أنت في / أخبار

التصفيات الآسيوية: مراجعة في المجموعة الأولى


كوالالمبور - مع اقتراب إجراء قرعة الدور النهائي من التصفيات الآسيوية لكأس العالم 2022 في قطر المقرر إجراؤها في 1 تموز/يوليو، تتزايد الإثارة مع استعداد المنتخبات الـ12 المتأهلة للتعرف على منافسيهم.

مرت الفرق الـ12 بأوقات صعبة للغاية للتأهل إلى الدور النهائي من التصفيات، حيث سينضم الفائزان بصدارة المجموعتين والوصيفان إلى الدولة المضيفة قطر في نهائيات كأس العالم 2022، بينما يلتقي صاحبي المركز الثالث من المجموعتين في الملحق القاري، مع انتقال الفائز لخوض مواجهة الملحق العالمي.

قبل إجراء القرعة، يعود الموقع الإلكتروني للاتحاد الآسيوي لكرة القدم للوراء لمراجعة كيف حجزت الفرق الـ12 أماكنها من الدور الثالث من التصفيات. ونبدأ سلسلة تقاريرنا من خلال إلقاء نظرة على المجموعة الأولى.

أنظر أيضا :

عندما ظهرت في تموز/يوليو 2019 نتائج قرعة المجموعة الأولى من التصفيات الآسيوية لكأس العالم 2022 في قطر وكأس آسيا 2023، برزت الصين كمرشح أقوى لتصدر مجموعة تتكون أيضاً من سوريا وغوام والمالديف والفلبين.

ومع ذلك، سيطرت سوريا على المجموعة الأولى عندما افتتحت مبارياتها بفوز صريح 5-2 خارج أرضها على الفلبين في الجولة الأولى، في حين بدأت المالديف مشوارها بالفوز 1-0 على غوام.

Asian Qualifiers - Review: Group A

شهدت الجولة الثانية من التصفيات بداية رائعة للصين، حيث سجل آي كيسن هدفين في المباراة التي فازت فيها 5-0 على جزر المالديف. في غضون ذلك، عوضت الفلبين خسارتها في اليوم الأول لتهزم غوام 4-1.

كانت الصين أكثر تميزاً في مباراتها الثانية حيث حققت الفوز 7-0 على غوام، بينما حافظت سوريا على بدايتها المثالية بفوزها القوي 2-1 على المالديف.

ثم حقق المنتخب الغرب آسيوي ثلاثة انتصارات من أصل ثلاثة بفوز حيوي 4-0 على غوام، فيما قدمت الفلبين أفضل ما لديها لتُجبر الصين على التعادل 0-0.

وأدى ذلك إلى تقدم سوريا بفارق نقطتين عن الصين قبل مباراة الجولة الرابعة بينهما والتي انتهت بنتيجة 2-1 لصالح نسور قاسيون الذين تقدموا في صدارة المجموعة الأولى. كما عززت الفلبين آمالها في المنافسة بتفوقها بنتيجة 2-1 على المالديف.

مع عدم مشاركة الصين في الجولة التالية، استفادت سوريا من ذلك حيث تغلبت على الفلبين 1-0 لتحقق انتصارها الخامس على التوالي لتحتل الصدارة بفارق ثماني نقاط عن أقرب ملاحقيها، بينما سجلت المالديف انتصارها الثاني في التصفيات بفوزها على غوام 3-1.

كان هذا هو آخر حدث في المجموعة الأولى حيث أدت جائحة كورونا (كوفيد-19) إلى توقف المباريات، ثم استأنفت المنافسات فقط في 30 آيار/مايو 2021 مع الإبقاء على آمال الصين في نيل الصدارة عقب فوزها بنتيجة 7-0 على غوام.

ومع ذلك، ردت سوريا بشكل رائع، حيث تغلبت على المالديف 4-0 في 4 حزيران/يونيو لتصبح بحاجة إلى الفوز في الجولة قبل الأخيرة من تصفيات كأس العالم قطر 2022، لضمان تصدرها للمجموعة الأولى.

شهدت الجولة التاسعة من التصفيات قيام سوريا بذلك عندما تغلبت على غوام 3-0 لتؤكد الصدارة بالفعل، بينما عززت الصين آمالها في التأهل إلى الدور النهائي كواحدة من أفضل خمسة منتخبات احتلت الوصافة بفوزها 2-0 على الفلبين.

وبعد أن جاءت النتائج في صالحهم في أماكن أخرى، ضمنت الصين بالفعل مكانها في الدور النهائي من التصفيات كواحدة من أفضل خمسة فرق تحتل الوصافة، لكن ذلك لم يمنع فريق المدرب لي تاي من تحقيق الفوز 3-1 على سوريا في مباراتهم الأخيرة، أما الفلبين فقد أنهت مشوارها بالتعادل 1-1 مع المالديف، لتحتل المركز الثالث.

إلى جانب حفاظها على مكانها في الدور النهائي من التصفيات المؤهلة لكأس العالم 2022 في قطر، أكدت سوريا أيضاً مكانها في كأس آسيا 2023، مع تأكيد الصين بالفعل على مكانها كمضيفة.

في غضون ذلك، تأهلت الفلبين والمالديف إلى الدور النهائي من تصفيات كأس آسيا 2023 في الصين، بينما سيتعين على غوام اجتياز المباراة الفاصلة أمام كمبوديا للتأهل إلى هذا الدور.

أخبار مقترحة :