أنت في / أخبار

دوري أبطال آسيا 2019: ستة لاعبين شباب لفتوا الأنظار


كوالالمبور - شهد دوري أبطال آسيا 2019 إعلان عدداً من اللاعبين الشباب في جميع أنحاء آسيا عن أنفسهم في أكبر بطولة للأندية في القارة حيث أظهروا إمكاناتهم بقوة.

بدءاً من الأهداف الرائعة إلى المستويات المميزة وحتى الإنجاز القياسي، كان الجيل التالي من النجوم إضافة مرحب بها في البطولة القارية. وفي هذا التقرير نُسلط الضوء على ستة من أفضل اللاعبين الذين برزوا في البطولة، والذين ننتظر منهم المزيد في المستقبل.

أنظر أيضا :

علاء عباس

النادي: الزوراء

العمر: 22 عاماً

استمتع علاء عباس بحق بعام 2019 الذي كان رائعاً له، والذي بدأه بتسجيل هدفه الأول على الإطلاق مع منتخب العراق أمام اليمن خلال دور المجموعات من بطولة كأس آسيا 2019 في الإمارات.

أخذ اللاعب هذا الأداء على مستوى النادي، وفي أول مباراة له في دوري أبطال آسيا استضافها فريقه في العراق، سجل هدفين خلال الفوز المذهل 5-0 على الوصل أمام أكثر من 27 ألف متفرج في ستاد مدينة كربلاء الرياضية.

كان أول ما فعله عباس هو تسديدة قوية سجل من خلالها هدفه الأول، في حين أظهر خلال هدفه الثاني جميع الصفات التي يتمتع بها لاعب الهجوم الواثق عندما سدد الكرة في شباك حارس مرمى الفريق الإماراتي حميد عبدالله.

استمر عباس في التسجيل من خلال احرازه أربعة أهداف، وعلى الرغم من خروج الزوراء من دور المجموعات، إلا أنه احتل المرتبة الخامسة في قائمة هدافي البطولة برصيد ستة أهداف. واختتم عباس السنة كما بدأها، بإحرازه أهدافاً لمنتخب بلاده ضد إيران والإمارات في الأسابيع الأخيرة.

سوفانوت موينتا

النادي: بوريرام يونايتد

العمر: 17 عاماً

كان اللاعب سوفانوت موينتا من فريق بوريرام يونايتد قد حطم بالفعل العديد من الأرقام القياسية في الوقت الذي ظهر فيه لأول مرة في دوري أبطال آسيا، وهو في السادسة عشرة من عمره أمام تشونبوك هيونداي موتورز في آذار/مارس.

أصبح المهاجم المولود في مدينة سيساكيت أصغر لاعب يسجل في الدوري التايلاندي للمحترفين، عندما كان عمره 15 عاماً فقط في عام 2018، وبدا أنه مقدر له أن يذهب إلى أشياء أكبر وأفضل.

بعد ظهوره الرائع ضد الكوريين، تم إعطاء سوفانوت فرصة اللعب في آخر 15 دقيقة لإظهار ما يُمكنه فعله ضد بكين الصيني بعد شهر، وبعد أربع دقائق من دخوله كبديل، اللاعب الشاب الشباك بهدف رائع ليصبح أصغر هدّاف على الإطلاق في هذه البطولة القارية.

بعمر 16 عاماً وثمانية أشهر وسبعة أيام، الذي كان هو أصغر لاعب يسجل في نسخة 2019، واصل ظهوره كبديل مع خروج فريقه بوريرام من دور المجموعات، لكن اسم سوفانوت هو بلا شك اسم يمكننا رؤيته بقوة مرة أخرى في المستقبل.

دايكي هاشياوكا

النادي: أوراوا ريد دايموندز

العمر: 20 عاماً

لاعب خط وسط نادي أوراوا ريد دايموندز دايكي هاشياوكا لم يكن يتوقع أن الأمور ستكون أفضل من ذلك عندما أحرز هدفين في أول مباراة له في دوري أبطال آسيا خلال المواجهة التي فاز فيها فريقه على بوريرام يونايتد 3-0.

لكن الحقيقة هي أنها كانت مجرد بداية لمشوار رائع حتى نهاية البطولة للاعب البالغ من العمر 19 عاماً، والذي حجز مكانه على الجانب الأيمن لفريق أوراوا في الأدوار الإقصائية.

أصبح هاشياوكا، الذي يمثل تهديداً مستمراً في الأمام، أحد أهم لاعبي فريقه في عام 2019، حيث سجل الهدف الوحيد في إياب قبل النهائي ضد غوانغزهو إيفرغراند ليساعد فريقه في تأمين مكانه في المباراة النهائية.

وعلى الرغم من أن أداء فريقه المتواضع خلال مباراتي الذهاب والإياب ضد الهلال في النهائي، فقد قدم هاشياوكا بدوره أداءً قوياً في المبارتين، كما أنهى مشاركته الأولى في البطولة القارية أمام جماهيرهم في ستاد سايتاما.

عبدالرحمن الدوسري

النادي: النصر

العمر: 22 عاماً

عبد الرحمن الدوسري الذي كان جزءاً من تشكيلة فريق النصر الذي فاز بلقب الدوري السعودي للمحترفين موسم 2018-2019، ساعد النادي الذي يتخذ من العاصمة الرياض مقراً له على تجاوز دور المجموعات في أول ظهور له في البطولة القارية منذ عام 2016.

في الواقع، منذ الجولة الثالثة فصاعداً، بدأ لاعب خط الوسط كأساسي في كل مباراة مع فريقه في دوري الأبطال حيث وصل النصر إلى الدور ربع النهائي لأول مرة في تاريخه.

جاءت أفضل اللحظات بالنسبة للدوسري عندما سجل هدف التعادل على أرضهم أمام السد على ستاد الملك فهد الدولي في ذهاب الدور ربع النهائي، قبل أن يخرج السعوديون في النهاية على يد الفريق القادم من الدوحة.

في الوقت نفسه، لاحظ مدرب منتخب السعودية هيرفي رينارد أداءه المميز، حيث تم اختيار الدوسري لتشكيلة الصقور الخضر في التصفيات الأخيرة المؤهلة لكأس العالم 2022 في قطر وكأس آسيا 2023 في الصين.

صفاوي رشيد

النادي: جوهور دار التعظيم

العمر: 22 عاماً

أصبح نجماً في ماليزيا، بعد سلسلة من العروض المميزة مع المنتخب الوطني، من خلال أول مباراة له في دوري أبطال آسيا هذا العام أصبح جوهور دار التعظيم أول فريق من هذا البلد الواقع في جنوب شرق آسيا يشارك في هذه البطولة القارية.

جاء ظهور المهاجم المتألق لأول مرة في دوري الأبطال وهو في عمر 22 عاماً وذلك خلال المباراة التي خسرها جوهور بصعوبة أمام مُضيفه كاشيما انتليرز المدافع عن اللقب، حيث أظهر الفريق الماليزي أنه لم يكن لقمة سائغة للمنافس.

بلغ صفاوي أفضل حالاته أمام فريق شاندونغ لونينغ الصيني ضمن منافسات الجولة الثالثة من دور المجموعات، عندما تلقى الكرة من الجهة اليمنى، وبذل مجهوداً رائعاً وسدد كرة لولبية من مسافة 30 ياردة في أعلى الزاوية اليمنى خلال الخسارة 1-2.

صفاوي، الذي صنع الكثير من الفرص من خلال عينه الثاقبة، واصل عرض موهبته بعد خروج جوهور دار التعظيم من دور المجموعات بعد مشاركة أولى واعدة، حيث حقق فريقه لقب الدوري الماليزي الممتاز عام 2019، ويُمكننا بذلك أن نتوقع الكثير منه في دوري أبطال آسيا 2020.

كيم داي-وون

النادي: دايغو

العمر: 22 عاماً

كان الفريق الفائز بلقب كأس كوريا الجنوبية عام 2018، دايغو إف سي، يشارك لأول مرة في تاريخه في دوري الأبطال، وقد بدأ المنافسة بقوة منذ مباراته الافتتاحية.

كجزء من الفريق الذي حقق الفوز 3-1 خارج أرضه على ملبورن فيكتوري في الجولة الأولى، أعلن كيم داي-وون حقاً عن نفسه بقوة ضد غوانغزهو ايفرغراند صاحب اللقب مرتين بعد أسبوع.

صنع المهاجم الشاب هدف إدغار سيلفا الافتتاحي بتسليمه كرة بشكل جيد إلى داخل منطقة الجزاء قبل أن يؤكد داي وون الفوز 3-1 بجهد مميز تجاوز من خلاله حارس المرمى زينغ تشينغ ووضع الكرة في الزاوية اليسرى السفلى.

قم داي وون أفضل لحظاته الفردية في لقاء الإياب مع ملبورن، وعلى الرغم من أنه انتقل بالكرة إلى يمين منطقة الجزاء، فقد عاد إلى الخلف وأطلق تسديدة بقدمه إلى الزاوية اليمنى العليا مسجلاً أحد أكثر الأهداف التي لا تنسى في البطولة.

أخبار مقترحة :