أنت في / أخبار

المواهب الإيرانية تلفت انتباه ويلموتس


كوالالمبور - أعرب مارك ويلموتس، المدير الفني للمنتخب الإيراني، عن أمله في مستقبل مشرق للفريق بعد ما شاهده خلال الشهر الماضي.

تولى المدرب البلجيكي البالغ من العمر 50 عاماً زمام الأمور خلفاً للمدرب البرتغالي كارلوس كيروش في بداية حزيران/يونيو، وتمتع ببداية جيدة في مشواره مع الفريق، حيث فازت إيران على سوريا 5-0 في مباراة دولية ودّية، قبل أن تتعادل مع كوريا الجنوبية 1-1 بعد أقل من أسبوع.

تنتظر المدرب ويلموتس مهمة ضمان ظهور إيران للمرة السادسة في نهائيات كأس العالم، وهو واثق من أن فريقه قادر على مواجهة التحدي في طريقه إلى مونديال قطر 2022، مشيداً بالعديد من لاعبيه مثل حارس مرمى فريق بيرسيبوليس علي رضا بيرانفاند ولاعبين شباب مثل يونس دلفي وألاهيارسيادمانيش بشكل خاص.

أنظر أيضا :

وقال ويلموتس: هناك الكثير من المواهب هنا.. لديّ حارس مرمى في فريقي يُمكنه اللعب في أي نادٍ بارز في أوروبا. كما قمت باستدعاء مهاجماً يبلغ من العمر 18 عاماً، كان قد سجل هدفين ضد ألمانيا في كأس العالم تحت 17 عاماً 201.

وأضاف: في المباراة الودّية ضد سوريا مؤخراً، دخل اللاعب ألاهيارسيادمانيش من على مقاعد البدلاء وسجل هدفاً على الفور.

وتابع: أنا مُقتنع بأن هناك الكثير من المواهب ويجب أن نجدها. كمدرب وطني، أحب أن أبحث عن مكونات مختلفة لصنع طبق مميز.

ويلموتس واضح في طريقة لعبه مع منتخب إيران، وهو أسلوب أكثر قتالية وهجومية في كرة القدم، مؤكداً أن اللاعبين الصاعدين سوف يحتاجون إلى النمو والتكيف مع أسلوب اللعب هذا بينما يبدؤون في أخذ أماكنهم.

وأوضح: ويبقى السؤال: كيف نريد أن نلعب؟ بالطبع، لا يمكنك تغيير كل شيء في ثلاث تجمعات تدريبية، لكن في المباراة الودّية ضد كوريا الجنوبية، صنعنا 16 فرصة للتسجيل. إيران لم تكن خائفة من لعب كرة القدم هجومية.

وأردف: اللاعبون الشباب بحاجة إلى تبني الفلسفة الجديدة.

ستعرف إيران، أعلى المنتخبات الآسيوية في التصنيف العالمي، خصومها في الدور الثاني من التصفيات المشتركة لكأس العالم 2022 في قطر وكأس آسيا 2023 في الصين، يوم 17 تموز/يوليو.

قاد مدرب بلجيكا السابق، الذي كان أيضاً لاعباً في منتخب الشياطين الحمر، فريقه إلى ربع النهائي في بطولة كأس الأمم الأوروبية 2016، ويأمل أن يتمكن من تحقيق إنجاز تاريخي مع منتخب إيران.

وقال: مع الشياطين الحمر، كنت أعتقد دائماً أننا سنفوز بتلك البطولة. الآن، هذا مُختلف. لكن يُمكننا أيضاً تحقيق المفاجأة مع إيران.

وأكمل: إيران لم تتأهل إلى الأدوار الإقصائية في كأس العالم حتى الآن، وسيكون ذلك تحدياً جيداً بالنسبة لي.

أخبار مقترحة :