أنت في كأس العالم  / أخبار

تحليل: منتخب كوريا الجنوبية يخفق في مباغتة السويد

١٨/٠٦/١٩

نيجني نوفغورود - بدأ منتخب كوريا الجنوبية مشوار المنافسة في كأس العالم 2018 بمواجهة السويد، يوم ضمن المجموعة السادسة، ولكن الأخير فرض سيطرته على المجريات وخرج بنتيجة الفوز 1-0.

Lee Yong demonstrated his quality at both ends of the pitch

وبدأ المدرب شين تاي-يونغ المباراة بطريقة 4-3-3 حيث لعب سون هيونغ-مين في الجهة اليسرى، وهوانغ هي-تشان في الجهة اليمنى وكيم شين-ووك في الوسط، وسيطر الفريق الكوري على الكرة في أول 15 دقيقة دون أن ينجح في صنع الفرص أمام المرمى.



وبعد ذلك انتقلت السيطرة لمنتخب السويد، ونجح في تسجيل هدف الفوز عبر ضربة جزاء احتسبت بعد الرجوع لتقنية الفيديو المساعد في الدقيقة 65.

أنظر أيضا :


كوريا تجتاز الشوط الأول، ولكن الحظ لا يستمر



بعد بداية واعدة، وجد المنتخب الكوري نفسه يتعرض لضغط كبير خلال الشوط الأول، حيث تألق خط الدفاع وحارس المرمى في التعامل مع أكثر من محاولة.



وكانت أولى فرص السويد الخطرة في الدقيقة 20 عندما تقدم غرانكفيست نحو المرمى قبل أن يتدخل المدافع كيم يونغ-غوون لقطع الكرة، وهو ما فعله هذا المدافع أكثر من مرة بعد ذلك.

وكاد ماركوس بيرغ لاعب العين الإماراتي يفتتح التسجيل بعد ذلك بثلاث دقائق ولكن الحارس جو هيون-وو تألق في التصدي لهذه المحاولة.



وتواصلت الفرص بعد ذلك خلال الشوط الأول، وبرز سؤال حول مدى قدرة الكوريين على مواصلة التصدي لهذه الهجمات.



سون لم يكن في يومه



مع تفوق منتخب السويد خلال المباراة، وتعقد المنافسة في المجموعة بعد فوز المكسيك على المانيا، كان المنتخب الكوري يعتمد على المهاجم سون هيونغ-مين من أجل تحقيق فوز ضروري.



وحظي مهاجم نادي توتنهام الانكليزي بالمساحة الكافية من أجل مضايقة دفاع السويد، وكانت أخطر محاولاته بعد مرور نحو نصف ساعة عندما تخلص من غرانكفيست ولكنه مرر كرة عكسية قطعها الدفاع السويدي.

ولكن بمرور الوقت لم ينجح سون في التسبب بمزيد من القلق لدفاع السويد، حيث لم يسدد أي محاولة على المرمى طوال المباراة، وكان مردوده بشكل عام أقل من مستوى الطموحات.



إخفاق في صنع الفرص



مع نجاح منتخب السويد في صنع العديد من الفرص، لم يكن الوضع مماثلاً للمنتخب الكوري، حيث عانى لاعبو الفريق في دقة التمريرات بالثلث الأخير من الملعب، وانتظروا حتى الدقيقة 52 لصنع أول فرصة خطرة عبر رأسية كوو جا-تشيول التي مرت خارج الخشبات الثلاث.



وكما يظهر الرسم التوضيحي أدناه، صنع منتخب كوريا الجنوبية فرصتين فقط على المرمى طوال 90 دقيقة، لم تكن أي منهما في اتجاه المرمى، مقابل 9 فرص للسويد.



وكاد الفريق الآسيوي يسجل هدف التعادل في الوقت القاتل عندما هيأ لي جاي-سونغ الكرة برأسه أمام المرمى، ولكنه وانغ غير المراقب حول الكرة من مسافة قريبة دون تركيز خارج الخشبات الثلاث.



ويحتاج المنتخب الكوري الآن إلى تحقيق نتيجة إيجابية خلال المباراة الثانية أمام المكسيك يوم 27 الجاري، في حين ستتقابل السويد مع المانيا.

أخبار مقترحة :