تحت الأضواء
رئيس الاتحاد

رسالة رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم في يوم الواعدين الآسيوي


١٩/٠٥/١٥
AFC Grassroots Football Day 2019

كوالالمبور - فيما يلي رسالة معالي الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، بمناسبة يوم الواعدين الآسيوي 2019:


"في كل عام تواصل كرة القدم للواعدين في قارة آسيا الوصول إلى مستويات أعلى، عبر تحقيق إنجازات جديدة، وأنا سعيد بمتابعة تسجيل يوم الواعدين الآسيوي 2019 أرقاماً قياسية من خلال مشاركة 42 اتحاد وطني في الاحتفال بهذا اليوم.

وقد شدد إطار الرؤية والمهمة في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم على تصميمنا من أجل تأكيد مكانة كرة القدم كرياضة أولى في قارة آسيا، ويعتبر قطاع للواعدين أحد أهم وسائل تحقيق هذا الأمر.

وتستحق اتحاداتنا الوطنية الأعضاء كل التقدير على استجابتها لجهود نشر اللعبة، لأنه من خلال روح الوحدة والتضامن فإننا نواصل تمتين أسسس كرة القدم في آسيا.

ونحن كاتحاد قاري مسؤول عن كرة القدم في آسيا، فإننا نريد توفير بيئة مناسبة للجميع، وللناس من كل الأعمار، وبغض النظر عن مستوى قدراتهم، من أجل ممارسة كرة القدم.

وقد تواصل التزامنا بشكل قوي نحو كرة القدم للواعدين، فالعام الماضي قمنا باستحداث برنامج الواعدين الجديد، والذي كان له تأثير كبير في تحسين مستوى برامج الواعدين في كافة أرجاء القارة.

وحالياً هنالك 15 اتحاد وطني ضمن برنامج الواعدين الجديد، وأتمنى أن تتقدم المزيد من الاتحادات الوطنية من أجل الانضمام لهذا البرنامج، بذات حماسها للمشاركة في يوم الواعدين الآسيوي.

وكذلك قمنا عام 2018 باستحداث جوائز جديدة خاصة للواعدين، وذلك للمتطوعين المتفانين في عملهم بقارة آسيا، والذين يعتبرون الأبطال خلف الأضواء.

يجب أن تواصل كرة القدم للواعدين التمسك بمبادئ الإدماج وتعزيز قيم الحياة وبناء الشخصية، وفي ذات الوقت يجب أن تركز على المرح، ولكنها في ذات الوقت فإن العمل فيها يجب أن يكون جاداً، لأن رحلة كل نجم تبدأ من خلال قطاع الواعدين، وتطوير كرة القدم يعتمد على قدرتنا على رعاية اللعبة لنجوم المستقبل.

أود الإعراب عن تقديري للاتحادات الوطنية الأعضاء التي تقوم بتنظيم فعاليات في بلدانها هذا العام، وشكر خاص لجميع المتطوعين والأهالي، لإيمانهم بقوة كرة القدم.

وأتمنى النجاح للجميع، من أجل تحقيق أهداف يوم الواعدين الآسيوي."