التصفيات الآسيوية
أنت في التصفيات الآسيوية  / أخبار

ليبي يريد المزيد من منتخب الصين في المباريات القادمة


١٩/٠٩/١٢
Marcello Lippi-China

مالي - دعا مارتشيللو ليبي المدير الفني للمنتخب الصيني عناصر فريقه للحفاظ على تركيزهم بعد بدء مشوارهم في التصفيات الآسيوية لكأس العالم 2022 في قطر وكأس آسيا 2023 في الصين، وذلك عقب فوزهم بأسلوب رائع على جزر المالديف 5-0، يوم الثلاثاء.


كان ليبي سعيداً تماماً بعد أن حققت الصين، بوجود إليكسون صاحب الظهور التاريخي والذي سجل هدفين متأخرين، المطلوب بفوزها الكبير في المالديف لتنتقل إلى صدارة المجموعة الأولى بفارق الأهداف.

لكن المدرب الإيطالي، الذي قاد منتخب بلاده القوي إلى الفوز بلقب كأس العالم في عام 2006، قال أن هناك الكثير من العمل الذي ينتظره إذا ما أراد فريقه تحقيق هدفه الأساسي المتمثل في التأهل إلى الدور الثالث من التصفيات الآسيوية الحالية.

أنظر أيضا :


وقال المدرب البالغ من العمر 71 عاماً: أنا مرتاح جداً للنتيجة، لأن الحصول على النقاط الثلاث ليس سوى الخطوة الأولى من مشوارنا في البطولة.

وأوضح: إنها بداية مباريات دور المجموعات. بغض النظر عن عدد الأهداف التي سجلناها، إلا أننا ما زلنا بحاجة إلى التركيز على هدفنا، ألا وهو الانضمام إلى أفضل 12 منتخباً في آسيا.

بينما كانت النقاط الثلاث للصين هي المكافأة الملموسة عن العمل المميز في هاصمة المالديف، إلا أنه من الأجدر أيضاً تذكر هذه المباراة التي أضاف فيها المنتخب الصيني لمسة من الذوق البرازيلي، حيث حقق نجم غوانغزهو إيفرغراند إليكسون أول ظهور له بشكل رسمي مع التنين الصيني.

لم يخيب اللاعب البالغ من العمر 30 عاماً الظن، فقد لعب دوراً مؤثراً في الهجمات المبكرة التي قامت بها الصين قبل أن يحرز هدفاً في الدقيقة 83 من ضربة جزاء، ثم أضاف صاحب الأصول البرازيلية هدفاً آخر من مسافة قريبة في الدقيقة الأولى من الوقت المحتسب بدل الضائع.

واعتبر اليكسون في حديث لوكالة الأنباء الصينية شينخوا أن فوز الصين الصريح كان نتيجة استعدادهم القوي.

وأضاف: في الأيام القليلة الماضية، كنّا نتدرب وفقاً لرؤية المدير الفني، وبالتالي، يُمكننا أن نلعب بطريقة تكتيكية جيدة في المباراة وأن ننهيها بالشكل المطلوب.

وأكمل: لقد فزنا بالمواجهة بشكل جميل. الآن، سنبذل قصارى جهدنا للتحضير للمباراة القادمة.

وتواجه الصين في لقائها القادم منتخب غوام صاحب المركز الأخير، وذلك على أرضها يوم 10 تشرين الأول/أكتوبر، قبل أن تخوض المباراة التالية خارج ميدانها أمام الفلبين بعد ذلك بخمسة أيام.