التصفيات الآسيوية
أنت في التصفيات الآسيوية  / أخبار

التصفيات الآسيوية: نظرة على المجموعة الأولى


١٩/٠٨/٢٢
FIFA World Cup trophy - AFC house draw

كوالالمبور - مع اقتراب انطلاق الدور الثاني من التصفيات الآسيوية المشتركة لكأس العالم 2022 في قطر وكأس آسيا 2023 في الصين، وذلك بداية من الخامس من شهر أيلول/سبتمبر 2019، تستعد جماهير كرة القدم الآسيوية لجرعة كبيرة من المنافسة الكروية القوية والمثيرة.


وفي هذا السياق يقوم الموقع الإلكتروني للإتحاد الآسيوي لكرة القدم بتسليط الضوء على كافة المنتخبات التي ستخوض غمار هذه التصفيات، والبداية في سلسلة هذه التقارير ستكون من خلال المجموعة الأولى، التي تضم منتخبات: الصين، سوريا، الفلبين، المالديف، غوام.

ويمكن في نهاية التقرير المشاركة في توقع هوية الفريق الذي سيكون مرشحاً للفوز بصدارة المجموعة.

أنظر أيضا :


ويشهد الدور الثاني مشاركة 40 منتخباً، من بينها 34 منتخباً حجزت مقاعدها بشكل تلقائي، إلى جانب 6 منتخبات تأهلت من خلال الدور الأول.

وتم توزيع المنتخبات المشاركة في الدور الثاني على 8 مجموعات، وبحيث تضم كل مجموعة خمسة منتخبات. تتنافس بنظام الدوري المجزأ من مرحلتين، وتقام منافسات هذا الدور خلال الفترة من 5 أيلول/سبتمبر 2019 ولغاية 9 حزيران/يونيو 2020.

ويتأهل صاحب المركز الأول في كل مجموعة وأفضل 4 منتخبات حاصلة على المركز الثاني (المجموع 12 فريق) إلى نهائيات كأس آسيا 2023 والدور الثالث من تصفيات كأس العالم 2022 في قطر.

الصين

التصنيف العالمي: 71

أفضل نتيجة: كأس العالم (دور المجموعات 2002)، كأس آسيا (الوصيف مرتين 1984 و2004).

المدرب: مارتشيلو ليبي

تتطلع الصين إلى تكرار إنجازها التاريخي بالتأهل للمرة الثانية إلى نهائيات كأس العالم لكرة القدم، حيث ستقام النسخة القادمة 2022 في قارة آسيا من خلال دولة قطر، وربما يكون المنتخب الصيني محظوظاً بحسم بطاقة التأهل مرة أخرى للمحفل العالمي، خاصة أنه تأهل لأول مرة في تاريخه لكأس العالم عندما أقيم في قارة آسيا أيضاً، وذلك عام 2002 في كوريا الجنوبية واليابان، وقد خرج وقتها من دور المجموعات بعد تعرضه لثلاث هزائم.

وكان التنين الصيني قد بلغ الدور الثالث من تصفيات الآسيوية لكأس العالم 2018 في روسيا، ولكنه لم يقدم الأداء الذي تنتظره الجماهير الصينية الكبيرة، حيث وقع في المجموعة الأولى إلى جانب إيران وكوريا الجنوبية القويتين، ليحصد 12 نقطة، جعلته يحتل المركز الخامس أمام قطر الأخيرة برصيد 7 نقاط.

ورغم ذلك، فقط ضمن المنتخب الصيني تأهله إلى نهائيات كأس آسيا 2019 في الإمارات، حيث حلّ وصيفاً خلف كوريا الجنوبية المتصدرة خلال دور المجموعات، ليبلغ دور الـ16 الذي تفوق فيه على قيرغيزستان 2-1، قبل أن يتم إقصائه على يد إيران القوية 0-3 في الدور ربع النهائي.

يضم المنتخب الصيني في صفوفه العديد من النجوم الذي يلعبون في الدوري المحلي القوي، ولكن، المهاجم وو لي المحترف في الدوري الإسباني مع نادي إسبانيول ربما يكون أبرز أعمدة الفريق خلال التصفيات القادمة، وذلك إلى جانب اليكسون لاعب نادي غوانغزهو ايفرغراند، صاحب الأصول البرازيلية، والذي بات أول لاعب دون جذور صينية يتم استدعائه للعب في صفوف المنتخب الصيني.

سوريا

التصنيف العالمي: 87

أفضل نتيجة: كأس العالم (بلوغ الملحق الآسيوي)، كأس آسيا (دور المجموعات 1980، 1984، 1988، 1996، 2011، 2019).

المدرب: فجر إبراهيم

كان المنتخب السوري على بعد خطوة فقط من بلوغ نهائيات كأس العالم لكرة القدم لأول مرة في تاريخه، وذلك عندما بلغ الملحق الآسيوي في التصفيات الأخيرة الخاصة بمونديال روسيا 2018، حيث اصطدم بالمنتخب الأسترالي وتعرض للخسارة بنتيجة 2-3 في مجموع مباراتي الذهاب والإياب.

وبعد الأداء المميز الذي قدمه منتخب نسور قاسيون في التصفيات، كانت معظم الترشيحات تشير إلى أن سوريا ستكون (الحصان الأسود) في نهائيات كأس آسيا 2019 في الإمارات، لكن المنتخب القادم من غرب آسيا فشل في تحقيق أمنيات الجماهير السورية، حين اكتفى بالتعادل أمام المنتخب الفلسطيني في مباراته الأولى، قبل أن يتعرض لخساراتين أمام الأردن وأستراليا، ليوّدع البطولة بخيبة أمل كبيرة من دور المجموعات.

خاض المنتخب السوري مؤخراً بطولة غرب آسيا التي أقيمت في العراق، تحضيراً لخوض التصفيات القادمة، حيث اعتمد مدرب المنتخب السوري فجر إبراهيم على العديد من الوجوه الشابة في البطولة الإقليمية في ظل غياب أبرز نجوم الفريق نتيجة ارتباطهم بأنديتهم وفي مقدمتهم عمر السومة وعمر خريبين، مما أثر على نتائج الفريق في البطولة، حيث خاض أربع مباريات دون أن يحقق الفوز، بعد أن اكتفى بتعادلين وتعرض لخسارتين.

الفلبين

التصنيف العالمي: 126

أفضل نتيجة: كأس العالم (الدور الثاني من التصفيات)، كأس آسيا (دور المجموعات 2019).

المدرب: سكوت كوبر

اقتصر تواجد كرة القدم الفلبينية على المستوى الدولي بالمشاركة في الأدوار الأولى من التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس العالم على مدار السنوات الماضية، حيث لم يتمكن من فرض نفسه في ظل وجود العديد المنتخبات القوية على مستوى القارة.

وكانت الفلبين قريبة جداً من التأهل لأول مرة في تاريخها لنهائيات كأس آسيا وذلك 2015 في أستراليا، لكنها في خسرت نهائي كأس التحدي 2014 أمام المنتخب الفلسطيني بنتيجة 0-1 لتذهب بطاقة التأهل لمنتخب فلسطين.

لكن، المنتخب الفلبيني لم يفقد الأمل، وحقق أبرز إنجاز في تاريخه عندما حسم تأهله إلى نهائيات كأس آسيا 2019 في الإمارات، وذلك بعد أن تصدر مجموعته في التصفيات القارية برصيد 12 نقطة بفارق نقطتين أمام المنتخب اليمني. ولكن نتائج الفلبين في النهائيات لم تكن على النحو المُنتظر بعد أن وقعت في المجموعة الثالثة القوية إلى جانب كوريا الجنوبية والصين وقرغيزستان لتتلقى ثلاث خسائر متتالية.

ربما يكون حارس المرمى نيل إيثرغيت، والذي يلعب في صفوف نادي كارديف سيتي الويلزي الذي ينافس في دوري البطولة الإنجليزية، واللاعبيَن إيان رامزي وميثاق بهادران، أبرز نجوم المنتخب الفلبيني الذين يعوّل عليهم المدرب سكوت كوبر خلال التصفيات القادمة وتكرار إنجاز عام 2019 على الأقل، بالتأهل لنهائيات كأس آسيا 2023 في الصين.

المالديف

التصنيف العالمي: 152

أفضل نتيجة: كأس العالم (الدور الثاني من التصفيات 2006)، كأس آسيا (خوض التصفيات).

المدرب: بيتار سيكرت

أبرز إنجازات المنتخب المالديفي لكرة القدم على المستوى الدولي والقاري تأهله إلى الدور الثاني من التصفيات الآسيوية لكأس العالم 2006، وكانت أبرز نتائجه في تلك التصفيات التعادل مع كوريا الجنوبية على أرضه 0-0.

أما النجاح الأكثر أهمية لكرة القدم المالديفية يتمثل في الفوز ببطولة اتحاد جنوب آسيا 2008، عندما فازوا في النهائي 1-0 على المنتخب الهندي الأكثر نجاحاً في هذه البطولة. وعاد منتخب المالديف ليفوز بلقبه الثاني في ذات البطولة بعد عقد من الزمان وتحديداً عام 2018، بانتصاره على الهند مرة أخرى في النهائي 2-1.

يعتبر المهاجم علي فازير البالغ من العمر 30 عاماً، ولديه 12 هدفاً في 49 مباراة دولية، والذي نال جائزتي أفضل لاعب والحذاء الذهبي لعام 2017 في بلاده أبرز لاعبي المنتخب المالديفي خلال التصفيات المُقبلة.

غوام

التصنيف العالمي: 190

أفضل نتيجة: كأس العالم (الدور الثاني من التصفيات 2018 و2022)، كأس آسيا (خوض التصفيات).

المدرب: كارل دود

في 11 حزيران/يونيو 2015، وخلال الدور الثاني من التصفيات الآسيوية المؤهلة لكأس العالم 2018 وكأس آسيا 2019 وضمن المجموعة الرابعة، حققت غوام أول فوز لها على الإطلاق في تصفيات كأس العالم بانتصارها على تركمانستان 1-0.

وكانت هذه هي المرة الأولى التي تستضيف فيها غوام مباراة ضمن تصفيات كأس العالم على أرضها. وبعد بضعة أيام فقط، استضافت غوام في مباراتها الثانية في التصفيات منتخب الهند وهزمته بنتيجة 2-1. كان هذا الفوز تاريخياً كونه أيضاً تقدم بهم 33 مركزاً على سلم التصنيف العالمي ليحتلوا المركز 141.

بالنظر إلى تصنيفها الحالي في المركز 190 عالمياً من بين 211 دولة مشاركة في التصنيف، ربما يعطي للمتابع فكرة أولية عن مدى حظوظ منتخب غوام ضمن منافسات المجموعة الأولى من التصفيات الحالية، لكن هذا المنتخب حقق تطوراً ملحوظاً في السنوات الأخيرة من خلال تحقيق بعض النتائج الملفتة خاصة على المستوى الإقليمي حيث ينافس في بطولة كأس شرق آسيا.

وكانت غوام قد تأهلت إلى الدور الثاني من التصفيات الآسيوية لكأس العالم 2022 وكأس آسيا 2023، بتغلبها على بوتان، حيث خسرت في مباراة الذهاب 0-1 في تيمفو، قبل يعود لاعبو غوام بقوة على أرضهم ويحققوا فوزاً صريحاً بنتيجة 5-0، حيث تألق خلال اللقاء قائد ومهاجم الفريق جاسون كونليف الذي أحرز هاتريك، ليتأهل منتخب بلاده إلى الدور الثاني من التصفيات عقب تفوقه 5-1 في مجموع مباراتي الذهاب والإياب.

من ترشح للفوز بصدارة المجموعة الأولى في التصفيات الآسيوية؟
الصين
سوريا
الفلبين
المالديف
غوام
Free Survey Maker

مباريات الجولة الأولى للمجموعة الأولى

الفلبين أمام سوريا

التاريخ: 5 أيلول/سبتمبر 2019

الساعة: 7:30 مساءً ( +8 بتوقيت غرينتش)

المكان: ستاد باناد، باكولود

غوام أمام المالديف

التاريخ: 5 أيلول/سبتمبر 2019

الساعة: 3:30 عصراً (+10 بتوقيت غرينتش)

المكان: ستاد غوام الوطني لكرة القدم، ديديدو