أنت في كأس العالم  / أخبار

تحليل: منتخب السعودية يخسر أمام أوروغواي رغم المستوى المرتفع

١٨/٠٦/٢١

روستوف-اون-دون - قدم منتخب السعودية مستوى قوي في مباراته الثانية خلال نهائيات كأس العالم 2018 في روسيا، ولكن خطأ من الحارس محمد العويس منح الفوز لمنتخب أوروغواي يوم الأربعاء.

Salem Aldawsari of Saudi Arabia tries to shake off Uruguay's Rodrigo Bentancur.

وبعد أن خسر المنتخب السعودي 0-5 في الجولة الأولى أمام روسيا المضيفة، قام المدرب خوان انطونيو بيتزي بأربعة تغييرات على تشكيلة الفريق، فأشرك محمد العويس مكان عبدالله المعيوف، وقلب الدفاع علي البليهي مكان عمر هوساوي، والجناح هتان باهبري مكان يحيى الشهري، والمهاجم فهد المولد مكان محمد السهلاوي.



وأثمرت هذه التغييرات عن مستوى أفضل من المنتخب الآسيوي، حيث عانى منتخب أوروغواي من أجل تحقيق الفوز عبر هدف وحيد عن طريق لويس سواريز.

أنظر أيضا :


المولد يعاني من العزلة



كان إشراك فهد المولد الأكثر ترقباً في صفوف السعودية خلال المباراة، بعدما عانى السهلاوي في إيجاد المساحة خلال المباراة الأولى أمام روسيا.



ويمتاز المولد بالإيقاع السريع والانطلاقات الخطيرة في الأطراف خلال الهجمات المرتدة، والقدرة على إيجاد المساحات في الثلث الهجوم، وهو الأمر الذي ساعده كثيراً في تسجيل أهداف حاسمة للسعودية، من ضمنها هدف الفوز أمام اليابان في المباراة الأخيرة من التصفيات.

وأمام أوروغواي عانى المولد البالغ من العمر 23 عاماً من العزلة في خط الهجوم بمواجهة قلبي دفاع أوروغواي، خاصة وأن طول قامته لا يساعده في التعامل مع الكرات العالية أمام خوسيه غوميز (185 سم) ودييغو غودين (187 سم)، وبالتالي لم ينجح في تسديد أي محاولة على المرمى خلال المباراة.



أخطاء متكررة



من أصل خمسة أهداف في المباراة أمام روسيا، جاءت ثلاثة من كرات عرضية أو كرات ثابتة، وهي نقطة ضعف نجح المنتخب السعودي في التعامل معها أمام أوروغواي، حيث لم ينجح لاعبو الفريق المقابل في إرسال أكثر من 4 تمريرات عرضية ناجحة من أصل 13 محاولة.

ورغم تحسن أداء السعودية في هذا الجانب، إلا أن إحدى التمريرات العرضية مرت من الحارس العويس ووصلت أمام سواريز ليحولها داخل الشباك في الدقيقة 23.



ويمكن توضيح الهدف من خلال إخفاق العويس في اتخاذ القرار المناسب عند الخروج من مرماه، وغياب الرقابة الدفاعية عن أبرز هدافي أوروغواي وغياب التغطية على القائم البعيد، وهي ثلاثة أخطاء كلفت "الأخضر" خسارة المباراة.



تحييد مصدر الخطورة



نجح ثنائي قلب الدفاع في منتخب السعودية أسامة هوساوي والبليهي في القيام بواجبهما الدفاعي خلال المباراة، من خلال فرض رقابة محكمة على سواريز وكافاني طوال 90 دقيقة.

وغابت هذه الرقابة مرة واحدة عندما سجل سواريز هدف الفوز لأوروغواي، ولكن من خلال الإحصائيات يظهر أن سواريز سدد محاولة واحدة فقط على المرمى خلال 90 دقيقة، وذلك عبر ضربة حرة مباشرة تصدى لها الحارس العويس رغم أن الكرة غيرت اتجاهها.



في المقابل لم يتسبب كافاني بخطورة على المرمى، وكانت له محاولة واحدة فقط على المرمى، مقابل 3 تسديدات ارتدت من المدافعين، وبرز البليهي في إتقان الواجب الدفاعي رغم أنه كان يخوض المباراة الدولية الخامسة بالنسبة له. وقد قام ب 9 تدخلات لقطع الكرة كما هو موضح في الخارطة أعلاه.

أخبار مقترحة :