أنت في كأس العالم  / أخبار

تحليل: الروح القتالية تضع اليابان على أعتاب الدور الثاني

١٨/٠٦/٢٥

ايكاترينبورغ - عوض منتخب اليابان تأخره مرتين ليحقق التعادل مع السنغال 2-2 يوم الأحد ضمن منافسات المجموعة الثامنة في كأس العالم 2018، ويحصل على نقطة ثمينة جعلته يقترب أكثر من التأهل إلى الدور الثاني.

Japan celebrate

وكان المنتخب الياباني تغلب في الجولة الأولى على كولومبيا 2-1، فرفع رصيده إلى 4 نقاط من مباراتين. وخاض الساموراي الأزرق المباراة الثانية بذات التشكيلة التي خاضت المباراة الأولى.

أنظر أيضا :


أخطاء دفاعية وفرص ضائعة



يعتبر التعادل نتيجة جيدة لمنتخب اليابان، رغم أنه كان يمكن أن يخرج بالنقاط الثلاث، بعد أن بدأ المباراة بثقة، ولكن خطأ دفاعي من غينكي هيروغوتشي في إبعاد الكرة (8) ثم سوء الإبعاد من الحارس ايجي كاواشيما (1) منح سوديو ماني فرصة تسجيل الهدف الأول للسنغال (كما هو موضح أدناه).

وبعد أن كان يويا أوساكو نجم المباراة في المواجهة أمام السنغال بعدما سجل هدف الفوز، فقد أهدر فرصة ذهبية لتسجيل الهدف الثاني لليابان بعد مرور 60 دقيقة، عندما أرسل غوكو شيباساكي تمريرة متقنة أمام المرمى ولكن الأول لم ينجح في الوصول إليها.



ومع استمرار سيطرة اليابان، مرر أوساكو الكرة بالكعب إلى اينوي الذي سدد كرة ارتدت من العارضة. وبعد ضياع هاتين الفرصتين رد المنتخب السنغالي بتسجيل الهدف الثاني.



شيباساكي يملك الحل



كان غاكو شيباساكي أفضل لاعب اليابان في هذه المباراة، حيث لعب في خط الوسط إلى جانب القائد ماكوتو هاسيبي، وقد قدم مستوى مميز يمكن مقارنته بصاحب الرقم القياسي ي تمثيل اليابان ياسوهيتو ايندو.



وقد أظهر شيباساكي لاعب نادي خيتافي الإسباني قدرة على قراءة الملعب، وهذا ما ظهر من خلال تمريرة طويلة متقنة إلى يوتو ناغاتومو الذي انطلق وحيداً ومرر إلى تاكاشي اينوي ليسجل هدف التعادل. كما أنه مرر كرة أخرى إلى أوساكو كان يجب على الأخير أن يسجل منها.

وفي المجموع مرر شيباساكي 36 تمريرة ناجحة، وكان يتنقل بين طرفي الملعب لمساندة الظهيرين ناغاتومو على الجهة اليسرى وهيروكي ساكاي على الجهة اليمنى.



خبرة هوندا



شارك كيسوكي هوندا في آخر 20 دقيقة من المباراة أمام السنغال، كما كان الحال في المباراة السابقة أمام كولومبيا، وقد استغل اللاعب المحترف في المكسيك خبرته ليسجل هدف التعادل الذي منح منتخب بلاده نقطة ثمينة.



وتقدم هوندا البالغ من العمر 32 عاماً إلى داخل منطقة الجزاء قبل 12 دقيقة على نهاية الوقت الأصلي، وتابع دون مضايقة تمريرة اينوي على القائم البعيد ليحول الكرة داخل الشباك، محرزاً رابع أهدافه في تاريخ نهائيات كأس العالم.

ولكن الهدف الثاني شهد أيضاً دور مهم للبديل الآخر شينجي اوكازاكي، الذي حرم الحارس كاظم ندياي مرتين من السيطرة على الكرة.



والآن تستعد اليابان لمواجهة بولندا يوم الخميس، وهي تحتاج للحصول على نقطة واحدة فقط من أجل ضمان التأهل إلى الدور الثاني للمرة الثالثة في تاريخها.