الواعدين

يوم الواعدين الآسيوي 2018 يسجل رقم قياسي


١٨/٠٥/١٥

كوالالمبور - شهدت مساعي الاتحاد الآسيوي لكرة القدم في زيادة شعبية كرة القدم بكافة أرجاء قارة آسيا، ضمن إطار الرؤية والمهمة، دفعة كبيرة من خلال مشاركة 41 اتحاد وطني في الاحتفال بيوم الواعدين الآسيوي 2018.


ويعبر هذا الرقم الكبير من ناحية المشاركة عن تنامي الاهتمام بقطاع الواعدين في القارة، منذ إطلاق يوم الواعدين عام 2013.



وقال معالي الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم: قطاع الواعدين يمثل أهم عناصر تطوير كرة القدم على كافة المستويات، فرحلة كل لاعب بدأت في مرحلة الواعدين، سواء كان من ضمن أبرز نجوم القارة على المستوى العالمي، أو حتى من ضمن اللاعبين الصاعدين في الوقت الحالي.



وأضاف: أكد الاتحاد الآسيوي لكرة القدم رغبته في ضمان بقاء كرة القدم الرياضة الأولى في القارة، ويساهم قطاع الواعدين بدور مهم من أجل ضمان تحقيق كرة القدم الآسيوية لطموحات إطار الرؤية والمهمة.



وأوضح الشيخ سلمان: نجاحنا يتحقق من خلال وحدة وتضامن الاتحادات الوطنية الأعضاء، وكذلك العمل الكبير الذي يقوم به المدربون والمتطوعون الذين يعشقون هذه اللعبة.



وتابع: أود أن أعرب عن تقديري للاتحادات الوطنية الأعضاء على التزامها وتفانيها من أجل نشر متعة كرة القدم للناس من كافة الأعمار والخلفيات، ويجب أن نواصل البناء على هذه الأساسات من أجل مستقبل أكثر إشرقاً لكرة القدم الآسيوية.



وكان من أهم عناصر يوم الواعدين الآسيوي هذا العام التركيز على التنوع والتميز في الفعاليات التي قامت الاتحادات الوطنية الأعضاء بتنظيمها، وكذلك التركيز على فلسفة الاتحاد الآسيوي لكرة القدم في قطاع الواعدين من خلال تشجيع مشاركة أعداد كبيرة في الفعاليات، وتوفير المزيد من الفرص للاندماج الاجتماعي، والتشجيع على نظام الحياة الصحي وتطوير الشباب من الناحية الرياضية والتعليمية.



وفي هذا الإطار قام اتحاد غوام لكرة القدم بإطلاق مبادرة جديدة عبر تنظيم بطولة للأمهات، وذلك للمرة الأولى في البلاد، في حين يقوم الاتحاد الكوري الجنوبي لكرة القدم بتنظيم معسكرات كرة القدم للأطفال في المناطق النائية مثل المزارع والجبال والأقاليم الساحلية.



ويشهد عام 2018 عودة الاتحاد الباكستاني لكرة القدم للمشاركة، عبر تنظيم بطولات ومعسكرات تدريبية مختلفة للواعدين والشباب، وكذلك يقوم الاتحاد الأفغاني بتنظيم دورة تستمر ثلاثة أيام لمدربي الواعدين.



ويشار إلى أن الاتحاد الآسيوي لكرة القدم يواصل التزامه بتطوير قطاع الواعدين، من خلال العمل مع الاتحادات الوطنية الأعضاء، حيث تم مؤخراً إطلاق نظام الاتحاد القاري للواعدين، والذي أعلنت 15 اتحاد وطني رغبته بالمشاركة فيه.