أنت في بطولة آسيا للناشئين تحت 16 عاماً  / أخبار

ناشئو الهند يسعون لتحقيق المزيد من التألق


١٨/٠٩/٢٨
Bibiano Fernandes-IndiaU16-Coach

كوالالمبور - كانت لحظة خاصة بالنسبة لمنتخب الهند للناشئين عندما تم إطلاق صافرة نهاية مباراتهم أمام إندونيسيا يوم الخميس على الستاد الوطني في كوالالمبور، وذلك ضمن الجولة الثالثة والأخيرة من منافسات المجموعة الثالثة في بطولة آسيا تحت 16 عاماً 2018 في ماليزيا.


وتعادل المنتخب الهندي بنتيجة 0-0 مع نظيره الإندونيسي، إلى جانب خسارة فيتنام 0-5 أمام إيران لحساب منافسات ذات المجموعة، ليحسم منتخب الهند تأهله إلى الدور ربع النهائي للمرة الأولى منذ نسخة عام 2002.





وتساوى المنتخب الهندي مع نظيره الإندونيسي برصيد خمس نقاط، لكن المنتخب القادم من جنوب شرق آسيا احتل صدارة المجموعة بفارق الأهداف، وسيواجه المنتخب الذي يقوده المدرب بابيانو فيرنانديز نظيره الكوري الجنوبي متصدر المجموعة الرابعة في الدور ربع النهائي.





وعلى الرغم من وجود هدف واحد فقط لصالحهم، وذلك من خلال ضربة جزاء خلال الفوز 1-0 أمام فيتنام، فقد أنهى المنتخب الهندي مبارياته في دور المجموعات بشباك نظيفة.

أنظر أيضا :


واعتبر فيرنانديز أن هذا الإنجاز مميز بالنسبة لكرة القدم الهندية، وذلك بفضل الجهود الدؤوبة من قبل أولئك الذين يعملون خلف الكواليس في البطولة وفي الهند أيضاً.





واعتبر فيرنانديز بقوله: هذه لحظة خاصة لكل شخص في الهند. إن الفضل يعود إلى جميع العاملين معي في المنتخب، والمدربين على مستوى الواعدين الذين أشرفوا على هؤلاء الأطفال في سن مبكرة، واللاعبين الذين يقومون بعمل الشاق يوما بعد يوم.





في مواجهة عصيبة أمام إندونيسيا، لعبت الهند بطريقة هجومية في الشوط الأول وكان بإمكانها التقدم في النتيجة عبر رأسية فيكرام بارتاب في الدقيقة الرابعة لكن تسديدة قائد الفريق مرت فوق العارضة.

كان منتخب الهند متماسكاً في منطقة خط الوسط وأغلق الأبواب أمام نظيره الإندونيسي الذي كان بدوره سريعاً في هجماته، لكنه أهدر العديد من الفرص السانحة للتسجيل.





في الشوط الثاني، اعتمد منتخب الهند للناشئين أسلوبه المعتاد في الضغط، وصنع مشاكل لمنتخب إندونيسيا، حيث سيطر على معظم مجريات هذا الشوط.





في الوقت نفسه، كانت منتخب إيران يواجه نظيره الفيتنامي، والفوز بنتيجة كبيرة لأي منهما على الآخر إلى جانب الخسارة بالنسبة لمنتخب الهند كان من الممكن أن يرسل المنتخب القادم من جنوب آسيا إلى موطنه في وقت مبكر.

وقال فيرنانديز: نعم، حصلت على الأخبار بأن منتخب إيران كان متقدماً بنتيجة 3-0 في الشوط الأول. لم أخبر اللاعبين أي شيء عن تلك النتيجة، لأن ذلك كان من الممكن أن يضعهم تحت الضغط. حيث كان علينا فقط الضغط والتقدم للإمام في الشوط الثاني والقتال حتى الدقيقة 90.





واعتبر فرنانديز أنه لا يشعر بالقلق بخصوص مباراة الهند في الدور ربع النهائي يوم الاثنين.





حيث قال المدرب: ثلاثة أيام قبل المواجهة، سنفكر في الأمر. لقد شاهدت كوريا الجنوبية وأستراليا تلعبان لكننا سننظر إلى كوريا الجنوبية. إنهم منتخب قوي للغاية وقادر على الفوز ببطولة آسيا تحت 16 عاماً هذا العام.





وأضاف: لدينا لاعبين يمكنهم منح 100% في ذلك اليوم ولا تعلمون أبداً ما سيحدث، إنها مواجهة فاصلة. في ذلك اليوم، كل شيء ممكن.

أخبار مقترحة :