أنت في / أخبار

كانافارو: يجب أن نستفيد من دروس الخسارة أمام أوراوا


غوانغزهو - دعا فابيو كانافارو القائمين على كرة القدم الصينية إلى التعلم من العمل الجاري لتطوير المواهب في اليابان بعد أن رأى فريقه غوانغزهو إيفرغراند يخرج من قبل نهائي دوري أبطال آسيا 2019 على يد أوراوا ريد دياموندز.

وقد تأهل الفريق الياباني إلى النهائي بعد فوزه على مُضيفه الصيني 1-0 يوم الأربعاء، على ستاد تيانهي في غوانغزهو، ضمن إياب قبل نهائي دوري أبطال آسيا 2019.

وبعد أن انتهى الشوط الأول بالتعادل السلبي، نجح أوراوا ريدز في تسجيل هدف الفوز الثمين في الدقيقة 50 عن طريق شينزو كوروكي.

أنظر أيضا :

وكانت مباراة الذهاب شهدت نجاح أوراوا ريدز في تحقيق الفوز 2-0 على ستاد سايتاما 20022 في سايتاما، ليتأهل الفريق الياباني النهائي بعدما تفوق بواقع 3-0 في مجموع مباراتي الذهاب والإياب.

وكان أوراوا قد تغلب على بكين غوان في دور المجموعات قبل أن يتفوق على شنغهاي اس آي بي جي في دور الثمانية، وأنجز مهمته أمام الأندية الصينية في ستاد تيانهي.

وقال المدرب الإيطالي، وهو أول مدرب يقود غوانغزهو إلى الدور قبل النهائي في دوري الأبطال منذ عام 2015: أعتقد أنه لم تكن هناك مثل هذه الفجوة بين الأندية اليابانية والصينية، لكن الفجوة أصبحت أوسع في السنوات العشرين الماضية.

Semi-final - 2nd Leg: Guangzhou Evergrande vs Urawa Red Diamonds

وأوضح: لقد استثمر اليابانيون الكثير من الأموال في تطوير مستوى لاعبي كرة القدم في السنوات الماضية، وقد أخذوا زمام المبادرة بهذه الاستراتيجية.

وأضاف: لكن من تجربتنا أمامهم، فهم يملكون مزايا أكثر من حيث الحالة البدنية، والتي تم رؤيتها بشكل واضح في هذه المباراة. اللاعبون اليابانيون، عندما ينافسون، يكونون أكثر عملاً وتركيزاً، ويُمكننا التعلم منهم.

وتابع: في الماضي كانت الفرق الصينية جيدة مثل الفرق اليابانية لأن إيفرغراند كان لديه أفضل اللاعبين في الصين. ومع ذلك، فإن فريقنا ولاعبينا الآن ليسوا أقوياء مثلهم.

وكان غوانغزهو فاز بلقب دوري أبطال آسيا مرتين - جاء لقبه الأول في عام 2013 - لكنها لم يتأهل إلى الدور قبل النهائي في السنوات التي تلت نجاحه الأخير في عام 2015. فهو يبقى النادي الصيني الوحيد الذي فاز بلقب دوري الأبطال في شكله الحالي منذ إطلاقه في عام 2002.

واجه كانافارو عدد من الصعوبات مع فريقه هذا الموسم خاصة على مستوى الإصابات التي لحقت باللاعبين الأساسيين، حيث اضطر مدرب تيانجين كوانجيان السابق إلى الاعتماد على الجناح الأيمن تشونغ يي هاو في مركز الظهير الأيسر ضد أوراوا حيث يواصل النادي كفاحه أيضاً من أجل إيجاد بديل للاعبه لي شوبينغ بعد إصابته في نهاية الموسم الماضي.

لكن في الوقت الذي واجه فيه الفريق الصيني صعوبات يجب التغلب عليها، أشاد مدافع ريال مدريد ويوفنتوس سابقاً بالموقف الإيجابي للاعبيه.

وقال: لقد كانت سنة صعبة بالنسبة لفريقنا وهناك العديد من الأسباب. أحدها هو أن لاعبينا الأساسيين، بعضهم أصيبوا وخضعوا لعمليات جراحية، ومن الصعب العثور على لاعبين أكفاء ليحلوا محلهم.

وأردف: لكن على الرغم من كل الصعوبات ، لعبنا بروح وقلب قوي، خاصة إذا نظرنا إلى المباريات التي لعبناها ضد دايغو إف سي وكاشيما انتليرز، وأيضاً أمام أوراوا أظهرنا روحاً تنافسية قوية.

وأكمل: صحيح أننا أهدرنا فرصة بأن نكون الفائزين بلقب دوري أبطال آسيا لهذا العام، لكن بغض النظر عما يقوله أي شخص آخر، فإن لاعبينا قاموا بعمل جيد للغاية.

أخبار مقترحة :