أنت في كأس العالم  / أخبار

من هم أعظم اللاعبين الآسيويين الذين لم يشاركوا بكأس العالم؟

١٨/٠٦/٠٧

كوالالمبور - حققت المنتخبات الآسيوية واللاعبين بعض من أهم لحظات كأس العالم على مر السنين، ولكن بعض من أفضل مواهب القارة كان من المؤسف عدم مشاركتها في البطولة. وفي ما يلي ستة من هؤلاء، اختر من تفضله في هذا الاستطلاع.

هونغ ميونغ-بو، سامي الجابر، مهدي مهديفيكيا، تيم كاهيل، هؤلاء فقط بعض من أسماء نخبة كرة القدم الآسيوية التي تركت بصمتها على الساحة العالمية. لكن ماذا عن نجوم القارة الذين لم يحالفهم الحظ، لسبب أو لآخر، لتمثيل منتخب بلادهم في نهائيات كأس العالم؟



نستعرض ونتعرف على ستة من هؤلاء اللاعبين من كركوك في العراق إلى سيدني بأستراليا، وندعوكم لاختيار أفضل ما لديكم والمشاركة في الاستطلاع في نهاية التقرير.

أنظر أيضا :


يونس محمود



قال يونس محمود في 2013: هذا هو حلمي، أن أذهب إلى كأس العالم. لقد فعلت كل شيء من أجل بلدي، لكننا لم نذهب إلى كأس العالم.



للأسف، فإنه سيبقى حلماً لم يحققه قائد منتخب العراق السابق، حيث أن أهدافه الـ11 عبر ثلاث نسخ من تصفيات كأس العالم لم تكن كافية لانتزاع منتخب (أسود الرافدين) بطاقة الظهور الثاني في النهائيات. كان ظهورهم الوحيد في مونديال المكسيك عام 1986، عندما كان محمود يبلغ من العمر ثلاث سنوات فقط.

كازويوشي ميورا



على الرغم من تسجيله 14 هدفاً ليقود منتخب اليابان إلى أول نهائيات لكأس العالم عام 1998، تم إقصاء كازويوشي ميورا من تشكيلة الفريق النهائية من قبل المدرب تاكيشي أوكادا.



بدأ المهاجم الأسطوري مسيرته الكروية في البرازيل عندما كان في سن المراهقة، قبل أن يعود إلى بلاده لقيادة اليابان لحصد  لقب كأس آسيا عام 1992 حيث تم اختياره أفضل لاعب في البطولة.



بعد عقدين من اعتزاله كرة القدم على المستوى الدولي، لا يزال الملك كازو كما هو ملقب في بلاده، يلعب لنادي يوكوهاما، وهو في سن الـ51 من عمره، وهو أقدم لاعب كرة قدم محترف وناشط في العالم.



نيد زيليتش



مثَّل المدافع المولود في سيدني المنتخب الأسترالي 34 مرة، وكان أهم ما حققه خلال مسيرته الدولية مع منتخب أستراليا الوصول إلى قبل نهائي دورة الألعاب الأولمبية 1992، ونهائي كأس القارات بعد خمس سنوات.

في الوقت الذي تأهل فيه منتخب بلاده لنهائيات كأس العالم 2006، وهي الأولى منذ 32 سنة، كان زيليتش في أضعف مستوياته خلال مسيرته الكروية، ولم يلعب للمنتخب الوطني لمدة تسع سنوات. ومن المسلم به على نطاق واسع بأنه أحد أفضل اللاعبين في تاريخ كرة القدم الأسترالية، بعد أن قضى 10 سنوات من مسيرته في أوروبا من خلال إنجلترا وألمانيا وفرنسا.



باولينو ألكانتارا



يعتبر من أفضل اللاعبين الآسيويين لكرة القدم الذين لعبوا في أوروبا، وقد فاز بلقبين في الدوري الفلبيني مع نادي بوهيميان، وذلك ما بين فترتين له في نادي برشلونة حيث جعل اسمه من أساطير النادي. مثّل المنتخب الوطني الفلبيني في مناسبتين، وسجل هدفاً في الوقت الذي انتصر فيه منتخب الفلبين على اليابان بنتيجة 15-2 في أكبر فوز له على الإطلاق في عام 1917.



أمضى ألكانتارا 13 سنة في النادي الكاتالوني، وبحلول الوقت الذي اعتزل فيه عام 1927، كان أفضل هداف في تاريخ النادي الإسباني بتسجيله 369 هدفاً، وهو رقم قياسي استمر حتى تمكن ليونيل ميسي من كسره بعد 87 عاماً.



غلام مظلومي



قبل وقت طويل من سيطرة علي دائي على جميع سجلات كرة القدم الإيرانية، كان غلام مظلومي ملك كرة القدم في بلاده. قاد منتخب بلاده إلى لقبين متتاليين في كأس آسيا عامي 1972 و1976، لكنه لم يحالفه الحظ قبل اعتزاله بعام واحد أن يلعب المنتخب الإيراني أول بطولة كأس عالم في تاريخ البلاد عام 1978.

على مستوى الأندية، يعتبر مظلومي أسطورة في نادي الاستقلال، حيث قاد النادي إلى لقبه الأول في بطولة الأندية الآسيوية الأبطال في عام 1970، وذلك عندما كان النادي يعرف باسم (تاج). كما فاز بلقبين في الدوري الإيراني الممتاز، وكان هداف الدوري في مناسبتين.



بارك سونغ-هوا



كان بارك سونغ-هوا واحداً من أبرز لاعبي كوريا الجنوبية في السبعينيات والثمانينيات، حيث سجل 26 هدفاً في 103 مباراة مع منتخب بلاده، لكن إصابة في الركبة جعلته يغيب عن عودة كوريا الجنوبية إلى نهائيات كأس العالم عام 1986 بعد 32 سنة من الغياب.



كمدرب، واصل بارك نجاحاته من خلال الفوز ببطولة الأندية الآسيوية أبطال الدوري، عندما قاد فريق بوهانغ ستيلرز إلى اللقب مرتين متتاليتين عامي 1997 و1998.



الآن بعد أن اطلعت على اللاعبين، اختر من تعتقد أنه أفضل لاعب في الاستطلاع أدناه؟

Which is the best Asian player to miss out?
Younis Mahmoud
Kazuyoshi Miura
Ned Zelic
Paulino Alcantara
Gholam Mazloumi
Park Sung-hwa
Created with Quiz Creator

أنظر أيضا :