أنت في كأس الاتحاد الآسيوي  / أخبار

تحليل: عودة العهد لم تنجح في إيقاف تقدم القوة الجوية


١٨/٠٥/١٨
AFC Cup 2018 - Al Ahed FC (LIB) vs Air Force Club (IRQ) - 15052018 - Sports City Stadium (60)

بيروت - أدى تراجع القوة الجوية إلى تمكن العهد من العودة في النتيجة خلال الشوط الثاني، ليضمن تحقيق التعادل 2-2، لكن هذا التعادل لم يكن كافياً، حيث تأهل حامل اللقب إلى نهائي منطقة غرب آسيا من بطولة كأس الاتحاد الآسيوي بنتيجة 5-3 في مجموع لقائي الذهاب والإياب.


الفريق العراقي يسعى للحصول على لقبه القاري الثالث على التوالي، بعد فوزه بلقب كأس الاتحاد الآسيوي العام الماضي،  وقد أظهر أدءاً قوياً يبين لماذا يصعب الفوز عليه.

أنظر أيضا :


نجم صاعد



أظهر النجم العراقي الشاب همام طارق لماذا يعتبر واحداً من المواهب الشابة المشرقة في البلاد بعد مستوى آخر مميز في منتصف الملعب.



كان اللاعب البالغ من العمر 22 عاماً دائم الحضور في جميع أنحاء الملعب، في الهجوم والدفاع، كما هو موضح في خريطة لمسه للكرة (أدناه). في المجموع كان لديه 59 لمسة الكرة، مع 29 تمريرة وكرة حاسمة واحدة. ولتسليط الضوء على مدى خطورته على دفاع المنافس من خلال أربعة حصوله على أربعة أخطاء من لاعبي العهد، كأكثر لاعب في الفريق العراقي.

صاحب التسديدات القوية



صفات المهاجم الجيد هو الذي يُمكنه التأثير في المباراة بقليل من الكرات، وحمادي أحمد هو مثال للمهاجم الجيد.



لم يحصل المهاجم الذي نافس على نيل جائزة أفضل لاعب لعام 2016 المقدمة من الاتحاد الآسيوي لكرة القدم الكثير من الكرات في هذه المباراة، في الواقع كان لديه 21 لمسة للكرة فقط، و15 تمريرة، كما هو موضح في الخريطة الهجومية للاعب (أدناه). لكنه هو الذي افتتح باب التسجيل من خلال هواية التهديفية النموذجية، وكان وجوده في منطقة الجزاء قد أدى إلى ارتكاب خطأ دفاعي من فريق العهد نتج عن الهدف الثاني في المباراة للفريق الضيف.

لاعب بارع



كانت نهاية مخيبة للآمال لمشوار العهد في البطولة القارية، لكن أحد اللاعبين الذين يستطيعون رفع رأسه عالياً هو محمد حيدر. وكان لاعب خط الوسط البارع أفضل لاعب في فريقه في هذه المباراة، حيث كانت كراته الخطرة من الأطراف قد تسببت في مشاكل كبيرة لدفاع فريق القوة الجوية.



وكما أظهرت خريطته الحرارية (أدناه)، كان الأكثر نشاطاً وعملاً في الثلث الأمامي لفريقه المُضيف، وعلى مدار مجريات المباراة، أكمل اللاعب البالغ من العمر 28 عاماً 61 تمريرة، أي أكثر من أي لاعب في الملعب في الفريقين، وقام بذلك بدقة مذهلة بلغت نسبتها 87%. بالإضافة إلى هذا، حصل أيضاً على سبع أخطاء لصالحه، وكان لديه خمس تمريرات رئيسية، ليكون أعلى من أي لاعب آخر في الملعب في هذا الخصوص أيضاً.

أخبار مقترحة :