أنت في / أخبار

توشيف: تقدمنا إلى الأمام رغم الخسارة أمام اليابان


دوشانبي - اعتبر عثمان توشيف المدير الفني لمنتخب طاجيكستان، أن فريقه أظهر تطوراً واضحاً في المستوى، على الرغم من الخسارة التي تلقاها أمام المنتخب الياباني 0-3، يوم الثلاثاء، على ستاد الجمهورية المركزي في دوشانبي، ضمن الجولة الرابعة من منافسات المجموعة السادسة في التصفيات الآسيوية لكأس العالم 2022 في قطر وكأس آسيا 2023 في الصين.

لم يُبد المنتخب الطاجيكي خوفاً أمام الفائز بلقب كأس آسيا أربع مرات، وظهر مندفعاً بالثقة التي اكتسبها لاعبو الفريق من الانتصار على قرغيزستان ومنغوليا في أول جولتين، وبقيوا في المنافسة حتى سجل تاكومي مينامينو هدفين في ظرف ثلاث دقائق مع بداية الشوط الثاني قبل أن يضيف تاكوما أسانو الهدف الثالث في الدقائق الأخيرة من زمن اللقاء.

كانت طاجيكستان قد خسرت 0-8 في آخر لقاءات المنتخبين ضمن التصفيات الآسيوية وكان ذلك في عام 2011 ، وبينما خسارتهم هذه جعلتهم يتخلفون بفارق ثلاث نقاط خلف اليابان، كان توشيف يتطلع إلى ما وراء النتيجة خلال تقييمه للمباراة.

أنظر أيضا :

قال اللاعب الدولي الأوزبكي السابق: بالنظر إلى فترة الإعداد، وحالة اللاعبين، أنا راضٍ عن أدائنا في هذه المباراة.

وأوضح: لقد لعب اللاعبون بأقصى قدراتهم. بالطبع، النتيجة غير مُرضية، لكن فريقنا اتخذ خطوة للأمام من خلال هذه المباراة. كيف؟ كان مضمون اللقاء بالنسبة لنا يعتمد على الرصانة والاتزان.

وأضاف: لسوء الحظ، كنّا نفتقر إلى مهارتهم والقوة بعض الشيء. نحتاج إلى المزيد من المباريات، لكن التدريب البدني للاعبين يتم في الأندية. ونتيجة التعب، فقد اللاعبون تركيزهم في الشوط الثاني.

وتابع: كما يقولون، لا يمكنك بناء منزل بدون أساس، يستغرق الأمر بعض الوقت. اللعب فقط مع منافسين أقوياء، سيساهم في تطور الفريق. أعتقد أن الفريق الطاجيكي يسير على الطريق الصحيح. المباراة ضد اليابان هي أفضل مباراة لدينا حتى الآن.

كانت اليابان تتمتع بسيطرة كاملة تقريباً خلال انتصاراتها السابقة على ميانمار ومنغوليا، لكنها اضطرت لمواجهة بعض اللحظات من القلق في ستاد الجمهورية المركزي الذي امتلئ بالجماهير، قبل أن ينال الساموراي الأزرق في النهاية فوزاً مريحاً آخر.

وقال توشيف: في المباريات السابقة من هذه التصفيات، لم يسمح المنتخب الياباني لخصومه بالخروج نصف الملعب، أما نحن فقد هاجمنا في هذه المباراة وهاجمنا كثيراً.

وتابع: صنع لاعبونا العديد من الهجمات الخطرة. من يدري ربما كانت نتيجة المباراة قد تغيرت في الشوط الأول، خاصة لو استطاع إيهسوني بانشانبي التسجيل من هذه الفرصة التي أتيحت له.

وأكمل: إذا نظرنا على إحصائيات المباراة، فقد كانت نسبة السيطرة على الكرة من 47% إلى 53%، وهذا مؤشر جيد.

وانفرد منتخب اليابان في صدارة ترتيب المجموعة برصيد 9 نقاط من ثلاث مباريات، مقابل 6 نقاط لكل من قرغيزستان وطاجيكستان و3 لمنغوليا، في حين لا زال رصيد ميانمار خالياً من النقاط.

وتقام الجولة الخامسة من منافسات المجموعة يوم 14 تشرين الثاني/نوفمبر القادم، حيث تلتقي قرغيزستان مع اليابان في بيشكيك، وميانمار مع طاجيكستان في ماندالاي.

أخبار مقترحة :