أنظمة وقوانين

الاتحاد الآسيوي يعزز الجهود للحفاظ على نزاهة الرياضة


١٩/٠٩/٠٤
Safeguarding Sport from Corruption conference

فيينا - كان الاتحاد الآسيوي لكرة القدم في طليعة المنظمات الرياضية الرائدة في العالم لحماية الرياضة من الفساد، عبر المشاركة في المنتجى الدولي الذي استضافه مكتب الأمم المتحدة لمكافحة المخدرات والجريمة UNODC في العاصمة النمساوية فيينا.


تعزز المشاركة النشطة للاتحاد الآسيوي لكرة القدم في المنتدى العالمي الذي يستمر على مدار يومين، الخطوات الكبيرة في مجال الحكم الرشيد والنزاهة وتمديداً لمذكرة التفاهم المُوقعة مع مكتب الأمم المتحدة لمكافحة المخدرات والجريمة في كانون الأول/ديسمبر من العام الماضي.

يهدف المؤتمر إلى تقديم منصة للدول الأعضاء والمنظمات الرياضية وذوي الصلة المعنيين لمناقشة التقدم المحرز في تنفيذ القرار 7/8 بشأن الفساد في الرياضة، وكذلك الجهود الأخرى في حماية الرياضة من حيث صلتها بخطة 2030 للتنمية المستدامة.

يمثل هذا القرار علامة فارقة في معالجة الفساد في الرياضة، وليس أقلها حقيقة أنه تم دعمه من قبل 183 دولة من الدول الأطراف ويغطي مجموعة واسعة من القضايا، بما في ذلك المراهنة غير القانونية، والإبلاغ عن المخالفات، والحكم الرشيد والتلاعب بالمنافسة.

وفي كلمة الافتتاح، قال يوري فيدوتوف، المدير التنفيذي لمكتب الأمم المتحدة لمكافحة المخدرات والجريمة UNODC: يستجيب المكتب، من خلال برنامجه العالمي لحماية الرياضة من الجريمة والفساد، إلى الحاجة لنهج أصحاب المصلحة المتعددين لوضع المعايير وبناء القدرات.

وأضاف: بناء وتطوير شراكات مستدامة جزء أساسي من جهودنا. على نطاق أوسع، يعمل مكتب الأمم المتحدة لمكافحة المخدرات والجريمة مع المجتمع الرياضي الدولي، بما في ذلك الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، والاتحاد الدولي لكرة القدم، والمجلس الدولي للكريكيت، ووحدة تكامل التنس، والاتحاد الأوروبي لكرة القدم وآخرين.

تضمن المؤتمر، الذي اختتم أعماله يوم الأربعاء، مزيجاً من جلسات النقاش التي سهّلت العروض، كما أتاحت للمشاركين فرصًا للمشاركة في مناقشات واسعة وتبادل المعلومات وتوضيح المفاهيم الأساسية.

وكان من بين المتحدثين البارزين بينوا باسكييه، المستشار العام ومدير الشؤون القانونية في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، الذي شارك آرائه بشأن المسائل القانونية وإنفاذ القانون حول مكافحة الفساد في الرياضة.

وفي معرض تقديمه لتوصيته إلى مكتب الأمم المتحدة لمكافحة المخدرات والجريمة والدول الأعضاء، قال باسكييه: من أجل تعزيز تدابير إنفاذ القانون لمعالجة الفساد في الرياضة، ينبغي لهيئات إنفاذ القانون أن تنظر في أهمية العمل يداً بيد مع الهيئات الرياضية لمكافحة الفساد والجريمة في الرياضة لأنها ستعزز صلاحيات التحقيق في هذا المجال المحدد، خاصة أن سمعة الرياضة في خطر.