أنت في كأس آسيا لكرة القدم  / أخبار

التصويت لاختيار أفضل لاعبي مدافعين في تاريخ نهائيات كأس آسيا


١٨/١٠/١١
Vote For Your Best Ever Defender Photo

كوالالمبور - نحن على بعد ثلاثة أشهر من انطلاق نهائيات كأس آسيا 2019 في شهر كانون الثاني/يناير القادم، وفي هذا السياق يواصل موقع الاتحاد الآسيوي لكرة القدم سلسلة تقاريره لتحديد أفضل تشكيلة من اللاعبين في تاريخ بطولة كأس آسيا.


في الأسابيع القليلة الماضية كنتم قد صوّتم لأفضل المهاجمين ولاعبي خط الوسط، والآن حان الوقت لتحويل انتباهكم إلى المدافعين.





إذاً، هنا ثمانية مرشحين للمراكز الأربعة في الخط الخلفي. ويمكن للقراء الاطلاع على المرشحين الثمانية ثم اختيار لاعبي خط الدفاع الأربعة المُفضلين بالنسبة لكم من أجل قيادة هذا الخط ضمن التشكيلة المثالية في الاستطلاع أدناه.

أنظر أيضا :


مهدي مهدافيكيا - إيران



الحصول على المركز الثالث مع منتخب بلاده في كأس آسيا عامي 1996 و2004

كان مهدي مهدافيكيا، الذي اشتهر بالصعود إلى الأمام في الجهة اليمنى، أحد أفضل المواهب التي خرجت من إيران.





الظهير الأيمن كان أيضاً عنصراً حيوياً بالنسبة لمنتخب إيران في آخر مرتين وصلوا فيها إلى الدور قبل النهائي من كأس آسيا، وفي كلتا المناسبتين احتلوا المركز الثالث.





قضى مهدافيكيا معظم مسيرته الكروية في الدوري الألماني، وفي عام 2003 حصل على جائزة أفضل لاعب كرة قدم في قارة آسيا إثر مساهماته وتألقه على مستوى الأندية والمنتخب.





هونغ-ميونغ بو - كوريا الجنوبية



ضمن التشكيلة المثالية للبطولة: نهائيات كأس آسيا عام 2000

كان هونغ ميونغ-بو أحد أبرز المدافعين الكوريين الجنوبين المعروفين عالمياً، وكان أحد العناصر الرئيسية في صفوف منتخب كوريا الجنوبية الذين ساهموا في تحقيق الإنجاز المتمثل في بلوغ الدور قبل النهائي من كأس العالم 2002.





ومثّل هونغ منتخب بلاده على مدار عقد من الزمن، وتم اختياره ضمن التشكيلة المثالية لبطولة كأس آسيا لعام 2000، حيث ساعد منتخب كوريا الجنوبية على احتلال المركز الثالث في البطولة.





كان اللاعب يتمتع بمسيرة كروية ناجحة للغاية على صعيد الأندية، حيث فاز بلقب الدوري في كل من كوريا الجنوبية واليابان، والأهم أنه حقق لقب دوري أبطال آسيا لكرة القدم عندما لعب مع فريق بوهانغ ستيلرز.





صالح النعيمة - السعودية



بطل كأس آسيا مع منتخب بلاده عامي 1984 و1988

يمكن اعتباره بأنه أفضل مدافع في تاريخ المنتخب السعودي، ليس فقط للمهارات التي أظهرها في الخط الخلفي، ولكن لقدرته على تسجيل الأهداف وعقلية الفوز التي زرعها بين زملائه.





كقائد للأخضر السعودي، تمكن صالح النعيمة من قيادة منتخب بلاده لإحراز لقبين متتاليين في كأس آسيا عامي 1984 و1988.





في ظل وجود مدافع على طراز عالي مثل النعمية فقد تم اختياره ضمن التشكيلة المثالية في نهائيات كأس آسيا لعام 1988.





جمال مبارك - الكويت



احتلال المركز الرابع مع منتخب بلاده في نهائيات كأس آسيا 1996

كان جمال مبارك لاعباً أساسياً في المنتخب الكويتي الذي وصل إلى الدور قبل النهائي من بطولة كأس آسيا منذ أكثر من عقدين، وكان من أفضل المدافعين في صفوف الفريق.





بعد التأهل من دور المجموعات، صدم المنتخب الكويتي القارة في الدور ربع النهائي عندما حرم المنتخب الياباني الذي لم يخسر من فرصة تسجيل أي هدف ضدهم، وتمكن بدوره من إحراز هدفين، لتحجز الكويت بهذا الانتصار الثمين مقعدها بين منتخبات القمة الأربعة في البطولة.





ومثل مبارك أيضاً منتخب بلاده في دورة الألعاب الأولمبية الصيفية لعام 2000، وسجل هدفاً أمام الكاميرون في تلك الدورة.





يوجي ناكازاوا - اليابان



ضمن التشكيلة المثالية للبطولة: نهائيات كأس آسيا عام 2004

كانت اليابان هي آخر منتخب يحرز لقب كأس آسيا مرتين على التوالي، وكان يوجي ناكازاوا أحد أهم الأسباب وراء هذا النجاح.





لعب المدافع دوراً حاسماً في نجاح منتخب بلاده في كأس آسيا خلال نسختي 2000 و2004، وفي وقت لاحق كان ضمن التشكيلة المثالية للبطولة المُكونة من 11 لاعباً.





لم يتم اختيار ناكازاوا ضمن تشكيلة منتخب بلاده في نهائيات كأس العالم 2002 التي أقيمت على أرضهم، لكنه مثل المنتخب الياباني في نهائيات كأس العالم 2006.





زهينغ زهي - الصين



ضمن التشكيلة المثالية للبطولة: نهائيات كأس آسيا عام 2004

فاز زهينغ زهي بلقب الدوري الصيني الممتاز مع ثلاث أندية مختلفة، كما فاز بلقب دوري أبطال آسيا مع مع فريق غوانغزهو إيفرغراند.





ومع ذلك، زهينغ يحمل سجلاً أكثر أهمية من الإنجازات على مستوى الأندية في مسيرته، وذلك عندما قاد منتخب بلاده لبلوغ المباراة النهائية من بطولة كأس آسيا عام 2004، وهي الوحيدة في السنوات الـ30 الماضية.





وبفضل محاولاته المتميزة في الوقت المناسب وقدرته على قراءة منافسيه، حجز زهينغ مكانه ضمن التشكيلة المثالية لبطولة كأس آسيا 2004.





لوكاس نيل - أستراليا



ضمن التشكيلة المثالية للبطولة: نهائيات كأس آسيا عام 2011

كان من المؤسف أن يعلن اعتزاله اللعب الدولي قبل فوز أستراليا بكأس آسيا، لكنه كان الزعيم الذي أخذها حتى نهاية المباراة النهائية في عام 2011.





وكان لوكاس نيل قائد الجدار الأسترالي الذي تشكل في الجزء الخلفي في تلك النسخة من البطولة، حيث استقبلت أستراليا هدفاً واحداً فقط طوال دور المجموعات.





استمر المنتخب الأسترالي في الفوز بشباك نظيفة خلال بقية مشواره في البطولة، ولم تهتز شباكه إلا بهدف واحد في الأشواط الإضافية من المباراة النهائية ضد اليابان.





سوه تشين-أون - ماليزيا



ضمن التشكيلة المثالية للبطولة: نهائيات كأس آسيا عام 1980

على الرغم من الفشل في تجاوز دور المجموعات في نهائيات كأس آسيا عام 1980، كان الأداء المميز للموهوب سوه تشين-أون كافياً ليكون جزءاً من أفضل 11 لاعباً في التشكيلة المثالية للبطولة.





في ذلك العام، كانت ماليزيا غير محظوظة عندما وقعت في مجموعة صعبة ضمت المُتوجين باللقب في نهاية المطاف، وفي الجولة الافتتاحية تمكنت ماليزيا من الخروج بنتيجة التعادل الإيجابي 1-1 مع القوية كوريا الجنوبية، والخسارة الوحيدة لماليزيا كانت أمام بطلة البطولة الكويت.





كما شارك أون مع منتخب بلاده في دورة الألعاب الأولمبية في ميونيخ عام 1976، ومع أسلوبه الدفاعي الصارم تمكن منتخب ماليزيا من هزيمة منتخب الولايات المتحدة بثلاثة أهداف نظيفة.





الآن يمكنكم التصويت لأفضل لاعبي خط الدفاع في هذا الاستطلاع، من أجل اختيار اللاعبين المؤهلين للانضمام إلى التشكيلة المثالية في تاريخ البطولة.

Who is your favourite defender?
Mehdi Mahdavikia
Hong Myung-bo
Saleh Al Nuaimah
Jamal Mubarak
Yuji Nakazawa
Zheng Zhi
Lucas Neill
Soh Chin Aun
Created with Quiz Creator

أخبار مقترحة :