أنت في كأس الاتحاد الآسيوي  / أخبار

تحليل: تألق هوم يونايتد يطيح بسيريز نيغروس


١٨/٠٨/١٠
Home United celebrations

سنغافورة - تألق فريق هوم يونايتد في الشوط الثاني لينجح في التفوق على ضيفه سيريز نيغروس بنتيجة 2-0، ويتوج بلقب منطقة آسيان من كأس الإتحاد الآسيوي 2018، يوم الأربعاء.


الفوز بنتيجة 3-1 في مجموع مباراتي الذهاب والإياب داوى جروح الفريق السنغافوري من خسارته أمام أمام نفس الفريق سيريز في نفس الدور من البطولة عام 2017، ليضرب موعداً مثيراً أمام الفريق الكوري الشمالي 4.25 (25 نيسان) في قبل نهائي المناطق.

أنظر أيضا :


غياب مارانون



كان من الملاحظ يوم الأربعاء، مدى افتقاد فريق سيريز لوجود المهاجم الإسباني بيانفينيدو مارانون الذي غاب عن اللقاء، عندما فشل الفريق الفلبيني في تحويل سيطرته وفرصه إلى أهداف.





سجل المهاجم الاسباني 10 أهداف في ثماني مباريات في هذه النسخة من البطولة القارية، لكن، تم إيقافه بعد أن حصل على بطاقة حمراء أمام فريق يانغون يونايتد في قبل نهائي منطقة آسيان في آيار/مايو الماضي.

ويوم الأربعاء، وبدون قائده الرئيسي، كافح سيريز في الثلث الأخير من الملعب، كما هو مُوضح في خريطة التسديدات (أعلاه). في المجموع، كان لديهم 13 تسديدة في هذا اللقاء، وقد استطاعوا تصويب كرتين فقط بين الخشبات الثلاث.





في ظل غياب الإنهاء المميز للهجمات من قبل مارانون، والأسلوب الهجومي دائماً للأخوين ماني ومايك أوت، بدا الضيوف بعيدين كل البعد عن أداء الفريق الذي سجل 24 هدفاً في تسع مباريات سابقة من هذه البطولة.

الاعتماد على سونغ



من الصعب التفكير في موقع هوم يونايتد في البطولة القارية لهذا العام من دون نجمه الكوري الجنوبي سونغ يوي-يونغ.





اللاعب البالغ من العمر 24 عاماً كان لاعباً بارزًا في صفوف الفريق السنغافوري هذا الموسم، وقد عزز في مباراة يوم الأربعاء رصيده التهديفي المميز مع فريقه، حيث سجل هدفه الثامن في تسع مباريات في هذه النسخة من البطولة. فقد سجل حتى الآن في جميع المباريات ما عدا مباراة واحدة خاضها في البطولة القارية لعام 2018.

قد لا يكون أفضل أداء له، حيث قام لاعبو سيريز بعمل جيد من أجل إبطال تأثيره في منطقة خط الوسط، كما يتضح من خريطته الحرارية المتناثرة (أعلاه). ولكن مثل أي لاعب مميز، فقد كان في المكان المناسب في الوقت المناسب، حيث نجح سونغ في إنهاء كرة عرضية متقنة وصلته من زميله فارتيز عبد الحميد ببراعة، ليحرز هدف الفوز الثاني لفريقه في اللقاء.





مفتاح اللعب عز الدين



يلعب جنباً إلى جنب مع سونغ يوي-يونغ في وسط الملعب، قائد فريق هوم يونايتد، عز الدين شفيق، الذي قدم أداءً آخراً عالي الجودة ليقود فريقه إلى الانتصار.

كان عز الدين هو من مرر كرة هدف الافتتاح، وعلى مدار مجريات المباراة كان لديه 47 لمسة للكرة، و29 تمريرة - بدقة بلغت 86.2 % - وساهم في تمريرتين رئيسيتين، حيث كان الأداء مثالياً. توضح خريطة تمريراته (أعلاه) مدى استغلاله للكرة، ونظرا لأسلوب هوم يونايتد المتمثل بالبقاء في المناطق الخلفية والسماح للمنافس بالاستحواذ على الكرة، فإن الفريق السنغافوري يقوم بمزيد من التركيز عندما يكون لديهم على الكرة، وبالتأكيد كان دور عز الدين رئيسياً في ذلك، يوم الأربعاء.





فاز هوم يونايتد الآن بستة من مبارياته السبعة الأخيرة في بطولة كأس الاتحاد الآسيوي، وسيدخل مباراة الذهاب من الدور قبل النهائي للمناطق ضد فريق 4.25 (25 نيسان)، على ستاد جالان بيسار، في غضون أقل من أسبوعين بثقة كاملة.

أخبار مقترحة :