أنت في / أخبار

مراجعة التصفيات الآسيوية: المجموعة الثانية


سوجو - قبل أيام قليلة على استئناف مشوار المنافسة في التصفيات الآسيوية لكأس العالم 2022 في قطر وكأس آسيا 2023 في الصين، يقوم الموقع الالكتروني في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم بعمل مراجعة على واقع المنافسة في المجموعات الثماني.

المجموعة الثانية تضم منتخبات أستراليا والكويت والأردن ونيبال والصين تايبيه، وسوف تستأنف مبارياتها في الكويت.

وتتصدر أستراليا ترتيب المجموعة برصيد 12 نقطة كاملة من أربع مباريات، بفارق نقطتين أمام الكويت والأردن.

أنظر أيضا :

الملاعب

تقام المباريات المتبقية في المجموعة الثانية على ملعبين في العاصمة الكويتية، وهما ستاد جابر وستاد نادي الكويت، حيث يستضيف الملعبان 8 مباريات.

وافتتح ستاد جابر عام 2010، وسوف يكون الملعب الرئيسي في المباريات المتبقية، حيث يستضيف جميع المباريات الثلاث لمنتخب الكويت إلى جانب مباراة أستراليا مع الصين تايبيه يوم 7 حزيران/يونيو.

ويتسع الملعب لنحو 60 ألف متفرج، وكان شهد حضور 58,000 متفرج في نهائي كأس الاتحاد الآسيوي 2010، كما استضاف مباريات كأس الخليج 2017 والتي توج بلقبها منتخب عمان.

أما ستاد نادي الكويت، فهو يستضيف المباريات الأربع الأخرى في المجموعة، ومن بينها المباراة المرتقبة في الجولة الأخيرة بين أستراليا والأردن.

ويتسع ستاد نادي الكويت لنحو 12 ألف متفرج، وهو يمتلك تاريخاً مميزاً، حيث استضاف نهائي كأس الاتحاد الآسيوي 2009 وكأس الخليج 1974.

مسار المنافسة

قبل توقف المنافسة كان منتخب أستراليا يسير بقوة من أجل الفوز بصدارة المجموعة، حيث حقق الفوز في مبارياته الأربع وتربع على الصدارة برصيد 12 نقطة، ولكن قد يكون الوضع مختلفاً عند استئناف المنافسة بنظام التجمع.

Asian Qualifiers - Preview: Group B

وقد فاز منتخب أستراليا على الكويت 3-0 في الكويت، وعلى نيبال 5-0 في كانبيرا، وعلى الصين تايبيه 7-1 في كاوسيونغ، وعلى الأردن 1-0 في عمان.

وبرز في صفوف المنتخب الأسترالي في أول أربع مباريات الثنائي جايمي مكلارين وهاري سوتار، الذين سجل كل منهما 4 أهداف، في حين سجل آدم تاغارت 3 أهداف.

ولكن المدرب غراهام آرنولد يأمل في ألا يتأثر فريقه بفترة التوقف الطويلة، إلى جانب غياب أكثر من لاعب بسبب الإصابة أو الاعتزال.

أما منتخب الكويت مستضيف المباريات المتبقية، وصاحب المركز الثاني بفارق الأهداف أمام الأردن، فقد فاز على نيبال 7-0 في الكويت وخسر أمام أستراليا 0-3، وتعادل مع الأردن 0-0 في عمان ثم فاز على الصين تايبيه 9-0 في الكويت وعلى نيبال 1-0 في ثيمبو.

ويتطلع الفريق في المباريات المتبقية للاستفادة من ميزة اللعب على أرضه، وذلك بطموح خطف صدارة المجموعة، أو على الأقل جمع أكبر عدد من النقاط لتساعده في الحصول على إحدى البطاقات المحصصة لأفضل أربعة فرق تحصل على المركز الثاني.

في ذات الوقت يأمل منتخب الأردن في تقديم عروض قوية في المبارايت الثلاث المتبقية أمام نيبال والكويت وأستراليا على التوالي.

وكان الفريق فاز على الصين تايبيه 2-1 ثم تعادل مع الكويت 0-0 وفاز على نيبال 3-0 وخسر أمام أستراليا 0-1 ثم فاز على الصين تايبيه 5-0.

ولعب منتخب الأردن بقيادة المدرب فيتال بوركلمانز 6 مباريات ودية هذا العام، حيث فاز على طاجيكستان ولبنان والبحرين، وسيخوض مباراتين أخيرتين أمام الإمارات وفيتنام قبل استئناف المتافسة.

أما منتخبي الصين تايبيه ونيبال فهما يأملان في الحصول على نقاط كافية من أجل التأهل للدور الثالث في تصفيات كأس آسيا.

أبرز النجوم

جايمي مكلارين - أستراليا

رغم أنه لا يمتلك شهرة كبيرة على المستوى الدولي، إلا أن جايمي مكلارين يواصل الصعود بقوة ليؤكد مكانته بين نجوم منتخب أستراليا.

ونجح مكلارين في تسجيل 25 هدف في 22 مباراة مع نادي ملبورن سيتي هذا الموسم، بعدما كان سجل 29 هدف في 30 مباراة الموسم الماضي، وقد سجل 5 أهداف دولية لغاية الآن مع المنتخب الوطني.


موسى التعمري - الأردن

يعود موسى التعمري للمنافسة في التصفيات الآسيوية، على أمل تأكيد أنه أحد أبرز نجوم المنتخب الأردني خلال السنوات الأخيرة.

التعمري البالغ من العمري 23 عاماً يلعب حالياً في بلجيكا، وقد شارك في 22 مباراة مع ناديه هذا الموسم، وهو سجل هدف الفوز للأردن في المباراة الودية الأخيرة أمام لبنان.


شبيب الخالدي - الكويت

خاض شبيب الخالدي مباراته الدولية الأولى مع منتخب الكويت عندما كان يبلغ من العمر 21 عاماً وذلك أمام الصين تايبيه في شهر تشرين الثاني/نوفمبر 2019، حيث سجل هدفه الدولي الأول.

ومنذ ذلك الوقت واصل اللاعب تألقه وسجل في المباريات الودية أمام لبنان وماليزيا، ليرفع رصيده إلى 3 أهداف في 7 مباريات دولية.


روهيت تشاند - نيبال

برز لاعب الوسط روهيت تشاند بقوة خلال السنوات الأخيرة، خاصة بعد انتقاله للعب في إندونيسيا مع نادي بيرسيجا جاكرتا، حيث قاده للفوز بلقب الدوري وحصل على جائزة أفضل لاعب.

صانع الألعاب البالغ من العمر 29 عاماً يطمح الآن في قيادة منتخب بلاده لتسجيل نهاية قوية للمنافسة في المجموعة الثانية.


تشين وي-تشوان - الصين تايبيه

تلقت شباك منتخب الصين تايبيه 21 هدف في آخر ثلاث مباريات بالتصفيات الآسيوية، مما يضع مسؤولية كبيرة الآن على المدافع تشين وي-تشوان في المباريات المتبقية.

اللاعب طويل القامة ساهم مؤخراً في فوز فريقه بلقب الدوري بالصين تايبيه، وهو يتطلع الآن لنقل هذا التألق للمنتخب الوطني.

أخبار مقترحة :