أنت في كأس العالم  / أخبار

الانتقادات تدفع كيم للتفوق


١٨/٠٦/٣٠
Kim Young-gwon - FIFA

كازان - اعترف كيم يونغ-غون بأن الانتقادات التي واجهها خلال التصفيات الآسيوية المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2018 جعلت منه لاعباً أفضل حيث احتفل بمساعدة منتخب بلاده كوريا الجنوبية في تحقيق أول انتصار على ألمانيا، يوم الأربعاء.


وسجل كيم الهدف الأول في اللحظات الأخيرة من الوقت الأصلي للقاء، قبل أن يضيف نجم  الفريق سون هيونغ-مين الهدف الثاني القاتل في الوقت المحتسب بدل الضائع لصالح المنتخب الذي يقوده المدرب شين تاي-يونغ، مما جعل الكوريين يغادرون روسيا على أعلى مستوى بالرغم من توديعهم منافسات البطولة.



كان على فريق شين أن يفوز في المباراة بهدفين نظيفين، لكنه كان ينتظر من المكسيك التغلب على السويد من أجل ضمان التأهل لدور الـ16، لكن السويديون تمكنوا من الفوز 3-0 ليضمنوا التأهل مع المكسيكيين.

أنظر أيضا :


وقال مدافع غوانغزهو إيفرغراند: بعد مباراة إيران في التصفيات، انتقدني العديد من مشجعي كرة القدم، لكن بدون هذا الانتقاد لما كان هناك هدف مثل الهدف الذي سجلته اليوم. هذا النقد جعلني أفضل على ما أعتقد.



وأضاف: أنا لست راضياً عن النتيجة الإجمالية. نحن بحاجة إلى الوقت لمراجعة مباريات المجموعة الثلاث بشكل كامل. سنواصل محاولة التحدي على مستوى كأس العالم، وفي المرة القادمة نحتاج إلى بذل المزيد من الجهد للانتقال إلى الأدوار الإقصائية.



تم التأكيد على هدف كيم بعد مراجعة من خلال تقنية الفيديو، واعترف بأنه غير متأكد ما إذا كان سيتم احتسابه.



وقال: أثناء انتظار تقنية الفيديو، صليت وصليت أن يكون ذلك هدفاً. كما أنني أدركت أنه إذا كان بوسعنا الحصول على الهدف الأول سنتمكن من الفوز بالمباراة.

وقد أضاف سون الهدف الثاني لمنتخب بلاده في نهاية الوقت المحتسب بدل الضائع بعد أن نجح لاعب خط الوسط جو سي-جونغ من تخطي حارس مرمى المنتخب الألماني مانويل نوير الذي كان متقدماً نحو الملعب الكوري، ثم سدد جو الكرة نحو مرمى المنافس، حيث قام لاعب توتنهام هوتسبر باللمسة الأخيرة ووضع الكرة في الشباك الفارغة.



وقال سون: كانت التمريرة لا تصدق، حيث كنت في مساحة فارغة، وقد وصلت الكرة هناك، حيث وضعت في الشباك بدون حارس المرمى، وأنا ممتن حقا لمن أرسل هذه التمريرة.



وأضاف: لقد قمنا بعمل رائع، ونحن سعداء للغاية للفوز بهذه المباراة.. كان لدينا الكثير من اللاعبين الذين أصيبوا وأصبحوا خارج منافسات كأس العالم بسبب الإصابات، مثل كي سونغ-يونغ، الذي غاب عن المباراة أمام ألمانيا. لكن اللاعبين الآخرين لعبوا بشكل جيد للغاية وكانوا على قدر المسؤولية.



وأوضح: أنا حقاً لاعب محظوظ بأن يكون لديّ زملاء في الفريق مستعدين للعب بهذه الطريقة، وفي ذات الوقت أنا حزين جداً من أجل اللاعبين الذين تعرضوا للإصابة، لكن اللاعبين الآخرين قاموا بعمل جيداً جداً وأنا فخور بزملائي.

تم اختيار حارس المرمى الكوري جو هيون-وو أفضل لاعب في اللقاء بعد أداء رائع آخر، حارس مرمى فريق دايغو إف سي الكوري لم يكن يعرف إلى جانب زملائه بأنه تم إقصائهم بسبب نتيجة مباراة السويد والمكسيك حتى بعد صافرة النهاية.



وقال جو: لم نهتم بأن ألمانيا هي في المركز الأول في التصنيف العالمي. لا أشعر بأي ندم على هذه المباراة، حاولنا أن نبذل قصارى جهدنا وأخيراً فزنا.



وتابع: كنت أشعر بالأسف حقاً بعد سماع أنه تم إقصائنا، لأننا اعتقدنا بأننا قد وصلنا إلى دور الـ16 حتى صافرة النهاية.