أنت في كأس العالم  / أخبار

لحظات لا تنسى في كأس العالم: إيران


١٨/٠٥/٣١
Iran 3

كوالالمبور - بعد تأهلها لنسختين متتاليتين من بطولة كأس العالم للمرة الأولى في تاريخها، ستسعى إيران إلى تحقيق مفاجأة في مونديال روسيا 2018، من خلال منافسة شرسة في المجموعة الثانية.


تواجه إيران في دور المجموعات بطل كأس العالم 2010 منتخب إسبانيا، وبطل أوروبا 2016 منتخب البرتغال، بالإضافة إلى منتخب المغرب الذي لم يستقبل أي هدف في مرماه خلال ست مباريات من التصفيات الأفريقية المؤهلة لنهائيات كأس العالم.



ويحتاج الإيرانيون إلى الاعتماد على النجاحات السابقة لتحقيق الإلهام، وفي هذا السياق يلقي الموقع الإلكتروني الرسمي للاتحاد الآسيوي لكرة القدم نظرة على أفضل لحظات إيران في كأس العالم حتى الآن:

أنظر أيضا :


1978 - دانايي فرد ينتزع نقطة من أمام اسكتلندا القوية



تأهل المنتخب الإيراني إلى نهائيات كأس العالم 1978 في الأرجنتين بعد نجاحه في التصفيات الآسيوية المؤهلة للمونديال وعدم تلقيه أي هزيمة. بعدما كانوا فشلوا في الوصول إلى نهائيات كأس العالم في محاولتهم الأولى قبل أربع سنوات، لكن هدف غفور جهاني خلال المباراة التي فاز فيها المنتخب الإيراني 1-0 على أستراليا ضمن لهم التأهل إلى الحدث العالمي.



وقد اعتبر الكثيرون أن وجود المنتخب القادم من آسيا الوسطى في مجموعة كانت تضم منتخبات قوية مثل البيرو وهولندا واسكتلندا، كان يعني  ببساطة أن المنتخب الإيراني سيكون بحاجة للخروج بأقل الخسائر. حيث أن الخسارة 0-3 أمام هولندا زادت من صعوبة المشاركة، بعدما أحرز روب رينسينبرينك ثلاثية المنتخب الهولندي في الجولة الأولى.

وفي مباراة المنتخب الإيراني في الجولة الثانية أمام اسكتلندا، انتقلت الأمور من سيئ إلى أسوأ عندما وضع أندرانيك إسكندريان الكرة بالخطأ في مرمى فريقه ليعطي اسكتلندا التقدم في الشوط الأول.



لكن المنتخب الإيراني رفض الاستسلام، وحقق في نهاية المطاف هدفاً ثميناً عندما تجاوز ايرج دانايي فرد الاسكتلندي آرشي جيميل وسدد كرة جميلة من زاوية ضيقة. الإيرانيون سجلوا أخيراً في كأس العالم، وعندما أطلقت صافرة النهاية، كانت هناك احتفالات كبيرة، خاصة أن إيران حصلت على أول نقطة لها في بطولة كأس العالم.



1998 - الفوز الأول بكأس العالم



بعد تلقيه الخسارة 0-1 أمام يوغوسلافيا في المباراة الأولى، دخل المنتخب الإيراني المواجهة أمام الولايات المتحدة مدركاً أنه بحاجة إلى تحقيق الفوز للحفاظ على آماله في التأهل للأدوار الإقصائية.



اشتعلت الأجواء عندما أعطت رأسية حميد استيلي التقدم لإيران من ضربة رأسية في مرمى حارس المرمى الأمريكي كيسي كيلر. بعد ذلك حارب الفريقان حتى الدقيقة 83، عندما سجل المتألق مهدي مهدافيكيا الحاصل على جائزة أفضل في آسيا هدفاً جميلاً انفرد بالحارس كيلر وسدد كرة في الزاوية السفلية محققاً هدف الفوز الثاني.

بعد ذلك تقدم بريان ماكبرايد ليضع الكرة في الشباك الإيرانية لصالح الولايات المتحدة من خلال هدف غير واضح لتكون النهاية متوترة لبضع دقائق. وفي نهاية المطاف، حصلت إيران على أول فوز لها في نهائيات كأس العالم في خمس مشاركات حتى الآن. وقد خسر المنتخب الإيراني بنتيجة 0-2 أمام ألمانيا في مباراته الأخيرة في المجموعة السادسة، ليتم إقصاء إيران من دور المجموعات مرة أخرى، لكن تلك الليلة في ليون ستكون دائماً ذكرى جميلة لكل الإيرانيين.



*

2014 - الأداء البطولي أمام الأرجنتين



عودة المنتخب الإيراني إلى نهائيات كأس العالم بعد غيابه عن نسخة عام 2010، وضعته في مواجهة الأرجنتين الوصيفة في نهاية البطولة، بالإضافة إلى نيجيريا والمشارك لأول مرة منتخب البوسنة والهرسك.



بعد التعادل السلبي في كوريتيبا أمام أبطال أفريقيا آنذاك، كان الوقت قد حان لمواجهة ليونيل ميسي في الجولة الثانية. ودخل المنتخب الإيراني إلى المباراة باعتباره الطرف الأضعف بشكل صريح، ولكن رجال المدرب كارلوس كيروش وقفوا نداً قوياً أمام المنافس، وتم مراقبة الأرجنتينيين في كل منطقة من الملعب خلال الشوط الأول.

وكانت هناك ضربة رأسية عبر جلال حسيني من فوق العارضة، وهي الفرصة التي كادت أن تكسر حالة التعادل السلبي بين المنتخبين قبل نهاية الشوط الأول. ومع فرض الأرجنتين ضغطاً كبيراً في الشوط الثاني، تمكنت إيران من الحصول على بعض الفرص من هجمات مرتدة في الشوط الثاني، واقترب رضا غوتشان نجاد من التسجيل لمصلحة إيران في مناسبتين، لكن حارس مرمى سيرجيو روميرو حالفه الحظ في الحالتين.



في الطرف الآخر من الملعب، أصبح المنتخب الأرجنتيني محبطاً مع اقتراب الوقت إلى نهاية 90 دقيقة. في ذلك الوقت، استغرق الأمر لحظة من تألق فردي من ميسي لكسر صمود الإيرانيين في النهاية، والحصول على هدف الفوز المتأخر لصالح الأرجنتين.



على الرغم من هذه النتيجة، فإن الأداء الكبير الذي قدمه المنتخب الإيراني في هذا اللقاء قد تصدر عناوين الأخبار، حيث غادر اللاعبون ستاد مينيرو ورؤوسهم مرفوعة. ضمنت الأرجنتين تأهلها في صدارة المجموعة ووصلت إلى المباراة النهائية، بينما كانت النقطة الوحيد لإيران في نسخة عام 2014 أمام نيجيريا.

Which is your favourite World Cup moment?
First World Cup point (1978)
Victory over USA (1998)
Argentina heroics (2014)
Created with QuizMaker

أخبار مقترحة :