مسؤولية اجتماعية

الاتحاد الآسيوي يجلب السعادة للاجئي الروهينغا


١٩/٠٧/١٦
Bangladesh - Social Responsibility 2

كوالالمبور - واصل الاتحاد الآسيوي لكرة القدم سعيه لمنح الأمل والسعادة للاجئي الروهينغا وأطفال الشوارع في بنغلادش من خلال مؤسسة الحلم الآسيوي التابعة للاتحاد الآسيوي لكرة القدم، بدعم من الاتحاد البنغالي لكرة القدم، ومؤسسة المدربين عبر القارات CFF، والمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، وكذلك مؤسسة جاغو.


بدأ البرنامج الذي افتتح يوم 17 حزيران/يونيو واستمرت فعالياته على مدار خمسة أيام، بمهرجان كرة القدم الترفيهية للطفل بمشاركة 226 طفلاً من لاجئي الروهينغا بالتعاون مع المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، حيث حظي الأطفال بفرصة اللعب في بيئة تنافسية وممتعة من خلال الألعاب المصغرة.

أنظر أيضا :


في اليوم التالي، قامت مؤسسة المدربين عبر القارات والاتحاد الإنجليزي لكرة القدم بتدريب وتعليم 75 مدرباً لاجئاً من الروهينجا جاءوا من 25 مخيماً مختلفاً. حضر معظم هؤلاء المدربين التدريب الأول في كانون الأول/ديسمبر من العام 2018، واستخدموا هذه المعرفة من أجل إجراء أنشطة كرة القدم للأطفال في معسكراتهم المحلية.

استمر تعليم المدربين ومهرجان كرة القدم للأطفال الترفيهي في اليوم الثالث مع وجود 40 مدرباً من الاتحاد البنغالي لكرة القدم و66 طفلاً يستفيدون من هذه البرامج. وحضر المسابقة الودّية أيضاّ أكثر من 300 شخص بما في ذلك وسائل الإعلام.

في اليوم قبل الأخير، التحق عدد أكبر من المدربين بالمحاضرات التدريبية في مقر اتحاد كرة القدم البنغالي قبل انتهاء برنامج المسؤولية الاجتماعية عندما شارك فيه 75 طفلاً من مؤسسة جاغو، والكثير منهم لم يلعبوا كرة القدم من قبل في بطولة ودّية.

قام الرئيس التنفيذي الإستراتيجي في مؤسسة المدربين عبر القارات براين سوسكوفيتش، إلى جانب أربعة مدربين من اتحاد كرة القدم الإنجليزي كيفين ريتشارد كولمان وأنور الدين وتافازول إسلام وآلينا شارلين مولتون، بتنظيم الدورة التدريبية والبطولة الودّية في نهاية الحدث الذي استمر خمسة أيام.

تم تنظيم جميع الأنشطة بالتزامن مع اليوم العالمي للاجئين الذي تم الاحتفال به في جميع أنحاء العالم في 20 حزيران/يونيو.

أخبار مقترحة :