التصفيات الآسيوية
أنت في التصفيات الآسيوية  / أخبار

مواجهات كلاسيكية مرتقبة في التصفيات الآسيوية


١٩/٠٩/٠٣
Matches to watch out for

كوالالمبور - تشهد العاصمة الكورية الشمالية بيونغ يانغ يوم 15 تشرين الأول/أكتوبر المقبل مواجهة تاريخية عندما تتقابل كوريا الشمالية مع جارتها كوريا الجنوبية في أول مباراة تنافسية بالتاريخ بين الفريقين في كوريا الشمالية.


وستكون هذه المباراة ضمن الجولة الرابعة من منافسات المجموعة الثامنة في التصفيات الآسيوية لكأس العالم 2022 في قطر وكأس آسيا 2023 في الصين، علماً بأن لقاء الرد بين الفريقين سيكون يوم 4 حزيران/يونيو 2020.

هذه المواجهة هي واحدة من عدة مواجهات كلاسيكية تستعد جماهير كرة القدم في قارة آسيا لمتابعتها على امتداد الأشهر القادمة ضمن تصفيات ينتظر أن تكون حافلة بالإثارة والندية.

أنظر أيضا :


وكانت كوريا الشمالية قد تقابلت مع كوريا الجنوبية في الماضي ضمن تصفيات كأس العالم، حيث وضعتهما القرعة في مواجهة بعض ضمن الدورين الثالث والرابع من تصفيات كأس العالم 2020 في جنوب أفريقيا.

وفي تلك التصفيات نجح كلا المنتخبين في التأهل إلى نهائيات كأس العالم، علماً بأن مباريات كوريا الشمالية آنذاك نقلت إلى الصين حيث لعب الفريق على ستاد هونغكو في شنغهاي.

المواجهة بين الكوريتين في شهر تشرين الأول ينتظر أن تكون قوية ومثيرة، حيث أن منتخب كوريا الجنوبية بقيادة المدرب باولو بينتو يتطلع للتقدم إلى الدور الثالث من التصفيات، بطموح الحصول على بطاقة التأهل إلى كأس العالم للمرة العاشرة على التوالي.

من جهته فإن المنتخب الكوري الشمالي يطمح في بلوغ نهائيات كأس العالم للمرة الثالثة في تاريخه، بعدما كان بلغ البطولة عام 1966 في إنكلترا و2010 في جنوب أفريقيا.

ولكن على الفريقين خوض منافسة قوية في المجموعة التي تضم إلى جانبهما كل من لبنان وتركمانستان وسريلانكا.

في المقابل فإن المجموعة السابعة تشهد مواجهات مرتقبة تجمع بين منتخبات منطقة جنوب شرق آسيا (آسيان)، حيث أوقعت القرعة منتخبات تايلاند وإندونيسيا وماليزيا وفيتنام، إلى جانب المنتخب الإماراتي، وستكون أولى مواجهات منتخبات هذه المنطقة في الجولة الأولى.

فسوف يشهد ستاد غيلورا بونغ كارنو في العاصمة الإندونيسية جاكرتا مواجهة قوية بين أصحاب الأرض وماليزيا، حيث ينتظر أن يحضر هذه المباراة 90,000 متفرج يملأون جنبات الملعب يوم الخميس.

وسوف تكون هذه المباراة بداية مواجهات مرتقبة بين منتخبات المنطقة على امتداد عشرة أشهر، ومن بينها مواجهة قوية أيضاً بين تايلاند وفيتنام.

يوم 14 تشرين الثاني/نوفمبر ينتظر أيضاً أن يقدم لنا مواجهة قوية مرتقبة، تجمع بين فريقين من أبرز منتخبات قارة آسيا، وهي ستكون من ضمن المباريات الحاسمة في سباق الفوز بصدارة المجموعة.

حيث تشهد العاصمة الأوزبكية طشقند مواجهة قوية بين أوزبكستان المضيفة والسعودية، ضمن سباق الفريقين للفوز بصدارة المجموعة الرابعة، وستكون هذه المباراة مواجهة جديدة بين مدرب أوزبكستان هيكتور كوبر ومدرب السعودية هيرفي رينارد، والذين سبق أن تواجها خلال فترة عملهما في قارة أفريقيا.

كما يشهد ذات اليوم مواجهة قوية ضمن المجموعة الثانية بين منتخبي أستراليا والأردن الذين تقابلا عدة مرات خلال السنوات الأخيرة، وسوف يعمل غراهام آرنولد مدرب أستراليا على مراجعة مطولة لشريط المباراة التي خسرها فريقه أمام الأردن الذي يشرف على تدريبه فيتال بوركلمانز في نهائيات كأس آسيا 2019 في الإمارات.

وتشهد المجموعة الثالثة لقاء كلاسيكي بين الجارين إيران والعراق، حيث ستكون هذه أول مواجهة بين الفريقين في التصفيات على أرض العراق منذ أيلول/سبتمر 2001، في حين تتوجه الصين ضمن المجموعة الأولى لمواجهة سوريا التي كانت الحصان الأسود في التصفيات الماضية.

منتخب قرغيزستان من جهته، وبعد أن حقق نتائج جيدة في نهائيات كأس آسيا هذا العام، سيخوض الاختبار الأصعب بالنسبة لنا عندما يلتقي مع اليابان في المجموعة السادسة.

هذه كانت مجرد بعض المباريات من ضمن سلسلة من المواجهات القوية والمرتقبة ضمن الدور الثاني من التصفيات الآسيوية لكأس العالم وكأس آسيا.

أخبار مقترحة :