FIFA World Cup Qatar 2022
أنت في التصفيات الآسيوية  / أخبار

التصفيات الآسيوية: نظرة على المجموعة الرابعة


١٩/٠٨/٢٩
Saudi Arabia acknowledge their fans at the Rashid Stadium.

كوالالمبور - تنتظر الجماهير الآسيوية بشغف انطلاق منافسات الدور الثاني من التصفيات الآسيوية لكأس العالم 2022 في قطر، وكأس آسيا 2023 في الصين، وذلك بداية من الخامس من شهر أيلول/سبتمبر 2019.


وفي هذا السياق، يواصل الموقع الإلكتروني للاتحاد الآسيوي لكرة القدم تسليط الضوء على كافة المنتخبات التي ستخوض غمار هذه المنافسات، وخلال هذه السلسلة من التقارير نُلقي اليوم نظرة على المجموعة الرابعة، التي تضم منتخبات: السعودية، أوزبكستان، فلسطين، اليمن، سنغافورة. ويمكنكم في نهاية التقرير المشاركة في توقع هوية المنتخب الذي سيكون مرشحاً للفوز بصدارة المجموعة.

ويشهد الدور الثاني من التصفيات مشاركة 40 منتخباً، من بينها 34 منتخباً حجزت مقاعدها بشكل تلقائي، إلى جانب 6 منتخبات تأهلت من خلال الدور الأول.

أنظر أيضا :


وتم توزيع المنتخبات المشاركة في الدور الثاني على 8 مجموعات، وبحيث تضم كل مجموعة خمسة منتخبات. تتنافس بنظام الدوري المجزأ من مرحلتين، وتقام منافسات هذا الدور خلال الفترة من 5 أيلول/سبتمبر 2019 ولغاية 9 حزيران/يونيو 2020.

ويتأهل صاحب المركز الأول في كل مجموعة وأفضل 4 منتخبات حاصلة على المركز الثاني (المجموع 12 فريق) إلى نهائيات كأس آسيا 2023 والدور الثالث من تصفيات كأس العالم 2022 في قطر.

السعودية

التصنيف العالمي: 68

أفضل نتيجة: كأس العالم (دور الـ16 عام 1994)، كأس آسيا (البطل 1984، 1988، 1996).

المدرب: هيرفي رونار

المنتخب السعودي الذي يُعد واحداً من أنجح المنتخبات الوطنية في آسيا، تأهل لنهائيات كأس العالم خمس مرات، منها أربع مرات متتالية منذ تأهله الأول في مونديال الولايات المتحدة الأمريكية عام 1994 وحتى مونديال ألمانيا 2006. وفي كأس العالم 1994، حقق المنتخب السعودي المفاجأة بتقديمه أداءً رائعاً نال إعجاب كافة المتابعين.

وعلى الرغم من خسارتها بصعوبة في مباراتها الأولى أمام هولندا 1-2، حققت السعودية فوزين متتاليين أمام المغرب 2-1، وعلى بلجيكا 1-0 في الجولة الأخيرة بواسطة نجمها سعيد العويران الذي سجل هدفاً صُنف ضمن أجمل الأهداف في تاريخ المونديال، ليحقق السعوديين تأهلاً تاريخياً لدور الـ16 في أول مشاركة لهم في نهائيات كأس العالم، قبل أن يسقطوا أمام السويديين بنتيجة 1-3.

وخرج المنتخب السعودي من دور المجموعات خلال مشاركاته الثلاث التالية، ثم غاب بعدها عن التأهل للمحفل العالمي حتى تأهل لنهائيات كأس العالم للمرة الخامسة في عام 2018، وخرج أيضاً من دور المجموعات.

فازت السعودية بلقب كأس آسيا ثلاث مرات أعوام 1984، 1988، 1996، في حين حلّت وصيفة ثلاث مرات أيضاً أعوام 1992، 2000، 2007، وهو ما يُشير إلى مدى قوتها على الصعيد القاري. وقدمت السعودية العديد من النجوم للقارة أبرزهم ماجد عبد الله صاحب أحد أجمل الأهداف في تاريخ البطولة القارية والذي أحرزه في نهائي عام 1984 أمام المنتخب الصيني في لقاء انتهى 2-0.

شارك المنتخب السعودي مؤخراً في بطولة غرب آسيا التي أقيمت في العراق، استعداداً لخوض التصفيات الآسيوية القادمة، ولكن نتائجه كانت مُخيبة عقب تلقيه خسارتين أمام الكويت والأردن وتعادله مع البحرين وذلك بعد اعتماده على العديد من الوجوه الشابة في ظل غياب معظم لاعبي الفريق الأساسيين بسبب ارتباطهم بأنديتهم. ولكن، مع قدوم المدرب الفرنسي هيرفي رونار صاحب الإنجازات خاصة في القارة الأفريقية، وامتلاكها العديد من اللاعبين الموهوبين تتطلع السعودية للعودة إلى طريق تحقيق البطولات قارياً والتألق دولياً.

أوزبكستان

التصنيف العالمي: 84

أفضل نتيجة: كأس العالم (الملحق الآسيوي 2006 و2014)، كأس آسيا (المركز الرابع عام 2011)

المدرب: هيكتور كوبر

يُعتبر منتخب أوزبكستان أحد المنتخبات القوية في القارة الآسيوية، وعلى الرغم من عدم تأهله إلى نهائيات كأس العالم حتى الآن، إلا أنه دائم الحضور في الأدوار النهائية من التصفيات. وقد كان قريباً أكثر من مرة من حسم التأهل للمونديال خاصة عامي 2006 و2014، عندما بلغ الملحق الآسيوي، حيث خسر في المرة الأولى أمام البحرين بفارق الأهداف المُسجلة خارج الميدان بعد أن تعادل على أرضه 1-1 قبل أن يتعادل سلباً في المنامة. وأضاع فرصة التأهل استكمال مشوار التأهل في المرة الثانية عقب خسارته بفارق الركلات الترجيحية المُثيرة (8-9) أمام الأردن، وذلك بعد التعادل الإيجابي 2-2 في مجموع مباراتي الذهاب والإياب.

لم تغب أوزبكستان عن الظهور في نهائيات كأس آسيا منذ مشاركتها الأولى في عام 1996، وفي عام 2011، حقق المنتخب الأوزبكي أفضل نتائجه ببلوغه الدور قبل النهائي للبطولة القارية، ولكنه تلقى خسارة ثقيلة أمام استراليا 0-6 في هذا الدور، قبل أن يخسر مرة أخرى في لقاء تحديد صاحب المركز الثالث 2-3 أمام كوريا الجنوبية.

تعاقد الاتحاد الأوزبكي مع المدرب الأرجنتيني المخضرم هيكتور كوبر في آب/أغسطس 2018، لقيادة المنتخب نحو تحقيق إنجاز غير مسبوق للبلاد سواء على المستوى القاري أو الدولي. وستكون مهمة المدرب الأرجنتيني الآن قيادة الفريق للتألق في التصفيات الآسيوية المُقبلة من خلال الاعتماد على مجموعة من النجوم في مقدمتهم المهاجم المتألق أوديل أحمدوف البالغ من العمر 31 عاماً والمحترف مع نادي شنغهاي اس آي بي جي الصيني.

فلسطين

التصنيف العالمي: 102

أفضل نتيجة: كأس العالم (الدور الثاني من التصفيات 2014 و2018)، كأس آسيا (دور المجموعات 2015 و2019).

المدرب: نور الدين ولد علي

حقق المنتخب الفلسطيني أبرز نتائجه على المستوى الدولي بالوصول إلى الدور الثاني من التصفيات الآسيوية لكأس العالم عامي 2014 و2018، في أعقاب إعادة قبول الاتحاد الدولي لكرة القدم للاتحاد الفلسطيني في العام 1998، حيث لم يلعب منتخب فلسطين على أرضه حتى المباراة الدولية الودّية التي استضافها ستاد فيصل الحسيني بالرام في 26 تشرين الأول/أكتوبر 2008 أمام المنتخب الأردني، والتي انتهت بالتعادل الإيجابي 1–1.

وكان الإنجاز الأهم في تاريخ كرة القدم الفلسطينية التأهل لنهائيات كأس آسيا لأول مرة في تاريخه عام 2015، وذلك بعد فوزه بلقب بطولة كأس التحدي الآسيوي 2014 على حساب الفلبين 1-0 في المالديف. وتلقى في مشاركته الأولى في البطولة القارية ثلاث خسائر متتالية أمام اليابان والأردن والعراق.

وحسم المنتخب الفلسطيني تأهله لنهائيات كأس آسيا 2019 لتكون المرة الثانية في تاريخه والثانية على التوالي، وحقق أول نقطة في تاريخه في البطولة القارية عندما تعادل أمام المنتخب السوري بدون أهداف في الجولة الأولى قبل أن يخسر أمام أستراليا القوية 0-3، في حين تعادل 0-0 مرة أخرى وهذه المرة أمام الأردن، ليحتل المركز الثالث في المجموعة الثانية.

خاض المنتخب الفلسطيني بقيادة مدربه الجزائري نور الدين ولد علي بطولة غرب آسيا التي اختتمت في في 14 آب/أغسطس الحالي، وقد حقق خلالها نتائج جيدة من خلال فوزين وتعادل وخسارة وحيدة أمام العراق المُضيفة.

ويتطلع الفريق بامتلاكه عدد النجوم أمثال المدافع المخضرم عبد اللطيف البهداري وتامر صيام مهاجم حسنية أكادير المغربي ومحمود وادي مهاجم النادي المصري والواعد عدي الدباغ مهاجم السالمية الكويتي إلى بلوغ الدور الثالث من التصفيات لأول مرة له، وكذلك حسم بطاقة التأهل لنهائيات كأس آسيا للمرة الثالثة.

اليمن

التصنيف العالمي: 142

أفضل نتيجة: كأس العالم (التصفيات الأولية عام 1994)، كأس آسيا (دور المجموعات 2019)

المدرب: سامي النعاش

خلال التصفيات الآسيوية لكأس العالم 1994 والتي كانت تقام من مرحلتين فقط، أوقعت القرعة اليمن في المجموعة الأولى مع العراق، الصين، الأردن، وباكستان خلال التصفيات الأولية التي أقيمت مبارياتها بنظام الدوري الكامل حيث أقيمت مباريات القسم الأول في الأردن، بينما أقيمت مباريات القسم الثاني في الصين، وذلك في أيار/مايو وحزيران/يونيو 1993. وحقق المنتخب اليمني خلالها ثلاثة انتصارات وتعادلين وتلقى ثلاث خسائر ليحتل المركز الثالث ويودّع التصفيات. وكانت أبرز نتيجة يحققها آنذاك هي فوزه على الصين 1-0.

وعلى الصعيد القاري كانت اليمن قد تأهلت لأول مرة لنهائيات كأس آسيا في العام 1976 من خلال منتخب (اليمن الجنوبي) وخرجت من دور المجموعات بعد تلقيها خسارتين أمام إيران والعراق. وعادت اليمن لتتأهل لنهائيات البطولة القارية عام 2019، ولكن، هذه المرة بعد الوحدة، حيث ودّعت المنافسات أيضاً من دور المجموعات بعد تلقيها ثلاث خسائر أمام إيران والعراق مرة أخرى وكذلك أمام فيتنام.

قدم المنتخب اليمني أداءً جيداً تحت قيادة مدربه سامي النعاش في بطولة غرب الأخيرة في العراق، فبعد خسارته في المباراة الأولى أمام فلسطين 0-1 التي يواجهها مرة أخرى في هذه التصفيات، خرج بالتعادل أمام سوريا 1-1 قبل أن يحقق الفوز على لبنان 2-1، في حين خسر في مباراته الأخيرة أمام العراق 1-2. ويعتمد النعاش على مجموعة من العناصر الشابة لخوض التصفيات الآسيوية المُقبلة يتقدمهم الموهوب عبد الواسع المطري مهاجم دبا الحصن الإماراتي والشاب أحمد السروري مهاجم المرخية القطري.

سنغافورة

التصنيف العالمي: 162

أفضل نتيجة: كأس العالم (الدور الثالث من التصفيات 2010)، كأس آسيا (دور المجموعات 1984).

المدرب: تاتسوما يوشيدا

كانت أبرز نتائج المنتخب السنغافوري في التصفيات الآسيوية لكأس العالم في العام 2010، وذلك بعد أن تخطى نظيره الفلسطيني في الدور الأول، ثم تغلب على طاجيكستان في الدور الثاني، ليتقدم إلى الدور الثالث من التصفيات الآسيوية لكأس العالم للمرة الأولى في تاريخه، حيث وقع إلى جانب السعودية ولبنان وأوزبكستان في المجموعة الرابعة والتي حصد خلالها 6 نقاط من فوزين على لبنان في حين تلقى أربع خسائر أمام السعودية وأوزبكستان.

شاركت سنغافورة في نهائيات كأس آسيا مرة واحدة وكانت عام 1984 باعتبارها الدولة المُضيفة، حيث وقعت في المجموعة الثانية التي حققت خلالها فوزاً وحيداً بنتيجة 2-0 أمام المنتخب الهندي، وخسرت من الصين والإمارات 0-2 و0-1 على التوالي، قبل أن تخطف تعادلاً تاريخياً من أمام إيران 1-1، لتحتل بذلك المركز الرابع في المجموعة.

يسعى المنتخب السنغافوري الآن الحاصل على لقب بطولة اتحاد آسيان لكرة القدم أربع مرات، جاهداً لحسم تأهله لأول مرة في تاريخه لنهائيات كأس آسيا من خلال التصفيات، وهو ما يصبو إليه مدربه الجديد الذي تولى مهمته في نهاية آيار/مايو الماضي، وذلك بالاعتماد على لاعبين بارزين أمثال، لاعب خط الوسط هاريس هارون المحترف في جوهور دار التعظيم الماليزي، والمخضرم شاهريل إسحاق نجم فريق هوم يونايتد.

من ترشح للفوز بصدارة المجموعة الرابعة في التصفيات الآسيوية؟
السعودية
أوزبكستان
فلسطين
اليمن
سنغافورة
Quick survey maker

مباريات الجولة الأولى للمجموعة الرابعة

فلسطين أمام أوزبكستان

التاريخ: 5 أيلول/سبتمبر 2019

الساعة: 5:00 مساءً (غرينتش +3)

المكان: ستاد فيصل الحسيني، القدس

سنغافورة أمام اليمن

التاريخ: 5 أيلول/سبتمبر 2019

الساعة: 7:45 مساءً (غرينتش +8)

المكان: الستاد الوطني، كالانغ

أخبار مقترحة :