تحت الأضواء
كأس العالم للسيدات
أنت في كأس العالم للسيدات  / أخبار

كرة القدم للسيدات في الصين تلقى دعماً جديداً


١٩/٠٢/٠٨
Steel Roses

بكين - يبدأ عامٌ واعد ببداية جيدة في الربيع. كما يقول المثل الصيني، حيث تم كشف النقاب عن سياسة جديدة في الآونة الأخيرة من قبل الاتحاد الصيني لكرة القدم والتي تهدف إلى تطوير كرة القدم للسيدات في المستقبل القريب والبعيد.


في النسخة الجديدة من (قواعد المشاركة في دوري المحترفين في الصين)، يجب على جميع الأندية التي تتنافس في دوري السوبر الصيني للرجال، إنشاء فرقها الخاصة بالسيدات بحلول عام 2020.

ستتنافس هذه الفرق التي تم تأسيسها مؤخراً في دوري السوبر الصيني لكرة القدم للسيدات وغيرها من الدرجات. وبالنظر إلى الطفرة التي شهدها دوري السوبر الصيني للرجال خلال السنوات الأخيرة، من المتوقع أن توفر السياسة الجديدة دفعة كبيرة لكرة القدم للسيدات في أكبر بلد في العالم من حيث عدد السكان.

أنظر أيضا :


وقال دو زهاوكاي القائم بأعمال رئيس الاتحاد الصيني لكرة القدم لموقع الاتحاد الدولي لكرة القدم: إن الصين لديها ماضٍ مجيد بالإضافة إلى تقليد قوي في لعبة كرة القدم للسيدات.

وأوضح: كانت روح منتخب الصين للسيدات منذ فترة طويلة مصدر إلهام لتطورنا. ومن أجل إعادة إحياء الأمجاد القديمة، أعلنا مؤخراً عن خطط جديدة تركز على تعزيز كرة القدم للسيدات من خلال تطوير التنظيم والإدارة وتنمية الشباب والبطولات والدورات التدريبية وغيرها.

وتابع: بالطبع، أحد العناصر الرئيسية هو تعزيز المهنية في كرة القدم للسيدات.. لقد لاحظنا أن عدداً قليلاً جداً من أندية العالم الأكثر نجاحاً لديها فرق سيدات كذلك، وتعززت بنجاحات فرق الرجال، وقد تطورت فرق السيدات لديها بسرعة وحققت نجاحاً كبيراً أيضاً.

وأضاف: هذا هو النمط الذي يمكننا من خلاله وضع نموذج كرة القدم للسيدات. لذلك قررنا أن يكون لكل فريق مشارك في دوري السوبر الصيني للرجال فريق للسيدات بحلول عام 2020، لذا فإن لعبة الرجال ستعطي قوتها للعبة السيدات.

وأوضح دو: على مستوى الفئات العمرية، نجري تجارب من الولايات المتحدة الأمريكية وهي تطوير اللعبة على مستوى المدارس، وكذلك في الجامعات والكليات، بالإضافة إلى ذلك، سنسعى للحصول على الدعم من جميع مناحي الحياة وتقديم الدعم المالي لكرة القدم للسيدات.

وأردف: على مستوى المنتخب الوطني، قمنا بإحضار نظام تنافسي من خلال تكوين الفريق الأول والفريق الاحتياطي. لذا ستتنافس اللاعبات على حق اللعب. مع الجانب الاحتياطي الذي يُكمل الفريق الأول، فرق الشابات من خلال تحت 20 عاماً وتحت 17 عاماً ستلعب دور الداعمين الأساسيين للمنتخب الأول، وستتطور جميع هذه المنتخبات الوطنية وفقاً للمبادئ التوجيهية الفنية والتكتيكية المتناسقة.

لا يمكن أن هناك توقيت أفضل لهذا الإعلان إذا ما أخذنا بعين الاعتبار أن السياسة الجديدة تبدأ في عام ستعقد فيه نهائيات كأس العالم للسيدات. وبالنسبة لـ"دو"، سيقدم الحدث الكرّوي العالمي منصة إطلاق لخطة كرة القدم للسيدات في الصين.

وقال: ستكون كل الأنظار على فرنسا عام 2019 ويأمل الاتحاد الصيني لكرة القدم في الاستفادة من بطولة كأس العالم للسيدات من خلال جذب المزيد من الاهتمام وتعزيز لعبتنا.

وأكمل: كان منتخبنا لكرة القدم للسيدات من بين أفضل المنافسين في بطولات كأس العالم للسيدات، ولا سيما عندما حلّ في المركز الثاني في النسخة التي أقيمت في الولايات المتحدة الأمريكية عام 1999.

وختم: لقد ترك منتخبنا الوطني للسيدات فينا إرثاً قوياً لن يغيب على مرّ الزمن.. لدي آمال كبيرة في منتخبنا خلال خوضه كأس العالم للسيدات 2019 في فرنسا. آمل أن يستمر الفريق في عرض ما يستطيع تقديمه، وأن يبرهن على روح منتخب سيدات الصين. حيث سيكون ذلك بمثابة دفعة قوية، ليس فقط من أجل لعبتنا ولكن بالنسبة للمجتمع بأكمله.

CONFIRMED:

Here are your groups for the FIFA Women's World Cup France 2019! 🇫🇷#FIFAWWC pic.twitter.com/bz5ZghPZ1C

— FIFA Women's World Cup 🇫🇷 (@FIFAWWC) December 8, 2018