التصفيات الآسيوية
أنت في التصفيات الآسيوية  / أخبار

اليكسون يتطلع لقيادة منتخب الصين إلى كأس العالم 2022


١٩/٠٩/٠٨

غوانغزهو - اعتبر المهاجم اليكسون أن خبرته القارية في التسجيل مع نادي غوانغزهو ايفرغراند ستساعد في قيامه بدور مهم خلال مشاركته مع المنتخب الصيني في التصفيات الآسيوية لكأس العالم 2022 في قطر وكأس آسيا 2023 في الصين.


وكان اللاعب ذا الأصول البرازيلية والبالغ من العمر 30 عاماً قد استدعي ضمن تشكيلة المدرب مارتشيللو ليبي ليشارك في المباراة أمام المالديف يوم الثلاثاء المقبل ضمن الجولة الثانية من الدور الثاني في التصفيات الآسيوية، وذلك بعد حصوله على الجنسية الصينية، ليصبح أول لاعب لا يمتلك أصول صينية يمثل البلاد.

وكان اليكسون ساهم في فوز نادي غوانغزهو ايفرغراند بلقب دوري أبطال آسيا 2013 و2015، إلى جانب الفوز بلقب الدوري الصيني 4 مرات (3 مع غوانغزهو وواحد مع شنغهاي اس آي بي جي).

أنظر أيضا :


وقال اليكسون في مقابلة مع الموقع الالكتروني للاتحاد الآسيوي لكرة القدم: أعتقد أن لدي خبرة كبيرة في اللعب بقارة آسيا، أنا ألعب هنا منذ سبع سنوات، وهذه الخبرة ستساعدني كثيراً عندما ألعب مع المنتخب الوطني.

وأضاف: أنا عملت مع المدرب مارتشيللو ليبي من قبل لمدة عامين عندما كان يدرب غوانغزهو، نحن نعرف بعض جيداً وأعتقد أن هذا سيمنحنا الثقة، ليس فقط بالنسبة لي، بل لزملائي أيضاً.

وأوضح اللاعب: من الناحية الهجومية أعتقد أنني أضيف الكثير لمنتخب الصين، وآمل أن نتمكن معاً من تحقيق نتيجة جيدة مع المنتخب الوطني.

وحقق اليكسون إنجازات كبيرة مع غوانغزهو منذ انضمامه للفريق عام 2013، حيث تصدر ترتيب هدافي الدوري الصيني في الموسم الأول، وساهم في فوزه بلقب دوري أبطال آسيا 2013 رغم أنه غاب عن التشكيلة في الأدوار النهائية.

كما فاز اليكسون بجائزة هداف الدوري الصيني عام 2014 وساهم في الفوز بلقب الدوري للمرة الثانية، وفي عام 2015 كان عنصراً مهماً في الفوز بلقب الدوري ودوري أبطال آسيا.

بعد ذلك انتقل اللاعب إلى نادي شنغهاي اس آي بي جي، وقاده إلى الفوز بلقب دوري السوبر الصيني عام 2018 قبل العودة من جديد إلى غوانغزهو، حيث ينافس الفريق حالياً في ربع نهائي دوري أبطال آسيا.

وكشف بخصوص قراره اللعب مع منتخب الصين: أنا سعيد بهذا الأمر، قبل حصول ذلك تحدثت مع والدي وعائلتي حول ذلك، ونحن سعداء بهذا القرار.

وتابع: على مدار السنوات الست والتي تقترب من سبعة، قمت بتقديم كل قدراتي وجهودي في الصين، من أجل مساعدة كرة القدم الصينية، وأنا سعيد جداً بالحصول على فرصة اللعب في تصفيات كأس العالم.

وستكون المباراة الأولى للمنتخب الصيني في التصفيات الآسيوية أمام المالديف ضمن المجموعة الأولى التي تضم أيضاً سوريا والفلبين وغوام.

وقال اليكسون حول المنافسة في هذه المجموعة: نحن نعتقد أننا نلعب في مجموعة قوية جداً، وسيكون هنالك العديد من المباريات الصعبة والمهمة، خاصة المباريات خارج أرضنا، وهذا يبدأ في المباراة المقبلة.

وختم: نحن نؤمن بهذا المنتخب وبأن لدينا العديد من اللاعبين الموهوبين الشباب، ونأمل أن نتمكن من تقديم مستوى عالٍ مع المنتخب الوطني كما نفعل في الدوري الصيني، وقد استعدينا للعب لخوض جميع المباريات الصعبة.