تحت الأضواء
أنت في كأس الاتحاد الآسيوي  / أخبار

تحليل: هانوي ينجح في حسم النصف الأول من المواجهة


١٩/٠٨/٠٢

ثو داو موت - نجح فريق هانوي الضيف خلال مواجهة الذهاب القوية في جنوب فيتنام، حيث هزم مُضيفه بيكامكس بينه دونغ 1-0 في لقاء ذهاب نهائي منطقة آسيان في بطولة كأس الإتحاد الآسيوي لكرة القدم 2019، يوم الأربعاء، وذلك قبل خوض لقاء الإياب يوم 7 آب/أغسطس.


على الرغم من كونه يلعب بعيداً عن أرضه، ويكافح من أجل القيام بتمريرات دقيقة في ظروف صعبة على أرضية ستاد بينه دونغ في ثو داو موت، إلا أن فريق هانوي وضع قدماً في قبل نهائي المناطق بعد أن أثبت هدف نغوين فان كويت في الشوط الأول أنه كافياً لإنهاء المباراة بهدف وحيد.

أنظر أيضا :


عوامل الطقس

أثر هطول الأمطار الغزير على مجريات اللعب بشكل واضح، ولكن الفريق المضيف بينه دونغ كان السباق في تغيير خطته باللعب.

أثبتت أرضية الملعب غير المألوفة في هذه المباراة أن نسبة النجاح في التمرير من قبل بينه دونغ 69% وهانوي 67%، ليسجل الفريقان بعض أسوأ أرقامهم في دقة التمرير خلال مشوارهما في بطولة كأس الاتحاد الآسيوي 2019.

حاول بينه دونغ التغلب على هذه الظروف من خلال الاعتماد على الكرات الطويلة والعالية في محاولة للاستفادة من طول القامة التي يتميز بها المهاجم واندر لويز الذي يبلغ طوله 6 بوصات ويتواجد داخل منطقة الجزاء، ويتضح ذلك من خلال (الخريطة الحرارية أدناه).

وضع المُضيفون 44 كرة داخل الصندوق (أكثر من أي مباراة أخرى حتى الآن خلال مشوارهم هذا العام) مقارنة بـ29 كرة لفريق هانوي، لكن الضيوف قاموا بعمل جيد في عملية الدفاع في وجه الخطر، وفازوا بعدد أكبر من الكرات الهوائية (26 مقابل 22 لبينه دونغ) وتشتيت الكرة 35 مرة - بفارق أكبر في عدد تشتيت الكرات.

التسديد نحو المرمى

في الواقع، لم يكن هانوي قوياً في الخلف فحسب، بل كان أيضاً يمتلك قوة هجومية أكبر من خصمه. في الواقع، يمكن القول إن بينه دونغ كان محظوظاً بالذهاب إلى مباراة الإياب في 7 آب/أغسطس، بالخسارة بفارق هدف واحد فقط.

على الرغم من لعبهم المباشر بشكل كبير، والذي أسفر عن 12 تسديدة على المرمى، إلا أنه كانت هناك تسديدة واحدة فقط على المرمى مباشرة. وعلى النقيض من ذلك، كان لدى هانوي سبعة من أصل 13 تسديدة على الهدف مباشرة، بواسطة نغوين كوانغ هاي وبابي عمر فاي وفان كويت، لكن تسديداتهم المتعددة أنقذت من قبل حارس مرمى بيكامكس المتألق تران دوك كونغ.

عمر فاي، على وجه الخصوص، سوف يشعر بالحسرة بشكل خاص لعدم تسجيله هدف. حيث فشل المهاجم المهاجم السنغالي في اللحظات الحاسمة خلال الشوط الأول عندما كان ينبغي عليه أن يفتتح التسجيل، وفي الدقيقة 70 أهدر مرة أخرى فرصة إحراز الهدف من مسافة قريبة، عندما كان يتطلع إلى تعزيز تقدم هانوي بالهدف الثاني.

دوك كونغ يُبقي على آمال بينه دونغ قائمة

بينما كان الخط الأمامي لفريق بينه دونغ يكتنفه الغموض، لا يمكن قول الشيء نفسه عن الحارس المتألق تران دوك كونج الذي قدم أداءً رائعاً بين الخشبات الثلاث.

في الشوط الأول، عندما هدد هانوي بشكل قوي، نجح دوك كونغ في التصدي تلو الآخر بعد مع تسليط الضوء على الإنقاذ الممتاز لكرتين خطيرتين من عمر فاي وكوانغ هاي في غضون 24 دقيقة.

😔 He kept out Nguyen Van Quyet's penalty but luck was not on Tran Duc Cuong's side.#AFCCup2019 #BBDvHAN pic.twitter.com/OBRLEGcRHa

— AFC Cup (@AFCCup) July 31, 2019

مع مزيد من الحظ بعض الشيء، كاد دوك كونغ سيحتفظ بشباكه نظيفة، حيث أنقذ ضربة الجزاء التي نفذها اللاعب فان كويت في المرة الأولى قبل تعود للمهاجم ويضعها في المرمى.

ومع ذلك، إذا ما قام دوك كونغ بتكرار بطولاته في هانوي، وبدعم أكثر قليلاً من المهاجمين في ذات الوقت، فإن المسرح سيكون مهيأ لتحقيق مفاجأة في منطقة آسيان.

أخبار مقترحة :