منطقة الإحصاءات

جولة استعراض المعلومات حول كرة القدم الآسيوية تعود من جديد


١٨/٠٧/١٢
Al Qadsia vs Kuwait SC- AFC Cup 2013 Final

كوالالمبور - مع اقتراب اختتام منافسات كأس العالم 2018، ستأخذ منافسات كرة القدم الآسيوية استراحة قصيرة في الأسابيع القليلة المُقبلة لحين عودة دوري أبطال آسيا وكأس الاتحاد الآسيوي والبطولات المحلية للدوران من جديد.


لذا، ما هو الوقت الأفضل من الآن، لبدء موسم جديد من جولة استعراض المعلومات حول كرة القدم الآسيوية - السلسلة الأسبوعية التي تتيح للمشجعين الفرصة لإرسال أسئلتكم حول وكل ما يتعلق بكرة القدم الآسيوية ؟



يبدأ الأسبوع الأول بثلاث أسئلة صعبة، ونحن ندعوكم إلى أن تحذوا حذوهم وأن ترسلوا لنا استفساراتكم عبر منصات وسائل التواصل الاجتماعي الخاصة بالإتحاد الآسيوي لكرة القدم في الأيام والأسابيع القادمة.

أنظر أيضا :


- ما هو لون القميص الأكثر نجاحاً في نهائي كأس الاتحاد الآسيوي؟



بعد فوز نادي القوة الجوية العراقي بلقب كأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم عامي 2016 و2017، أصبح الفريق العراقي أول فريق يرتدي اللون الأزرق يفوز بالمباراة النهائية. ففي المواسم السبعة التي سبقت تتويج الفريق العراقي، نجح فريق واحد فقط بتحقيق اللقب بلون غير اللون الأبيض في المباراة النهائية، وذلك عندما نجح القادسية الكويتي بحصد اللقب عام 2014.



وقد ساهمت في تحقيق هيمنة اللون الأبيض بشكل كبير مرحلة تألق فريق الكويت الكويتي المثيرة للإعجاب والتي شهدت فوزه بثلاثة ألقاب خلال الفترة بين 2009 و2013.



في عام 2011، خسر نادي الكويت النهائي أمام إف سي ناساف الأوزبكي بعد أن خاض النهائي في أوزبكستان واضطر لارتداء طقم كامل أحمر. لكن الفائز في ذلك العام، فريق ناساف ارتدى اللون الأبيض!

إذاً هاهي الإجابة، خلال 14 مباراة نهائية لبطولة كأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم لعبت حتى الآن، فازت ستة أندية باللقب سابقاً خلال ارتدائها اللون الأبيض، بينما حقق فريقان الفوز باللقب مرتديين اللون الأحمر في النهائي (الجيش السوري في عام 2004 والمحرق البحريني في عام 2008). وفاز الفيصلي الأردني بلقبين عامي 2005 و2006 وهو يرتدي اللون الأزرق السماوي.



إذا كان اللون الأبيض هو القميص الأكثر نجاحاً في نهائيات كأس الإتحاد الآسيوي لكرة القدم، فإن الألوان الأخرى تقاسمت سوء الحظ في النهائيات.



فقد فاز القادسية أيضاً بلقب نسخة 2014 بالقمصان الصفراء الشهيرة، ولكن بعد أن عانى من الخسارة في النهائي في مناسبتين بينما كان يرتدي نفس اللون. وفي كلتا المناسبتين، خسروا أمام فرق ترتدي القمصان البيضاء (الاتحاد السوري في عام 2010 وجيرانهم الكويت الكويتي في عام 2013)، وكان أربيل العراقي الوصيف في نهائي كأس الإتحاد الآسيوي لكرة في عام 2012 يرتدي اللون الأبيض.



وحققت ثلاثة فرق نتائج مؤسفة في النهائي كانت ترتدي اللون الأحمر، حيث خسر المحرق أمام الفيصلي في عام 2006 بينما كان يرتدي طقم أحمر كامل، وتبع ذلك خسارة الكويت بعد خمس سنوات عندما كان يرتدي اللون الأحمر أيضاً، وأكد فريق الاستقلال الطاجيكي أن اللون الأحمر هو اللون الأضعف في نهائي كأس الاتحاد الآسيوي بعد خسارته في عام 2015 أمام جوهور دار التعظيم وفي عام 2017 أمام نادي القوة الجوية.



- ما هي أطول سلسلة انتصارات خلال موسم واحد في دوري أبطال آسيا لكرة القدم؟



سيطر فريق بوسان آي بارك الكوري الجنوبي على دوري أبطال آسيا عام 2005، مسجلاً ستة انتصارات من أصل ست في دور المجموعات. وفي الدور ربع النهائي، عزز من عدد الانتصارات إلى ثمان مباريات بفوزه على السد القطري 3-0 و2-1.



تم وضع حد لمسيرة بوسان بشكل مفاجئ على يد نادي الإتحاد السعودي الذي هزمه 5-0 في مباراة الذهاب من الدور قبل النهائي ليوقف مشواره المتمثل في ثماني انتصارات متتالية، وهي الأطول في البطولة حتى ذلك الحين.



بعد سبع سنوات، حطم فريق كوري آخر هذا الرقم. قد لا يكون أولسان هيونداي قد حصل على العلامة الكاملة في دور المجموعات، حيث أجبر على التعادل في الجولة الثانية والثالثة. لكن بعدها، حقق الفريق سلسلة انتصارات متتالية حملته على طول الطريق إلى اللقب.

FULL-TIME | Al Duhail SC (QAT) 4-1 Al Ain FC (UAE)!

Al Duhail make it 8⃣ wins in 8⃣ in the AFC Champions league this season as they score 8⃣ past Emirati side Al Ain! What an incredible achievement for the Qatari side!#ACL2018 #DUHvAIN pic.twitter.com/UgotTHyG7w

— AFC Champions League (@TheAFCCL) May 15, 2018

وحصد أولسان الانتصارات أمام بريسبان رور وبكين غوان وأف سي طوكيو في المباريات الثلاث الأخيرة من مباريات المجموعة السادسة، ليحجز صدارة المجموعة، ويضرب موعداً مع كاشيوا ريسول في دور الـ16، حيث فاز الكوريون بالنتيجة، عندما كان هذا الدور يلعب من مباراة واحدة، قبل يتمكن الفريق الكوري من التغلب على الهلال في الدور ربع النهائي خلال مباراتي الذهاب والإياب، وأمام بونيودكور الأوزبكي أيضاً في الدور قبل النهائي.



وبعد انتصار 3-0 في المباراة النهائية ضد الأهلي السعودي استكملت مسيرة تاريخية لأولسان الذي لم يكتف بحصد اللقب بل حقق سجلاً رائعاً من خلال الفوز بتسع مباريات متتالية، وهو الأطول حتى الآن في موسم واحد في دوري أبطال آسيا.



بحلول نهاية شهر أيلول/سبتمبر القادم، قد يكون لهذا السؤال إجابة مختلفة، حيث يقف الدحيل حالياً عند ثمانية انتصارات متتالية. وأعقب العلامة الكاملة في دور المجموعات بتحقيقه انتصارات قوية في مباراتي الذهاب والإياب من دور الـ16 ضد العين. والآن يحتاج أبطال قطر إلى فوزين أمام بيرسيبوليس الإيراني في الدور ربع النهائي، لكسر رقم أولسان بتحقيقهم رقم قياسي جديد يتمثل في 10 انتصارات متتالية. وسيكون هذا سبباً إضافياً لمتابعة الدور ربع النهائي!



- ما هو أسرع هدف سجل في نهائيات كأس آسيا؟



لم يكن هناك سوى ثلاثة أهداف سجلت في الدقيقة الأولى من زمن مباراة خلال نهائيات كأس آسيا. سجل اللاعب الكويتي فتحي كميل هدفاً من تسديدة رائعة في غضون 20 ثانية من انطلاق المباراة أمام الصين في بطولة كأس آسيا لكرة القدم التي أقيمت في إيران عام 1976. هدفه الوحيد والحاسم في ذلك اللقاء، وهو واحد من ثلاثة أهداف سجلها كميل في البطولة ليكون هدافاً مشتركاً لنسخة عام 1976.



بقي رقم كميل ثابتاً لمدة 16 عاماً حتى عادل أسطورة المنتخب الصيني زي يوجين الرقم في نسخة 1992. عندما واجهت الصين نظيرتها اليابان في الدور قبل النهائي، افتتح يوجين النتيجة بعد 20 ثانية فقط من بداية اللقاء، وعلى الرغم من الهدف المبكر، خسرت الصين بنتيجة 2-3 أمام الفائزين باللقب في نهاية المطاف، في حين حصل المنتخب الصيني على المركز الثالث.



تم كسر حاجز الـ20 ثانية بشكل نهائي في عام 2015 عندما افتتح المهاجم الإماراتي علي مبخوت التسجيل لمنتخب بلاده بعد 14 ثانية فقط، وذلك خلال الفوز على البحرين بنتيجة 2-1.

على الرغم من البحرين كانت صاحبة ركلة البداية، إلا أن الإمارات حصلت على فرصة منذ البداية بعد أن ضغط أحمد خليل على الدفاع البحريني لاستعادة الكرة ووضعها أمام عمر عبد الرحمن، وأرسل صانع الألعاب المتألق تمريرة عالية رائعة إلى مبخوت الذي تسلل إلى المساحة خلف الدفاع البحريني، وسيطر على الكرة بهدوء ووضعها بيسراه في الزاوية الضيقة ليسجل أسرع هدف في تاريخ بطولة كأس آسيا.



تماماً مثل كميل في عام 1976، أصبح مبخوت أفضل هداف في البطولة عام 2015.. نصيحة للمهاجمين الذين يطاردون الرقم القياسي في عام 2019؛ فإن صاحب أسرع هدف في العادة يتوج بلقب الهداف.



في الأسبوع المُقبل، سنقوم باستقبال أسئلتكم من أجل اختبارنا. حيث يتطلع فريق العمل لدينا مواصلة استعراض المعلومات حول كرة القدم الآسيوية.

أخبار مقترحة :