أبطال أبطال آسيا 2017

استعراض أبرز أحداث عام 2017: الربع الأول


كوالالمبور - كان عام 2017 حافلاً بالبطولات الآسيوية لكرة القدم، مما وفر للجماهير العديد من اللحظات التي لا تنسى، ومع اقتراب العام من نهايته، يُسلط الموقع الإلكتروني الرسمي للاتحاد الآسيوي لكرة القدم الضوء على ما حدث خلال هذه السنة، وذلك من خلال سلسلة مكونة من أربعة أجزاء بدءاً من الأشهر الثلاثة الأولى.

كانون الثاني/يناير

كالمعتاد، فإن أول عمل كبير خلال هذا العام تم تنظيمه كان من خلال الأدوار الأولية لبطولتي دوري أبطال آسيا وكأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، ومن بين المشاركات البارزة في هذه المرحلة كان من قبل نادي غلوبال أف سي، الذي أصبح أول نادٍ فلبيني يشارك في دوري أبطال آسيا وذلك عندما واجه تامبنيز روفرز من سنغافورة.

وحقق غلوبال خلال أول ظهور له في البطولة نتيجة تاريخية بعد هدفي أحمد العزاوي وقائد الفريق ميسا باهادوراناف، ليتمكن الفريق القادم من منطقة سيبو من الفوز بنتيجة 2-0، ليتأهل الفريق الفلبيني إلى الأدوار التمهيدية الثانية ويصطدم مع فريق بريسبان روار من أستراليا.

على الرغم من أن غلوبال تعرض للخسارة بنتيجة 0-6 أمام بريسبان، إلا أن التجربة الأولى باللعب في أعلى مرحلة ستبقى بلا شك تجربة خاصة للنادي ومشجعيه.

وحظي أيضاً فريق كيتشي من هونغ كونغ بأول ظهور له في بطولة الأندية الأهم على مستوى آسيا من خلال دوري الأبطال، حيث اقترب من تحقيق مفاجأة كبيرة أمام بطل نسخة 2012 فريق أولسان هيونداي الكوري الجنوبي.

فوز من مباراة واحدة فقط تفصل بينهما لحجز مكان في دور المجموعات، وقد أجبر كيتشي نظيره أولسان على نتيجة التعادل 1-1 بعد لعب 120 دقيقة، ولكن في نهاية المطاف تعرض للخسارة بفارق الركلات الترجيحية.

شباط/فبراير

مع اختتام منافسات الأدوار التمهيدية، تحول التركيز إلى دور المجموعات في كافة بطولات الأندية التي ينظمها الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، حيث بدأت منافسات هذا الدور خلال شهر شباط/فبراير.

ومن بين الأندية التي شاركت في دوري أبطال آسيا، كان فريق إيسترن الذي تصدر العناوين الرئيسية عندما فاز بلقب الدوري المحلي في هونغ كونغ، وبعد أن أصبحت مدربة الفريق تشان يوين-تينغ أول سيدة تتولى مسؤولية المدير الفني لفريق من الذكور وتقوده إلى لقب الدوري.

وواصلت الحائزة على جائزة أفضل مدربة في العام 2016 على مستوى القارة الآسيوية، تألقها الرائع عندما حجزت مكان لفريقها في دور المجموعات من دوري أبطال آسيا، حيث وضعته القرعة إلى جانب فريق غوانغزهو إيفرغراند الصيني الذي يقوده المدرب البرازيلي الشهير لويس فيليبي سكولاري، لتدخل شان سجلات الكتب القياسية كأول مدربة تقود فريق في تاريخ دوري الأبطال.

ولم تستطع شان البالغة من العمر 28 عاماً أن تتأهل بفريقها إلى الأدوار الإقصائية، ومنذ ذلك الحين قدمت استقالتها من منصبها، ولكن، سيتم تذكر إنجازها في العام 2017 لعدة سنوات قادمة.

وفي بطولة كأس الاتحاد الآسيوي، شهد الشكل الجديد للبطولة توزيع 34 فريقاً مشاركاً على تسع مجموعات، استناداً إلى خمس مناطق جغرافية مختلفة في القارة، حامل اللقب نادي القوة الجوية العراقي بدأ الدفاع عن لقبه بتعادله السلبي 0-0 أمام نظيره فريق الصفا اللبناني لحساب المجموعة الثانية.

آذار/مارس

خلال شهر آذار/مارس، أفضل المنتخبات في القارة تمارس اللعب على الرمال تقابلت وجهاً لوجه، وذلك من خلال استضافت ماليزيا لبطولة كأس آسيا للكرة الشاطئية 2017.

مع وجود ثلاثة مقاعد لقارة آسيا في بطولة كأس العالم للكرة الشاطئية التي استضافتها جزر البهاما 2017، شهد شاطئ باتو بوروك كوالا في تيرينجانو منافسة شديدة بين المنتخبات الـ13 المشاركة في البطولة القارية.

في النهاية، كان منتخب إيران هو من حقق اللقب، وجاء ذلك بعد تغلبه في النهائي على منتخب الإمارات بنتيجة 7-2 ليحصل المنتخب الإيراني على لقبه الثاني في تاريخ البطولة، وقد انضم منتخب اليابان إلى إيران والإمارات كمتأهلين إلى نهائيات كأس العالم للبطولة التي أقيمت في جزر البهاما، بعد أن تغلب "الساموراي الأزرق" على منتخب لبنان بنتيجة 6-3 في مباراة تحديد صاحب المركز الثالث.

واستأنفت منافسات كرة القدم على مستوى المنتخبات الوطنية في القارة من جديد بعد توقف دام أربعة أشهر، وبعد تسجيله هدفين فقط، وحصوله على نقطتين في المباريات الخمس الأولى، حصلت الصين على فوزها الأول ضمن منافسات الدور الثالث من تصفيات كأس العالم عندما تغلبت على ضيفتها كوريا الجنوبية.

تولى المنتخب الصيني الذي يقوده المدرب الإيطالي المخضرم مارتشيللو ليبي زمام المبادرة بتسجيله هدف الفوز الوحيد من خلال رأسية يو داباو عند الدقيقة 34 من زمن اللقاء.

بعد هذا الفوز، خسرت الصين مباراتها التالية أمام إيران، التي شددت بدورها قبضتها على مركز الصدارة في المجموعة الأولى ، وذلك بفوزها 1-0 أمام ضيفتها الصين في ستاد أزادي، من خلال هدف أحرزه مهدي تاريمي.

ومن ناحية أخرى، بدأت منافسات الدور الثالث من تصفيات كأس اسيا لكرة القدم لعام 2019 مع وجود 24 منتخباً يتنافسون على حجز الـ12 بطاقة المُتبقية في النهائيات،  وشهدت الجولة الافتتاحية من التصفيات انتصارات كبيرة من خلال فوز سلطنة عُمان الساحق على بوتان بنتيجة 14-0، ومنتخب الأردن على كمبوديا بنتيجة 7-0.