تقارير خاصة

نجوم آسيا: تيم كاهيل


١٧/١٢/٠٦

كوالالمبور - عندما قفز تيم كاهيل عالياً لتلقي كرة قادمة من زميله في المنتخب لاعب خط الوسط روبي كروس خلال الأشواط الإضافية من إياب الملحق الآسيوي أمام منتخب سوريا في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، كان هناك توقع بأن كاهيل سينجح في وضع الكرة برأسه كالعادة في مرمى المنافس محققاً فوز 2-1، ويبقي على أحلام المنتخب الأسترالي في التأهل لنهائيات كأس العالم لكرة القدم 2018 قائمة.


وكان هذا هو الهدف الـ50 الذي يحققه كاهيل مع منتخب بلاده، حيث أكد على مكانته كأسطورة رياضية أسترالية قبل المُضي قدماً وحسم التأهل لنهائيات كأس العالم للمرة الرابعة على التوالي. ويبلغ كاهيل اليوم 38 عاماً، وهو يستحق أن يكون ضمن سلسلة التقارير الخاصة بالموقع الإلكتروني الرسمي للاتحاد الآسيوي لكرة القدم "نجوم آسيا".

العمر: 38 عاماً


الأندية: ميلوول، ايفرتون، نيويورك ريد بولز، شنغهاي شينهوا، هانغتشو غرين تاون، ميلبورن سيتي.


المباريات الدولية 104 (الأهداف 50).



Move to England

تحول كاهيل من سيدني إلى لندن في سن المراهقة لمتابعة حلمه في اللعب كمحترف، والتحق بفريق ميلوول الانجليزي كأول تجربة احترافية في مسيرته الكروية في عام 1998 ولعب في صفوفه مدة ست سنوات.



وساعد لاعب خط الوسط المهاجم فريقه على الفوز بلقب الدرجة الثالثة موسم 2000-2001، وذاع صيته عندما ساهم في وصول فريقه إلى نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي 2004، بعدما سجل الهدف الحاسم خلال الفوز على سندرلاند 1-0 في الدور قبل النهائي، قبل أن يتمكن ميلوول من هزيمة مانشستر يونايتد في المباراة النهائية.



استطاع كاهيل أن يحصل على خطوة كبيرة من خلال اللعب في الدوري الإنجليزي الممتاز من خلال نادي إيفرتون، حيث سيقضي المواسم الثمانية القادمة ويصبح محبوب جماهير الفريق، فقد لعب أكثر من 200 مباراة مع الفريق الأزرق، وسجل له بمعدل هدف كل أربع مباريات.

صناعة التاريخ

بعد أن كان جزءاً من المنتخب الأسترالي الذي أنهى أخيراً الانتظار لمدة 32 عاماً ليحضر في نهائيات كأس العالم لكرة القدم 2006 للمرة الثانية في تاريخه، وضعت القرعة كاهيل البالغ من العمر 26 عاماً وزملائه في الفريق منتخبهم في المجموعة السادسة جنباً إلى جنب مع البرازيل وكرواتيا واليابان، وذلك خلال البطولة التي أقيمت في ألمانيا.



وتخلف المنتخب الأسترالي بنتيجة 0-1 خلال مجريات الشوط الأول من مباراته الأولى أمام المنتخب الياباني، قبل أن يقوم المدير الفني لمنتخب أستراليا غوس هيدينك بداية الشوط الثاني بالزج بالنجم كاهيل في محاولة للعودة بنتيجة اللقاء.



وأكد نجم إيفرتون آنذاك من خلال أسلوبه الحاسم على قدرته على تغيير النتيجة من خلال استغلاله دربكة داخل منطقة الجزاء ومسدداً الكرة عن بعد 10 ياردات ليعادل النتيجة قبل ست دقائق من نهاية الوقت الأصلي للمباراة، قبل أن يضيف كاهيل هدف التقدم الثاني بعد تسديدة متقنة من مسافة 20 ياردة، وأضافت أستراليا هدفاً ثالثاً وحقق الفوز في نهاية المطاف بنتيجة 3-1.

الاندماج في آسيا

وأصبحت أستراليا الآن جزء من الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، شارك المنتخب الأسترالي في أول بطولة لكأس آسيا في عام 2007، وكان كاهيل مرة أخرى صاحب هدف تاريخي عندما سجل هدف التعادل 1-1 أمام منتخب عُمان في الدقيقة 90+2.



وشهدت البطولة القارية مرة أخرى احتفال كاهيل المعتاد عند إشارة ضربة الزاوية بعد أربع سنوات، وذلك عندما سجل هدفين خلال الفوز في دور المجموعات 4-0 أمام المنتخب الهندي خلال نهائيات كأس آسيا 2011 في قطر، حيث تأهل الأستراليون في نهاية المطاف إلى المباراة النهائية.



وتعرضت أستراليا للهزيمة في الوقت الإضافي أمام اليابان، ولكن المنتخب الأسترالي أصبح الآن ذو قوة في القارة الآسيوية، وسوف يعود بذات الطريقة في غضون أربع سنوات.

المشاركة تتواصل في بطولات كأس العالم

Timmy's greatest ever goal - Netherlands in 2014. What do you think? @Tim_Cahill #HappyBirthdayTim pic.twitter.com/nowBtfuJuT

— Caltex Socceroos (@Socceroos) December 6, 2015

مع نجاح أستراليا في التأهل للمرة الثانية على التوالي لنهائيات كأس العالم في جنوب أفريقيا عام 2010، سجل كاهيل هدف الفوز خلال التغلب 2-1 على صربيا، ولكن المنتخب الأسترالي ودَع البطولة في نهاية المطاف من دور المجموعات عندما جاء خلف منتخبي ألمانيا وغانا، وهذا الأخير حصل على بطاقة التأهل إلى الأدوار الإقصائية بفارق الأهداف أمام أستراليا.



وبعد أربع سنوات في البرازيل، والآن تحت قيادة المدير الفني أنج بوستيكوغلو، وقعت أستراليا في مجموعة صعبة إلى جانب منتخبات تشيلي وهولندا وإسبانيا، وحقق كاهيل هدفه الرابع في نهائيات كأس العالم من خلال رأسية شاهقة خلال الخسارة 1-3 أمام التشيليين.



ثم عاد وسجل أحد أجمل أهداف البطولة عندما وضع كرة على الطاير بقدمه اليسرى في سقف مرمى المنتخب الهولندي، ولكن منتخب بلاده تعرض للخسارة في النهاية بنتيجة 2-3، قبل أن يخسر مرة أخرى في الجولة الأخيرة بنتيجة 0-3 أمام منتخب إسبانيا، حيث تم القضاء على آمال أستراليا بعد وضعتها القرعة في أصعب المجموعات.

النجاح على أرضهم

الآن، وخلال لعبه مع فريق نيويورك ريد بولز في الولايات المتحدة، عاد كاهيل إلى بلاده للمشاركة في نهائيات كأس آسيا لعام 2015، ونجح النجم الأسترالي في التسجيل خلال فوز منتخب بلاده المُضيف أمام المنتخب الكويتي بنتيجة 4-1 في المباراة الافتتاحية للبطولة القارية.



وعاد كاهيل ليفتتح التسجيل لأستراليا من خلال كرة بهلوانية خلال الفوز في الدور ربع النهائي أمام الصين، قبل أن يعود كاهيل إلى ما يُتقنه دائماً ويحرز الهدف الثاني في اللقاء من خلال كرة رأسية من مسافة 12 ياردة، لتتأهل أستراليا إلى الدور قبل النهائي.



وتخطى المنتخب المُضيف نظيره المنتخب الإماراتي بنتيجة 2-0 في الدور قبل النهائي، قبل أن يتفوق بنتيجة 2-1 على منتخب كوريا الجنوبية في النهائي، ويتوَج الأستراليون ملوكاً لآسيا للمرة الأولى.

سنواته الكروية الأخيرة

FIFA World Cup 2018 Continental Play-off 2nd Leg

قضى كاهيل عامين في الصين قبل أن ينتقل عام 2016 إلى صفوف ملبورن سيتي، حيث أعلن مؤخراً رحيله عن النادي. ولم تعد مشاركته في صفوف المنتخب مضمونة نتيجة عدم التحاقه بفريق حتى الآن، وعليه أن يثبت مرة أخرى أنه البطل أكثر من غيره ليضمن المشاركة خلال الفترة القادمة.



وسجل كاهيل هدفين خلال الفوز 2-1 أمام سوريا في مباراة الإياب من الملحق الآسيوي خلال تصفيات التأهل لنهائيات كأس العالم في روسيا 2018، حيث استطاع أن يحرز هدف التعادل في الشوط الأول، قبل أن يتمكن من الوصول إلى هدف الـ50 بعد نجاحه في إحراز هدف الفوز الثاني في الأشواط الإضافية، لينقل منتخب بلاده لخوض مباراتي ذهاب وإياب في الملحق العالمي.



وبعد تجاوز منتخب هندوراس في الملحق العالمي، من المنتظر أن يتمكن كاهيل من تحقيق ظهوره الرابع في نهائيات كأس العالم، حيث يتطلع ليصبح واحداً من عدد قليل من اللاعبين الذين سجلوا في أربع بطولات متتالية لكأس العالم، ويؤكد على مسيرته الكروية الحافلة بالتألق.

Is Tim good
Yes
No
make surveys here