أنت في / أخبار

مراجعة التصفيات الآسيوية: المجموعة الرابعة


المنامة - قبل أيام قليلة على استئناف مشوار المنافسة في التصفيات الآسيوية لكأس العالم 2022 في قطر وكأس آسيا 2023 في الصين، يواصل الموقع الالكتروني في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم عمل مراجعة على واقع المنافسة في المجموعات الثماني.

المجموعة الرابعة في التصفيات تضم منتخبات السعودية وأوزبكستان وسنغافورة واليمن وفلسطين، وسوف تستأنف مبارياتها في العاصمة السعودية الرياض.

وتتصدر السعودية ترتيب المجموعة برصيد 11 نقطة من خمس مباريات، بفارق نقطتين أمام أوزبكستان.

أنظر أيضا :

الملاعب

تقام المباريات السبع المتبقية في المجموعة الرابعة على ملعبين هما ستاد الملك فهد الدولي، وستاد جامعة الملك سعود.

ستاد الملك فهد يعتبر من الملاعب التاريخية المميزة في السعودية، وقد استضاف مباريات كأس العالم للشباب عام 1989 وكذلك كأس القارات 1997 ونهائي دوري أبطال آسيا 2014.

أما ستاد جامعة الملك سعود، فهو مقر نادي النصر، وقد افتتح عام 2015 وأعيد تطويره العام الماضي.

ويتسع ستاد جامعة الملك سعود لنحو 25 ألف متفرج، وقد استضاف ذهاب نهائي دوري أبطال آسيا عام 2019 عندما توج الهلال باللقب على حساب أوراوا ريد دايموندز.


مسار المنافسة

يتربع منتخب السعودية على صدارة ترتيب المجموعة برصيد 11 نقطة من خمس مباريات، حيث حقق الفريق 3 انتصارات مقابل التعادل في مباراتين.

Asian Qualifiers - Preview: Group D

المنتخب السعودي استهل مشوار المنافسة في الجولة الثانية عندما تعادل مع اليمن 2-2 ثم فاز على سنغافورة 3-0 قبل أن يتعادل مع فلسطين بالجولة الثالثة 0-0، لكنه عاد وحقق انتصارين أمام أوزبكستان 3-2 وفلسطين 5-0 ليتربع على الصدارة.

وستكون المباريات الثلاث المتبقية للسعودية في المجموعة أمام كل من اليمن وسنغافورة قبل الختام أمام أوزبكستان أيام 5 و11 15 حزيران/يونيو على التوالي.

ويطمح المنتخب السعودي في حسم الصدارة والتأهل للدور الثالث من تصفيات كأس العالم، بطموح التأهل للمرة السادسة في تاريخه للنهائيات العالمية والمرة الثانية على التوالي.

أما منتخب أوزبكستان الساعي إلى بلوغ كأس العالم للمرة الأولى في تاريخه، فقد كان يتمتع بصدارة المجموعة خلال الجولات الماضية قبل أن يفقدها بعد فوز السعودية على فلسطين.

ويمتلك منتخب أوزبكستان 9 نقاط من خمس مباريات، وقد خسر في الجولة الأولى أمام فلسطين 0-2، ثم فاز على اليمن 5-0 وعلى سنغافورة 4-1، لكنه خسر في مباراته الرابعة على أرضه أمام السعودية 2-3 قبل أن يعود ويحقق الفوز على فلسطين 2-0 في طشقند.

وستكون المواجهات المتبقية لأوزبكستان أمام كل من سنغافورة واليمن والسعودية أيام 7 و11 و15 حزيران/يونيو على التوالي.

ويحتل منتخب سنغافورة المركز الثالث برصيد 7 نقاط من خمس مباريات، حيث تعادل مع اليمن 2-2 وفاز على فلسطين 2-1 وخسر أمام السعودية 0-3 وأمام أوزبكستان 1-3 قبل أن يفوز على اليمن 2-1.

وستكون المباريات الثلاث المتبقية لسنغافورة أمام فلسطين وأوزبكستان والسعودية أيام 3 و7 و11 حزيران/يونيو على التوالي.

ويمتلك منتخب اليمن في رصيده 5 نقاط من خمس مباريات، في حين يأتي منتخب فلسطين في المركز الخامس برصيد 4 نقاط من ست مباريات، وفعلياً يأمل كلا الفريقين في التأهل للدور الثالث من تصفيات كأس آسيا.


أبرز النجوم

سالم الدوسري - السعودية

يعتبر الجناح سالم الدوسري البالغ من العمر 29 عاماً من ضمن أبرز نجوم المنتخب السعودي، وقد أمضى فترة إعارة قصيرة مع فياريال الإسباني موسم 2017-2018، وقد ساهم في تحقيق عدة إنجازات مع نادي الهلال كان أبرزها الفوز بلقب دوري أبطال آسيا 2019.

وخاض الدوسري مباراته الدولية الأولى عام 2012 ضد أستراليا، ومنذ ذلك الوقت لعب أكثر من 50 مباراة دولية سجل خلالها 12 هدف لمنتخب بلاده، من بينها هدف الفوز أمام مصر 2-1 خلال كأس العالم 2018 في روسيا.

ورغم أنه يلعب في مركز الجناح إلا أن الدوسري يتصدر هدافي السعودية في التصفيات الحالية برصيد 3 أهداف، جاء الأول في المباراة أمام فلسطين، ثم سجل هدف الفوز 3-2 أمام أوزبكستان، وعاد ليسجل من جديد أمام فلسطين عندما فازت السعودية 5-0 خلال شهر آذار/مارس الماضي.


إيلدور شامرادوف - أوزبكستان

قدم الأوزبكي إيلدور شامرادوف مستويات مميزة منذ انضمامه إلى نادي جنوى الإيطالي قادماً من روستوف الروسي، حيث سجل 7 أهداف وصنع هدف في 30 مباراة لعبها مع الفريق.

وعلى الصعيد الدولي لعب شامرادوف البالغ من العمر 25 عاماً، 40 مباراة دولية سجل خلالها 19 هدف مع منتخب أوزبكستان، وهو يحتل المركز الثاني في ترتيب هدافي التصفيات الحالية برصيد 6 أهداف، متساوياً مع الياباني تاكومي مينامينو والإماراتي علي مبخوت والقطري المعز علي، وبفارق هدف خلف خلف السوري عمر السوما.

ولم يسجل اللاعب في المباراة الأولى لأوزبكستان أمام فلسطين، ولكنه نجح في التسجيل خلال المباريات الأربع التالية، من ضمنها ثنائيتين في المباراتين أمام سنغافورة وفلسطين.


إحسان فندي - سنغافورة

يأتي إحسان فندي من عائلة رياضية، حيث أن والده فندي أحمد كان من أساطير منتخب سنغافورة، وهو يعتبر من المواهب الشابة الصاعدة في سنغافورة، حيث أن النجم البالغ من العمر 22 عاماً سجل 8 أهداف في 18 مباراة دولية لغاية الآن، من بينها ثلاثية في التصفيات الحالية.

وانتقل إحسان إلى النرويج، حيث لعب أولاً مع نادي راوفوس، قبل أن ينضم إلى جيرف، وهو يقدم مستويات مميزة هناك، والآن يتطلع لقيادة منتخب بلاده إلى بلوغ نهائيات كأس آسيا للمرة الأولى منذ عام 1984.


عدي دباغ - فلسطين

يعتبر عدي دباغ البالغ من العمر 22 عاماً من المواهب التي أثبت حضورها بقوة في فلسطين خلال السنوات الأخيرة، حيث بدأ مسيرته مع نادي هلال القدس وقاده إلى الفوز بلقب الدوري المحلي ثلاث مرات على التوالي، وقد سجل مع الفريق 4 أهداف خلال كأس الاتحاد الآسيوي 2019.

وشارك اللاعب مع المنتخب الفلسطيني في كأس آسيا 2019 في الإمارات، وهو يلعب حالياً مع نادي العربي الكويتي، حيث قاد الفريق للتتويج بلقب الدوري المحلي، وفاز بجائزة الهداف.


محسن قراوي - اليمن

كانت بداية منتخب اليمن القوية في التصفيات نتيجة لتألق نجوم الفريق وعلى رأسهم لاعب الوسط محسن قراوي، الذي سجل في كلتا المباراتين اللتين تعادل فيهما الفريق مع سنغافورة والسعودية بنتيجة 2-2.

الهدف الذي سجله قراوي في مرمى السعودية خطف الأضواء على المستوى العالمي، حيث تابع تمريرة طويلة وسددها بطريقة أكروباتية مقصية من زاوية صعبة لتعانق الشباك.

اللاعب البالغ من العمر 32 عاماً كان خاض مباراته الدولية الأولى قبل أربع سنوات، وهو يسعى الآن لمواصلة التألق مع منتخب بلاده في المباريات المتبقية.

أخبار مقترحة :