تحت الأضواء
أنت في دوري أبطال آسيا  / أخبار

كاي هويكانغ: خسارة عام 2016 أمام تشونبوك من بين أسوأ ذكرياتي


١٩/٠٦/١٨
PSI03133_13Sep2016_VF1306

شنغهاي - لا تزال الخسارة 0-5 أمام تشونبوك هيونداي موتورز في دور الثمانية لدوري أبطال آسيا 2016، يوم مظلم في تاريخ فريق شنغهاي اس آي بي جي القاري.


مع ذلك، ووفقاً لما ذكره لاعب خط الوسط كاي هويكانغ، فإن السنوات الثلاث التي انقضت منذ ذلك الحين، قد أعدت النادي لعقد لقاء رد الاعتبار مع الكوريين الجنوبين لحساب دور الـ16، يوم الأربعاء.

حيث يعتبر اللقاء بين بطل الصين وبطل كوريا الجنوبية أحد أكثر المباريات التي ستجذب الأنظار في دور الـ16 من دوري أبطال آسيا لعام 2019، خصوصاً عندما يتم أخذ التاريخ بين الطرفين في الاعتبار.

في عام 2016، كان شنغهاي يشارك لأول مرة في البطولة القارية، وأثار إعجاب المتابعين في دور المجموعات من خلال اعتماده على كرة القدم الهجومية بقيادة نجوم أمثال ووي لي وإلكيسون وداريو كونكا.

أنظر أيضا :


شهد دور الـ16 الفوز على أف سي طوكيو، وبالتالي تأهل النادي الصيني إلى دور الثمانية لأول مرة يشارك فيها في البطولة، لكنه واجه تشونبوك صاحب الخبرة على المستوى القاري.

كان التعادل السلبي في شنغهاي، لكن لقاء الإياب في جيونجو انتهى بفوز صريح 5-0 للمُضيفين الذين واصلوا الطريق وحققوا لقب البطولة. مرت ثلاث سنوات منذ ذلك الحين، لكن الفريقان مستعدان الآن للقاء للمرة الأولى منذ ربع النهائي.

تحدث كاي هويكانغ لاعب منتخب الصين وفريق شنغهاي اس آي بي جي (في الصورة أدناه، يميناً) حصرياً إلى الموقع الإلكتروني للاتحاد الآسيوي لكرة القدم للتأمل في البطولة حتى الآن، ومعرفة رأيه حول مباراة الأربعاء، والنظر إلى مواجهة عام 2016.

- أولاً، هل يمكننا الحصول على وجهة نظرك حول مشاركة فريق شنغهاي في البطولة القارية لعام 2019 حتى الآن؟ فلم تكن المجموعة سهلة، حيث حسم الفريق تأهله فقط في الجولة الختامية للمجموعة.

صحيح أن كان لدينا مجموعة صعبة للغاية هذا العام. على سبيل المثال، اضطررنا إلى تسجيل أهداف متأخرة في كل من سيدني وكاوازاكي لتأمين تعادلات مهمة.

أنت على حق، لقد حجزنا مكاننا في الأدوار الإقصائية فقط بعد التغلب على أولسان هيونداي في مباراة الجولة السادسة، المباراة الأخيرة في المجموعة. لكن، كما تعلم، هذه هي الحياة، ليست دائماً سهلة!

- المنافس القادم هو تشونبوك هيونداي موتورز. ما مدى صعوبة المباراة، وهل تعتقد أنه أصعب منافس في دور الـ16 يمكن أن يواجهه شنغهاي؟

بصفته بطل كوريا الجنوبية، فإننا بالتأكيد نحترم تشونبوك كفريق قوي للغاية.

في الواقع، إنهم مسؤولون عن واحدة من أسوأ ذكرياتي منذ ثلاث سنوات، الهزيمة 0-5 في مباراة الإياب من ربع نهائي دوري أبطال آسيا لعام 2016.

- لقد ذكرت مباراة عام 2016، إلى أي مدى تعتقد أن فريق شنغهاي قد تحسن منذ ذلك الحين؟

في ذلك الوقت، عانينا من إصابة العديد من اللاعبين الأساسيين مثل داريو كونكا وإلكيسون، بينما كان هالك قد وصل للتو إلى النادي وكان لا يزال يتأقلم.

في هذه السنوات الثلاث الأخيرة منذ ذلك الحين، أشعر أننا أصبحنا أكثر خبرة، وأكثر نضجاً، وأكثر شغفًا، لذلك فإنه لدي ثقة كبيرة بفريقنا قبل مواجهة تشونبوك مرة أخرى.

- قد يكون ذلك أفضل هجوم في البطولة حيث سجل شنغهاي 13 هدفاً هذا العام، مقابل أفضل دفاع لدى تشونبوك الذي استقبل ثلاثة أهداف فقط. هل ترى المباراة ستسير بهذه الطريقة؟

شخصياً، أنا فخور حقاً بأن لدينا واحد من أفضل خطوط الهجوم في دوري أبطال آسيا لهذا العام. ومع ذلك، أعتقد أننا يجب أن نُدرك أهمية دفاعنا أيضاً. لدينا بعض اللاعبين الرائعين في خطنا الخلفي الذين يلعبون للمنتخب الوطني مثل يو هاي وشي كي وهي غواي.

وبالطبع لدينا أيضاً بطلنا الدولي يان جون-لينغ في حراسة المرمى. لذلك أرى كل من الهجوم والدفاع لدينا جيد جداً.

- مهاجم تشونبوك كيم شين-ووك (في الصورة أدناه) هو من بين أكثر اللاعبين خطورة، هل توافق على ذلك؟ وكيف سيبدو الدفاع ضد هذا اللاعب؟

كما تقول، يُعد كيم شين-ووك لاعباً مميزاً في آسيا، وأعلم أنه معروف جداً على مستوى كرة القدم القارية. لكن على الرغم من أنه قوي جسدياً وجيداً في الكرات العالية، إلا أننا لسنا خائفين منه.

يوجد في الدوري الصيني الممتاز العديد من المهاجمين الأقوياء الآخرين، على سبيل المثال غرازيانو بيلي مهاجم شاندونغ لونينغ، لذلك لدينا بالفعل تجربة مواجهة هذا النوع من اللاعبين ومعرفة كيفية مواجهتهم.

- كم من العيوب، إن وجدت، أن تخوضون مباراة الإياب خارج الديار، وما هو رأيك في ضرورة تحقيق نتيجة جيدة خلال مباراة الذهاب في شنغهاي؟

من الضروري أن نفوز بمباراة الذهاب، وبالتالي تكون لنا الأفضلية قبل لقاء الإياب في جيونجو.

أعد منافسينا بأننا سنبذل قصارى جهدنا، يوم الأربعاء.

أخبار مقترحة :