi-happy

تايبيه - نجح منتخب العراق في بلوغ الدور قبل النهائي بعد فوزه على لبنان 9-8 بفارق ركلات الترجيح بعد تعادل الفريقين 2-2 في الوقتين الأصلي والإضافي يوم الخميس على صالة جامعة تايبيه في تايبيه، ضمن ربع نهائي بطولة آسيا لكرة الصالات 2018 في الصين تايبيه.


في الوقت الأصلي سجل سالم فيصل (7 و26) هدفي العراق، في حين أحرز قاسم قوصان (10) وعلي تنيخ (22) هدفي لبنان.



واستمر التعادل في الوقت الإضافي فلجأ الفريقين إلى ركلات الترجيح، حيث سجل العراق 9 أهداف من عشر محاولات، في حين سجل المنتخب اللبناني 8 أهداف.



ويتقابل العراق في الدور قبل النهائي يوم الجمعة مع الفائز من مباراة اليابان والبحرين.



وسيطر منتخب لبنان على المجريات في بداية المباراة، ولكن منتخب العراق خطف هدف التقدم في الدقيقة السابعة بعد تمريرة الحارس يحيى عبد النور الطويلة التي وصلت إلى سالم فيصل ليسدد بعيداً عن متناول الحارس حسين حمداني.



وأدرك منتخب لبنان التعادل في الدقيقة العاشرة بعدما تبادل أحمد خير الدين وعلي الحمصي التمريرة قبل أن تصل الكرة إلى قاسم قوسان ليسدد بإتقان في الشباك.



وتواصلت المحاولات المتبادلة من كل الفريقين مع بعض الأفضلية لمنتخب لبنان، لكن نتيجة الشوط الأول بقيت على حالها.

وفي الشوط الثاني بدأ منتخب لبنان بقوة وسجل الهدف الثاني في الدقيقة 22 بعدما استلم علي تنيخ تمريرة محمد قبيسي في الجهة اليمنى وسدد بقوة في الشباك.



ورد العراق بسلسلة من الفرص قبل أن يسجل هدف التعادل بواسطة سالم فيصل في الدقيقة 26.



وعاد منتخب لبنان ليضغط بعد ذلك، وسنحت له أكثر من فرصة لكن الحارس العراقي يحيى عبد النور تألق في إنقاذ مرماه من أكثر من هدف.



واستمر ذات الحال في الشوطين الإضافيين من خلال محاولات منتخب لبنان لحسم النتيجة، ولكن لاعبي العراق حافظوا على نتيجة التعادل فتم اللجوء إلى ركلات الترجيح.



وفي ركلات الترجيح تصدى حارس العراق الاحتياطي زاهر مهدي لمحاولتي أحمد خير الدين ومصطفى سرحان ليمنح فريقه بطاقة التأهل للدور قبل النهائي.



وكان منتخب لبنان تصدر في الدور الأول ترتيب المجموعة الرابعة برصيد 7 نقاط من ثلاث مباريات، حيث تعادل مع قرغيزستان 2-2 ثم فاز على تايلاند 5-2 وعلى الأردن 2-1.



في المقابل حصل العراق على المركز الثاني في المجموعة الثالثة برصيد 6 نقاط من ثلاث مباريات، بعدما فاز على الصين 4-2 وعلى ميانمار 3-2 وخسر أمام إيران 3-5.



تصريحات المدربين:



- هيثم عباس مدرب منتخب العراق:



"هذا يوم تاريخي للعراق، لعبنا مع لبنان من قبل في مباريات ودية وقد درسنا أخطاءهم وتمكنا من استغلالها اليوم، تلقينا أهداف بسبب بعض الأخطاء، ولكن بغض النظر عن ذلك هذا يوم احتفال للعراق وللاعبين.. كنا ننتظر هذه اللحظة من أجل بلوغ قبل النهائي وأخيراً فعلنا ذلك، يمكن ملاحظة تطور الفريق العراقي من خلال نتائج المنتخب والأندية، وهذا بفضل جهود التطوير التي يقوم بها الاتحاد في البلاد من أجل مساعدة الفريق على بلوغ الأربعة الكبار في آسيا".



- شهاب سوفالمانيش مدرب منتخب لبنان:



"كنا غير محظوظين في المباراة، ولكن كما ذكرت في اليوم الأول من البطولة نحن أتينا إلى هنا من أجل إظهار مستوى قدرات وموهبة اللاعبين اللبنانين، أود تهنئة الفريق على مستواه، كانت هذه الخطوة الأولى لتطوير كرة الصالات في البلاد.. المراحل الإقصائية لها خصوصيتها وهي ليست مثل المباريات العادية، من الدقيقة الأولى وحتى الأخيرة بذل لاعبو فريقي جهد كبير وتركيز، صنعنا العديد من الفرص اليوم ولكن حارس مرمى العراق كان أفضل لاعب على أرض الملعب اليوم، فقد كان رائعاً، في بعض الفرص انفرد به لاعبين لكنه قام بعمل رائع، ورد لنا القائم والعارضة أكثر من فرصة ولهذا لم نحقق الفوز.. في ركلات الترجيح يجب أن تعتمد على الحظ، ونحن لم نكن محظوظين، هؤلاء اللاعبين كنز للبنان وقد عملوا بقوة خلال الأشهر العشرة الأخيرة، وفي المستقبل سيحققون أمور رائعة، وكذلك أود تهنئة منتخب العراق على الفوز".